Unknown 51

الجزائر : الخارجية ترد على قرار ترامب ” ليس له أي أثر قانوني، لأنه يتعارض مع جميع قرارات الأمم المتحدة و مجلس الأمن”

ميديا ناو بلوس

 

ردت وزارة  الشؤون الخارجية الجزائرية، اليوم السبت 12 ديسمبر، بصفة رسمية لأول مرة، في بيان لها على القرار الأخير للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب حول إعترافه بسيادة المغرب على أراضي الصحراء الغربية.

و جاء في بيان الخارجية، أن “النزاع في الصحراء الغربية هو مسألة تصفية استعمار لا يمكن حله إلا من خلال تطبيق القانون الدولي والعقيدة الراسخة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، أي الممارسة الحقيقية من قبل الشعب الصحراوي لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وفقا لأحكام اللائحة الأممية رقم 1514 المتضمنة منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمَرة”.

و أردف أن “إعلان 4 ديسمبر، المعلن عنه في 10 من نفس الشهر ليس له أي أثر قانوني، لأنه يتعارض مع جميع قرارات الأمم المتحدة، وخاصة قرارات مجلس الأمن بشأن مسألة الصحراء الغربية، وآخرها القرار رقم 2548 الصادر بتاريخ 30 أكتوبر 2020، الذي صاغه ودافع عنه الجانب الأمريكي”.

وختم  البيان “إن الجزائر التي يستند موقفها على الشرعية الدولية ضد منطق القوة والصفقات المشبوهة، تجدد دعمها الثابت لقضية الشعب الصحراوي العادلة”.

للتذكير الخميس 10 ديسمبر،  أعلن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، تعهد المغرب بتطبيع علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل فيما أعلن أيضا اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على إقليم الصحراء المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو.

و أكد من جهته الديوان الملكي المغربي، أن هذه الخطوة “لا تمس بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم للمغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة”.

و أضاف وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ” ربط الإتصال مع إسرائيل لا يعني  التخلي عن القضية الفلسطينية”.

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound1686793244888964577

الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب يطلقان مناورات عسكرية قرب الحدود الجزائرية بمشاركة إسرائيلية لأول مرة

في سياق إقليمي يطغى عليه استمرار التوتر مع الجارة الجزائر، أطلقت الولايات المتحدة والمغرب الإثنين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث