PHOTO 2022 02 08 11 31 18

الأزمة الأوكرانية : هل سينجح ماكرون في أن يكون “صانع سلام” في أوروبا ؟

يتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء 8 فببراير، إلى مدينة كييف، للقاء نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بعد محادثات أجراها في موسكو أمس الاثنين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيما يخص الوضع الأمني في أوكرانيا.

هدى مشاشبي / الوكالات

ويسعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في خطوته هذه، لأن يكون وسيطا لحلّ الأزمة الأوكرانية من خلال حثّ الرئيس الأوكراني زيلينسكي على الامتثال لاتفاقيات مينسك، الأخيرة التي يؤكد الرئيس بوتين رفض كييف لاحترامها.
ونوّه بوتين خلال الندوة الصحفية التي أعقبت لقاءه بنظيره الفرنسي مساء أمس الاثنين، بأن عددا من أفكار وأطروحات ماكرون يمكن اعتبارها أساسا لمزيد من الخطوات في أوكرانيا، إلا أنه “سيجد صعوبة” في المفاوضات مع القيادة الأوكرانية.
ومن جهته، وصف ماكرون لقاءه مع الرئيس بوتين بأنه كان بناءا وأنهما حاولا إيجاد نقاط للتقارب، على الرغم من اختلاف مواقف الجانبين فيما يخصّ بعض القضايا، مشدّدا على ضرورة إيجاد طريق سلمي للحفاظ على الاستقرار في أوروبا، وبناء آليات جديدة لضمانه، آليات لن تحذف حسبه كل الاتفاقيات التي تم الوصول إليها خلال الـ 30 سنة الأخيرة. ليشير إلى أن الأيام القادمة ستكون حاسمة فيما يخصّ الوضع في أوكرانيا.
ودعا الرئيس الفرنسي لعدم تكرار أخطاء الماضي من أجل الحفاظ على الأمن، مشيرا إلى أنه من المستحيل بناء السلام في أوروبا بدون روسيا، لكن بعض الدول تعبّر اليوم عن مخاوفها الأمنية أيضا.
وأكد ماكرون أن الفوضى وزعزعة الاستقرار لا تصبان في مصالح أوروبا ولا روسيا، ولذلك يجب الاتفاق حسبه على خطوات محدّدة لوقف التصعيد حول أوكرانيا.

فهل سينجح الرئيس الفرنسي في أن يكون “صانع سلام” في القارة العجوز ؟ هذا ما ستثبته نتائج المحادثات مع الطرفين.

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound3325969210112583535

بوتين يعلن عن ضم أربع مناطق أوكرانية إلى روسيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة خلال مراسم بالكرملين واحتفالات في الساحة الحمراء بموسكو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث