شريط الأخبار
FBGa3yCVEAAj8Pw
الرئىس الجزائري عبد المجيد تبون يطلب الإحترام التام من فرنسا للجزائر

الجزائر : تبون يطلب الإحترام التام من فرنسا للجزائر

ميديا ناو بلوس

 

رد رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون،مساء الأحد 10 أكتوبر في لقائه الدوري مع ممثلي الصحافة الوطنية، على التصريحات الأخيرة لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون التي خلقت أزمة دبلوماسية بين البلدين.

و قال تبون في اللقاء الصحفي الذي تم بثه على قنوات التلفزيون و الإذاعة الجزائرية، بأن عودة السفير الجزائري الى فرنسا مرتبطة بإحترام تام للجزائر، مضيفا  “على فرنسا أن تنسى بأن الجزائر كانت يوما ما مستعمرة، لأنها الآن اصبحت دولة قائمة بكل اركانها، وجيشها القوي واقتصادها، وشعبها الأبي”.

وكانت الجزائر قد إستدعت سفيرها السبت الماضي للتشاور، و غلقت مجالها الجوي أمام الطائرات العسكرية الفرنسية، على خلفية مقال نشرته صحيفة “لوموند” الفرنسية ينقل عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تصريحات أدلى بها أثناء استقباله أحفاد أطراف فاعلة في حرب الجزائر. وتحدث عن “تاريخ رسمي” للجزائر “أعيدت كتابته بالكامل” وفق قوله، “لا يستند إلى حقائق” إنما على “خطاب يرتكز على كراهية فرنسا”.

كما اعتبر ماكرون أن الجزائر أنشأت بعد استقلالها عام 1962 “ريعا للذاكرة” كرسه “النظام السياسي-العسكري”.  كما تحدث عن “تاريخ رسمي” للجزائر “أُعيدت كتابته بالكامل” حسب قوله، وهو “لا يستند إلى حقائق” إنما على “خطاب يرتكز على كراهية فرنسا”. وأضاف الرئيس الفرنسي “نرى أن النظام الجزائري منهك، الحراك (الاحتجاجي) في عام 2019 أنهكه”.

وأكد ماكرون في حديثه مع الشباب أنه “يجري حوارا جيدا مع الرئيس (الجزائري عبد المجيد) تبون”، مضيفا “أرى أنه عالق في نظام شديد التصلب”.

و أثار مقطع آخر من تصريحات ماكرون غضب السلطات، تساءل فيه “هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟ هذا هو السؤال”، مشيرا إلى وجود “عمليات استعمار سابقة”. وتابع بنبرة ساخرة أنه “مفتون برؤية قدرة تركيا على جعل الناس ينسون تماما الدور الذي لعبته في الجزائر والهيمنة التي مارستها”، في إشارة إلى الإمبراطورية العثمانية.

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

images 3 copie 8

الصحراء الغربية: مجلس الأمن يعقد اجتماعا غدا الأربعاء حول بعثة “مينورسو”

ميديا ناو بلوس    يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا, يوم غد الأربعاء 13 أكتوبر, في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS