images 43

بعد خمسة أيام من القصف ..هدنة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل

توصلت الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائيلي، ليل السبت، الى اتفاق لوقف اطلاق النار، بعد قصف إستمر خمسة أيام، أدى إلى سقوط 35 قتيلا فلسطينيا، وتم هذا الاتفاق بوساطة مصرية.

وأطلقت عدد من الصواريخ في ربع الساعة التي تلت موعد دخول الهدنة حيز التنفيذ (19,00 ت غ) اعقبتها ضربات اسرائيلية جديدة قبل عودة إلى الهدوء.

واحتفالاً “بالنصر” تجمع مئات الفلسطينيين في ساحة في غزة رافعين الأعلام الفلسطينية أو رايات فصائل فلسطينية.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن صاروخين أطلقا من غزة بعد الساعة 23,00 (20’00 ت غ) لم يسببا إصابات.

وكانت المواجهات الأخيرة الأعنف بين غزة وإسرائيل منذ أغسطس 2022. وقد بدأت الثلاثاء بضربات جوية أسفرت عن مقتل ثلاثة قادة عسكريين في حركة الجهاد الإسلامي التي تعتبرها اسرائيل والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي “منظمة إرهابية”.

وشكرت كل من إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي مصر على وساطتها التي أشادت بها واشنطن أيضا. فقد أكدت المتحدثة باسم البيت الابيض كارين جان بيار فى بيان أن البيت الابيض يرحب باعلان الهدنة “من اجل تجنب المزيد من الخسائر فى الارواح واعادة الهدوء لكل من الاسرائيليين والفلسطينيين”.

وفي غزة حذر طارق سلمي المتحدث باسم الجهاد الإسلامي ، إسرائيل من “أي عمل غبي أو اغتيال لقادة (…) للمقاومة الفلسطينية”، بينما صرح محمد الهندي رئيس الدائرة السياسية في الحركة نفسها في اتصال هاتفي من القاهرة أن الاتفاق يتضمن تعهدا من إسرائيل “بوقف استهداف مجاهدين”.

قال بيان رسمي صادر عن تساحي هانغبي مستشر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو إن “رد إسرائيل على المبادرة المصرية” يعني أن “الرد على الهدوء سيكون الهدوء”. واضاف “إذا هوجمت إسرائيل أو واجهت تهديدا ، فستواصل فعل كل ما يجب عليها فعله للدفاع عن نفسها”.

ولم يتضمن البيان تأكيدا للاتفاق.

في غزة القطاع الذي يخضع لحصار إسرائيلي منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عليه في 2007، اتهمت وزارة الداخلية إسرائيل بتركيز ضرباتها “على أهداف مدنية ومبان سكنية”.

ومنذ الثلاثاء، أدت الاشتباكات بين إسرائيل وغزة إلى مقتل 35 فلسطينيا، مقابل قتيل في الجانب الاسرائيلي.

وكالات

عن b.Ghoufrane

شاهد أيضاً

onu

مجلس الأمن ينظر في عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

يصوت مجلس الأمن الدولي الخميس على مشروع جزائري (باسم المجموعة العربية) قدمته السلطة الفلسطينية برئاسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS