شريط الأخبار
images 102

جزائريون عالقون بسلطنة عمان يوجهون نداء إستغاثة و يناشدون السلطات لإجلاءهم

نوال.ثابت/ ميديا ناو بلوس

 

 

 

 

يناشد المئات من الجزائريين العالقين بسلطنة عمان السلطات لإجلاءهم بعد إلغاء الرحلات و قرار الجزائر بغلق حدودها و فضاء ملاحتها الجوية.

ويتعلق الأمر بعمال داخل ورشات بترولية و الموجودين بعمان في إطار التأشيرة السياحية أو حتى المقيمين بمسقط و غيرها من المدن العمانية.

و في إتصال ب ” ميديا ناو بلوس ” أكد أحد العالقين الجزائريين بسلطنة عمان، بأنه يوجد المئات من الجزائريين العالقين الذين ينتظرون الفرج . هؤلاء يعيشون في جو من الهلع و القلق على عائلاتهم في أرض الوطن، خاصة أولئك المنحدرين من مدينة البليدة، بؤرة إنتشار وباء كورونا في الجزائر.

وقال متحدث “ميديا ناو بلوس ” ، “نحن المئات من الجزائريين المتواجدين عبر مختلف مدن السلطنة، من بيننا المقيمين الحاملين لبطاقات إقامة و آخرين قدموا في إطار التأشيرات السياحية إلى جانب الأغلبية المقيمة بالورشات البترولية التي تعمل بنظام التناوب بين 5 و 6 أسابيع، و هذه الأخيرة توجد لوحدها بعيدا عن عائلاتها، في منطقة صحراوية معزولة خارج النسيج العمراني.

و أردف متحدثنا بأنه تم الإتصال بسفارة الجزائر بسلطنة عمان، إلا أن هذه الأخيرة لا تملك جوابا صريحا و  في كل مرة يتم الطلب منهم ترك أرقام هواتفهم أو عناوين البريد الإلكترونية بالإضافة إلى تسجيل أسمائهم ثم يطلب منهم الإنتظار. لكن حسب متحدثنا “طال الإنتظار و إلى متى؟” ” لا ندري منذ متى نحن على هذا الحال و لكن منذ مدة و اليوم نرغب في العودة إلى أرض الوطن وسط عائلاتنا”.

و هو الوضع الذي تعيشة عائلات أيضا رفقة أولادها و لم يجد هؤلاء مخرجا أمامهم سواء نداء الإستغاثة على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي بفتح صفحات فايسبوك و خلق مجموعات على واتساب تحت تسمية “الجزائريين العالقين بعمان” يتم من خلالها تبادل الأخبار و أيضا التضامن فيما بينهم في هذه الأوقات العصيبة في ظل الأزمة الصحية لوباء كورونا العالمي.

كما أبرز متحدث “ميديا ناو بلوس ” بأنه تم إجلاء رعايا كل الدول بعمان بإستثناء الجزائريين، موضحا بأن هؤلاء تلقوا إعلانا حول إجلاء الجزائريين العالقين بالإمارات عن طريق دبي، لكن للأسف الشديد لا يمكن أولئك العالقين بعمان الإلتحاق بدبي أمام غلق الحدود.

وأضاف متحدثنا بأنه بعيدا عن مشكلتهم، إنضم إلى مجموعات هؤلاء الجزائريين، جزائري آخر عالق بالهند و هو بصدد إرسال رسائل إستغاثة من أجل إيجاد حل له، وسط هلع و خوف كبيرين.

و لقد إتصلت ” ميديا ناو بلوس ” بسفارة الجزائر بسلطنة عمان للحصول على توضيحات فيما يخص مسألة العالقين، إلا أنه طلب منا معاودة الإتصال يوم الأحد.

إجلاء الجزائريين العالقين بالإمارات

و في السياق ذاته أخطرت كلا من سفارة الجزائر و القنصلية العامة في دبي، الجزائريين العالقين في دولة الإمارات العربية المتحدة أنه تم التنسيق بين السلطات العليا للبلدين الشقيقين بغية إجلاءهم و ذلك من خلال برمجة أربع رحلات إنطلاقا من مطار دبي الدولي بإتجاه العاصمة الجزائر، حسبما كشف عنه بيان مشترك للسفارة و القنصلية العامة لدى الجزائر في دبي.

ولقد تمت برمجة ثلاث رحلات يوم السبت 11 أفريل، تشرف عليها الخطوط الإماراتية و الجوية الجزائرية، حيث ستنطلق الرحلة الأولى في حدود الساعة 8:45 دقيقة، تتبعها طائرتين للجوية الجزائرية، الأولى على الساعة 09:45 دقيقة و الثانية بعد ساعة من الأولى على الساعة 10:45 دقيقة.

أما الرحلة الرابعة و الأخيرة فقد تمت برمجتها ليوم الأحد 12 أفريل الجاري، تهتم بها شركة الخطوط الجوية الإماراتية في حدود الساعة 8:45 دقيقة.

و تضمن البيان بعض النقاط التي يجب على المواطنين العالقين الراغبين في العودة إلي الجزائر إتباعها و الإلتزام بها قبل الإقلاع من المبنى رقم 2 لمطار دبي الدولي.

وتتعلق هذه الخطوات بإجراء الفحص الطبي على مستوى مبنى المطار رقم 2 قبل الركوب، وذلك بالحرص على الحضور 7 ساعات قبل فتح مكاتب التسجيل، حتى يتسنى للطاقم الطبي بإجراء الفحوطات الطبية للجزائريين، بعدما تكرمت سلطات دولة الإمارات العربية بتوفيره قبل إجلاءهم إلى وطنهم.

ترجع فيه الأولوية إلى الحالات المرضية و الإنسانية، النساء الحوامل، المرفوقين بأطفال رضع، الأولوية حسب تاريخ رحلة العودة،الذين دخلوا دولة الإمارات العربية المتحدة بتأشيرة سياحية و ليس لهم تذاكر العودة و أخيرا المقيمين في الإمارات العربية المتحدة الذين ألغيت إقامتهم.

كما لا يسمح لأي شخص التقدم من أجل متابعة إجراءات السفر في حال عدم صدور نتائج الفحوصات الطبية.إلى جانب إلزامية الإمضاء على تعهد بالخضوع إلى الإجراءات التي تفرضها وزارة الصحة الجزائرية قائمة.

و ختم البيان بملحوظة” إحتراما لمبادئ الضيافة، يرجى من الإخوة المواطنين إحترام قوانين دولة الإمارات العربية المتحدة و التعاون مع أفراد الأمن بالإلتزام بالضوابط و التعليمات الموجهة من طرف مصالح الشرطة، المتعلقة بالهدوء و السكينة العامة و خاصة اللوائح الرامية إلى العمل على عدم إنتشار وباء كورونا”، حسبما جاء في ختام البيان.

 

أ

عن Nawel

شاهد أيضاً

Unknown copie 46

وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 سنة

مشاهدات: 44 ميديا ناو بلوس   توفي الرئيس الجزائري اسابق عبد العزيز بوتفليقة، ليلة الجمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS