شريط الأخبار
FBaAiSQX0AAc1ty
الرئيس التونسي قيس سعيد، يصدر أمرا رئاسيا بتسمية الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن

تونس : أمر رئاسي بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن

ميديا ناو بلوس
بعد أزيد من شهرين على الإجراءات الإستثنائية التي أقرها الرئيس التونسي قيس سعيد في بلاده، تم اليوم الإثنين 11 أكتوبر تشكيل الحكومة الجديدة التونسية بقيادة نجلاء بودن، الأستاذة الجامعية التي دخلت تاريخ الدول العربية والإسلامية بإستلامها مهام رئاسة وزراء تونس.
وتتألف الحكومة الجديدة التي أعلنت عنها الرئاسة التونسية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، من 25 عضوا، ترتكز أولويتها على محاربة الفساد وإسترجاع ثقة المواطن.
و نشرت الرئاسة التونسية على حسابها الرسمي على “تويتر “، صورة للرئيس قيس سعيد بصدد التصديق على الأمر الرئاسي لتعيين طاقم الحكومة الجديدة. كما أدى 25 عضوا في الحكومة اليمين الدستورية أمام الرئيس قيس سعيد في قصر قرطاج. وقالت رئيسة الوزراء نجلاء بودن عقب تشكيل الحكومة الجديدة “نسعى لإعادة ترتيب الأولويات واستعادة ثقة المواطن”.
و أردفت في السياق ذاته “نسعى لاستعادة ثقة المواطن في العمل الحكومي”.
واحتفظ عثمان الجرندي بحقيبة الخارجية التونسية في الحكومة الجديدة، بينما عيّن توفيق شرف الدين وزيرا للداخلية، واختير عماد مميش وزيرا للدفاع.

وبالنسبة لروعة سالمي، منسقة مشروع “جريدتي” التونسية، التي حازت على جائزة التربية الإعلامية والمعلوماتية خلال جلسات الصحافة الدولية2021، بمدينة تور الفرنسية في طبعتها ال 14، فإن تعيين إمرأة رئيسة للوزراء، يعد في حد ذاته مفخرة بالنسبة إليها كون هذه الأخيرة، إمرأة تونسية وشرف كبير للنساء التونسيات بصفة خاصة وجميع العربيات بصفة عامة.
وقالت روعة في حديثها لـ “ميديا ناو بلوس” على هامش جلسات الصحافة الدولية، بأن لديها أحاسيس مختلطة حول تاريخ رئيسة الوزراء الجديدة، لكونها أستاذة جامعية ولم تلعب أي دور في السياسة سابقا، مما يترك الجميع يترقب إختيارات أعضاء الحكومة إذا ما كانت صائبة تخدم البلاد أم لا؟ وكلها أمل بأن تصبح نجلاء بودن، أنجيلا ماركيل التونسية، في إشارة لها إلى المستشارة الألمانية.
تجدر الإشارة إلى أنه لأول مرة في تاريخ تونس، أوكلت امرأة هي الاستاذة الجامعية المتخصصة في الجيولوجيا وغير المعروفة في الأوساط السياسية نجلاء بودن، مهمة تشكيل الحكومة، رغم أن سلطاتها وسلطات وزرائها ستكون محدودة بناء على التغييرات التي أقرّها الرئيس على السلطة التشريعية والتنفيذية.
للتذكير، أقر الرئيس التونسي قيس سعيّد في 22 سبتمبر إجراءات “استثنائية”، أصبحت بمقتضاها الحكومة مسؤولة أمامه فيما يتولى بنفسه إصدار التشريعات بمراسيم عوضا عن البرلمان، ما اعتبره خبراء تمهيدا لتغيير النظام السياسي البرلماني في البلاد الذي نص عليه دستور 2014. كما قرّر سعيّد رفع الحصانة عن النواب وتعليق رواتبهم والمنح المالية التي كانوا يتقاضونها.

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

images 3 copie 8

الصحراء الغربية: مجلس الأمن يعقد اجتماعا غدا الأربعاء حول بعثة “مينورسو”

ميديا ناو بلوس    يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا, يوم غد الأربعاء 13 أكتوبر, في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS