inbound721437081087976176

إيران تنفذ حكم الإعدام في حق الإيراني البريطاني علي رضا أكبري المتهم بالتجسس

نفذت إيران السبت حكم الإعدام في حق إيراني بريطاني متهم بالتجسس لحساب الاستخبارات البريطانية كما أعلنت السلطة القضائية. وذكرت وكالة أنباء السلطة القضائية “ميزان أونلاين” أنه حكم بالإعدام على علي رضا أكبري بعد إدانته ب”الفساد في الأرض والإضرار بأمن البلاد الداخلي والخارجي عبر نقل معلومات استخبارية”.

والجمعة قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي إن إيران يجب أن لا تمضي قدما في إعدام أكبري، الذي شغل من قبل منصب نائب وزير الدفاع الإيراني. ووصفت بريطانيا حكم الإعدام بأن له دوافع سياسية وطالبت بالإفراج الفوري عنه.

إيران اتهمت أكبري، بدون تقديم أدلة، بأنه جاسوس لوكالة المخابرات البريطانية (إم آي 6)، وبثت تسجيلا مصورا تم تحريره بشكل كبير لأكبري يناقش المزاعم التي تشبه مزاعم أخرى وصفها نشطاء بأنها اعترافات بالإكراه.

وزعمت إيران أن أكبري لعب دورا في اغتيال محسن فخري زادة، أكبر عالم نووي بالبلاد في عام 2020.

وشغل أكبري مناصب عدة في هيكيلية الدفاع والأمن في إيران، منها “معاون وزير الدفاع للعلاقات الخارجية” و”مستشار لقائد القوات البحرية” ورئاسة قسم في مركز بحوث وزارة الدفاع، إضافة إلى عمله “في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي”، من دون تقديم تفاصيل إضافية بخصوص أدواره.

أكبري يبلغ من العمر 61 عاما (مواليد 21 أكتوبر 1961)، وتم توقيفه في العام 1398 (وفق التقويم الهجري الشمسي المعتمد في إيران، أي بين مارس 2019 ومارس 2020).

صحيفة “إيران” الحكومية أجرت في فبراير 2019، مقابلة مع أكبري، وقدّمته على أنه “نائب سابق لوزير الدفاع في حكومة محمد خاتمي”، الإصلاحي الذي تولى رئاسة الجمهورية الإيرانية بين العامين 1997 و2005.

ولم يظهر أكبري، الذي كان يدير مؤسسة فكرية خاصة، علنًا منذ عام 2019، عندما تم اعتقاله على ما يبدو. كما أنه كان مقربًا من علي شمخاني، مسؤول أمني كبير في إيران، مما دفع المحللين للإشارة إلى أن حكم الإعدام الصادر بحقه كان مرتبطًا بصراع محتمل على السلطة داخل جهاز الأمن في البلاد وسط الاحتجاجات.

وكان أكبري قد قاد في السابق تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار عام 1988 بين إيران والعراق في أعقاب حربهما المدمرة، التي استمرت 8 سنوات، وعمل عن كثب مع مراقبي الأمم المتحدة.

وسبق للسلطات أن أعلنت توقيف الكثير من الأشخاص على خلفية قيامهم بالتجسس على إيران لحساب أجهزة استخبارات معادية، مثل الأميركية والاسرائيلية والبريطانية.

وفي مطلع ديسمبر، أعلنت السلطة القضائية إعدام 4 أشخاص دينوا بتهمة “التعاون” مع إسرائيل.

الوكالات

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

843541114441223791

بوليتيكو: الاتحاد الأوروبي سيضطر للاختيار بين الولايات المتحدة والصين

نشرت صحيفة Politico مقالا حول احتدام المنافسة بين الولايات المتحدة والصين، والذي سيعرض الاتحاد الأوروبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث