ربئيسر

الأمم المتحدة: “أفغانستان أصبحت الدولة الأكثر قمعا للنساء”.. وطالبان تأمر أصحاب المتاجر بتغطية رؤوس تماثيل عرض الملابس

قالت الأمم المتحدة إن أفغانستان أصبحت الدولة الأكثر قمعاً للنساء والفتيات اللواتي يُحرمن من حقوقهن الأساسية، منذ استيلاء حركة طالبان على السلطة في أوت 2021.

 

وفي بيان صدر في اليوم العالمي للمرأة، قالت بعثة الأمم المتحدة إن حكام أفغانستان الجدد أظهروا تقريباً “تركيزاً وحيداً” على فرض القواعد التي تترك معظم النساء والفتيات سجينات فعلياً في منازلهن”.

 

ورغم الانتقادات الدولية الدائمة، تستمر الحركة في سنّ التشريعات والقوانين التي تقمع النساء، أبرزها منعهن من التعليم والسفر وممارسة الرياضة أو العمل في المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية.

 

وذكر تقرير أن الحركة الإسلامية المتشددة أمرت أصحاب متاجر الألبسة في البلاد بتغطية رؤوس التماثيل التي تعرض الملابس في واجهات المحلات.

 

وفي أحد المتاجر في العاصمة كابول، ظهرت تماثيل لعرض الثياب، وكانت رؤوسها مغطاة بأكياس بلاستيكية.

 

وقال صاحب المتجر واسمه نافذ إن مسؤولين في الحركة هددوا بقطع رؤوس التماثيل في حال لم يغطّ وجوهها. وأضاف نافذ أن أفغانستان هي البلد الوحيد في العالم الذي يسري فيه مثل هذه القوانين مشيراً إلى أن التماثيل في البلاد الإسلامية الأخرى “لها رؤوس”.

 

وأشار بيان الأمم المتحدة إلى أن 11.6 مليون امرأة وفتاة أفغانية بحاجة إلى مساعدات إنسانية. ومع ذلك، فإن حركة طالبان تقوض بشكل أكبر جهود المساعدات الدولية من خلال الحظر الذي تفرضه على النساء ومنعهن من العمل في المنظمات غير الحكومية.

عن Houda Mechachebi

شاهد أيضاً

onu

مجلس الأمن ينظر في عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

يصوت مجلس الأمن الدولي الخميس على مشروع جزائري (باسم المجموعة العربية) قدمته السلطة الفلسطينية برئاسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS