شريط الأخبار
images 97

السعودية : وزير الطاقة ينفي ما قاله نظيره الروسي برفض المملكة تمديد إتفاق أوبك±

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس 

 

نفى وزير  الطاقةالسعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، ما ورد في تصريح وزير الطاقة الروسي الذي جاء فيه أن “رفض المملكة العربية السعودية تمديد اتفاق “أوبك+” وانسحابها منه، إلى جانب خطواتها الأخرى، أثر سلبا على أسعار الخام”, حسبما أوردته اليوم وكالة الأنباء السعودية.

وأشار وزير الطاقة السعودي إلى أن المملكة بذلت جهوداً كبيرة مع دول “أوبك+” للحد من الفائض المسجل في السوق البترولية الذي ساهم في كبح نمو الاقتصاد العالمي إلا أن هذا المسعى لم يلقى قبولا لدى الجانب الروسي، وترتب عليه عدم الاتفاق.

وأكد الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز أن المملكة لا تزال تفتح ذراعيها لمن يرغب في إيجاد حلول للأسواق البترولية، مشيراً إلى دعوتها لعقد اجتماع عاجل لدول “أوبك+” ومجموعة من الدول الأخرى في إطار سعي المملكة الدائم لدعم الاقتصاد العالمي في هذا الظرف الاستثنائي.

وأبرز وزير الطاقة السعودي،  أن سياسة بلاده البترولية تقضي بالعمل على توازن أسواق البترول واستقرارها بما يخدم مصالح المنتجين والمستهلكين على حد سواء.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال إن “رفض السعودية تمديد اتفاق أوبك+ وانسحابها منه، إلى جانب خطواتها الأخرى أثرت سلبا على السوق النفطية”، داعيا لخطوات منسقة لتقليص الإنتاج.

وأردف نوفاك خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، الجمعة 3 أفريل، لمناقشة الوضع في أسواق الطاقة: “كنا نقترح تمديد الاتفاق لمدة ربع سنة أو شهرا واحدا على الأقل لتقييم الأوضاع الراهنة، ولم تبادر روسيا إلى إنهاء الاتفاق”.

وتابع: “للأسف لم يوافق شركاؤنا من السعودية على تمديد الاتفاق بالشروط القائمة ومن الناحية العملية انسحبوا من الاتفاق وأعلنوا عن تخفيضات إضافية لسعر نفطهم والخطط لزيادة الإنتاج بشدة”، مشيرا إلى أنه على خلفية انخفاض الطلب، ساهم ذلك في هبوط الأسعار”.

عن Nawel

شاهد أيضاً

image doc 93236d

النيجيرية نغوزي أوكونجوـ إيويلا أول إمرأة إفريقية على رأس المنظمة العالمية للتجارة

مشاهدات: 68 ميديا ناو بلوس   تم تنصيب اليوم الإثنين 15 فبراير، الخبيرة الاقتصادية النيجيرية،  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS