1 13

رئاسيات 2022 : الاتحاد الأوروبي.. هذا موقف مرشحي الرئاسة الفرنسية من التكتّل

أثبتت المناظرة التلفزيونية التي جمعت مساء اليوم المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وهما كل من الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون وزعيمة حزب التجمع الوطني عن اليمين المتطرف، مارين لوبان، أن للاثنين رؤية مختلفة وموقف غير مشترك من الاتحاد الأوروبي، الذي يشهد اليوم واحدة من أكبر أزماته في ظل الحرب الروسية على أوكرانيا التي تسعى للانضمام للتكتّل.

هدى مشاشبي / ميديا ناو بلوس

اتهم الرئيس المنتهية ولايته، إيمانويل ماكرون، إن منافسته في الانتخابات الرئاسية مارين لوبان، تحمل مشروعا لا تريد الإفصاح عنه، وهو القاضي بالخروج من الاتحاد الأوروبي، بحيث ذكّر ماكرون غريمته، بفضل التكتل في حماية فرنسا وكل البلدان الأعضاء خلال جائحة كورونا، بحيث أنه وبعد العجز الذي شهدته فرنسا أمام عدم توفر اللقاح المضاد للوباء، وبفضل الشراكة الفرنسية – الألمانية، التي “وضعت الأسس لبناء سياسة تضامنية صحية”، يقول إيمانويل ماكرون، مؤكدا أن التعاون في هذا المجال، سمح بتصدير اللقاح، الذي ضمن أمن القارة الأوروبية وبلدان أخرى.

وقال إيمانويل ماكرون، بخصوص موضوع الاتحاد الأوروبي: “أنا على قناعة تامة بأن سيادتنا هي وطنية وأوروبية، وهناك تكامل بين الأمرين، وهو مهم أيضا بالنسبة لميادين الطاقة، والتكنولوجيا والدفاع، والزراعة بحكم أهمية أوروبا في خلق الثروة الزراعية، ولهذا نحتاج إلى بناء الثقة المشتركة مع ألمانيا، وهو ما حرصنا على الوصول إليه مع كل من المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل، والمستشار الحالي شولتس”.

ومن جهتها، قالت مارين لوبان، إنها لا تقبل بكلّ ما تقدمه أوروبا لفرنسا، ورغم تأكيدها على عدم ضرورة الخروج من التكتّل، لكن لوبان تقترح إصلاحا عميقا يمكّن من النهوض بتحالف أوروبي وأممي متين.

وأوضحت مرشحة اليمين المتطرف: ” إن هناك سياسيات في الاتحاد الأوروبي لا أتفق معها على غرار مسألة التجارة الحرة التي نبيع من خلالها السيارات الألمانية على حساب منافسين آخرين، أو أن نستقبل اللحم البقري من البرازيل.. بل نحن نستقبل مئات الآلاف ممن يأتون للعمل في بلادنا ولا تدفع نفقاتهم من بلدهم الأصلي..”، تقول لوبان، موجهة انتقادا لاذعا لماكرون، فتضيف: ” أنا أعارض سياستكم التي تسببت في تراجع نسبة الإنتاج الأوروبي الزراعي بـ 20 %، ونحن على أبواب أزمة غذائية عالمية لعلّها ستتسبب في مجاعة يتبعها عصيان مدني..”، تضيف مارين لوبان متسائلة، لماذا “لا تضع فرنسا مصلحتها قبل أي شيء”، مقارنة وضع البلاد بالطرف الألماني الذي يدافع بشكل أساسي عن مصلحة بلاده.

واتهم الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون، منافسته السياسية، بمحاولة خلق تحالف مع روسيا، في ظل الحرب التي يشنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أوكرانيا، بحيث سبق لماكرون اتهام لوبان بدعمها لسياسات بوتين ودفاعها عن المبررات التي قدمها وهو ينفذ عملية الغزو على الأراضي الأوكرانية.

واعتبر ماركون، محاولة تقرّب لوبان من روسيا يأتي على حساب الاتحاد الأوروبي القائم، مقدما شروحات حول المواقف الفرنسية بخصوص النقاط العديدة التي أشارت إليها مارين لوبان، مشيرا إلى اهتمامه بالملفات ذات الأولوية بالنسبة لفرنسا والقارة الأوروبية ككل، مذكرا منافسته بالفرنسيين العاملين في عدة بلدان والذين سيكونون ضحية للأفكار “القاصرة” لغريمته.

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

inbound702819482410075068

أسعار الطاقة ترفع التضخم في فرنسا إلى 6 بالمئة في يناير

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المنسق في فرنسا خلال شهر يناير، وذلك بسبب الزيادة في أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث