moamiraFR

الفرنسية أندريه تصبح أكبر معمرة في العالم بعمر 118 عاما بعد وفاة اليابانية كاني تاناكا

أصبحت الراهبة الفرنسية لوسيل راندون أكبر معمرة على وجه الأرض ببلوغها سن 118 عاما بعد وفاة اليابانية كاني تاناكا يوم الإثنين عن عمر ناهز 119 عاما.

وولدت راندون المعروفة باسم الأخت أندريه في جنوب فرنسا في 11 فبراير من عام 1904 أي حتى قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى بعقد من الزمن.

,تعيش أندريه في دار لرعاية المسنين في تولون على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط​​، وتبدأ يومها دائما بوجبة الإفطار ثم قداس الصباح على الرغم من أن عيناها لم تعدا تستطيعان الرؤية.

وقال مدير الاتصال بدار الرعاية ديفيد تافيلا “إنها سعيدة، تحب هذا الاهتمام كثيرا.. إنها مجرد خطوة أخرى لأن هدفها الحقيقي هو التفوق على جين كالمينت” وهي امرأة فرنسية كانت تبلغ من العمر 122 عامًا عندما توفيت في عام 1997.

وكانت لوسيل راندون قد أصيبت بفيروس كورونا العام الماضي وتغلبت عليه وكانت تحمل حينها قلب ثاني أكبر معمرة في أوروبا.

كما تلقت الأخت أندريه هذا العام تهنئة مكتوبة بخط اليد بمناسبة العام الجديد من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون من بين العديد من الرسائل وعلب الشوكولاتة التي أرسلها المهنئون.

عن Nawel Thabet

شاهد أيضاً

inbound702819482410075068

أسعار الطاقة ترفع التضخم في فرنسا إلى 6 بالمئة في يناير

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المنسق في فرنسا خلال شهر يناير، وذلك بسبب الزيادة في أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث