images 69

جوزيب بوريل يطالب بمحاسبة مرتكبي أعمال العنف في كوسوفو

طالب مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الخميس، بمحاسبة المسؤولين عن أعمال العنف في شمالي كوسوفو.

وقبيل مشاركته في قمة المجموعة السياسية الأوروبية الثانية المنعقدة في مولدوفا، قال بوريل إنه من الضروري “إدانة أعمال العنف في كوسوفو، ومحاسبة مرتكبيها”.

وأضاف: “علينا الإصرار على أن العنف ليس حلا”، مشيرا إلى أنه التقى برئيس وزراء كوسوفو، ألبين كورتي، الأربعاء، ويتوقع أن يجتمع مع الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش، في وقت لاحق.

وفي السياق، دعا بوريل جميع الأطراف المعنية إلى “محاولة تجنب التصعيد والتحركات غير المنسقة”.

ومنذ 26 مايو الجاري، ينظم الصرب المحليون شمال كوسوفو احتجاجات لمنع رؤساء بلديات ألبان منتخبين حديثا من دخول مباني البلديات لبدء مهامهم.

وتولى رؤساء البلديات مناصبهم بعد الفوز بانتخابات محلية في 4 بلديات معظم سكانها من الصرب الذين قاطعوا الانتخابات إلى حد كبير، ولم يشارك في الاقتراع سوى 1500 ناخب من أصل 45 ألفا مسجلين.

وانفصلت كوسوفو التي يمثل الألبان أغلبية سكانها عن صربيا عام 1999 وأعلنت استقلالها عنها عام 2008، ولا تزال صربيا تعتبر كوسوفو جزءا من أراضيها وتدعم أقلية صربية فيها.

ويشارك نحو 50 قائدا من دول الاتحاد الأوروبي وخارجه، في قمة المجموعة السياسية الأوروبية الثانية، التي تهدف إلى إثراء الحوار السياسي، وتعزيز الأمن والاستقرار في أوروبا.

وتشكلت هذه المنصة عام 2022، في أعقاب اندلاع الحرب الروسية ضد أوكرانيا في فبراير 2022.

وكالات

عن b.Ghoufrane

شاهد أيضاً

vitoUsa

مصر: الفيتو الأمريكي بشأن وقف النار في غزة سابقة مشينة

أعربت مصر عن أسفها البالغ لعجز مجلس الأمن الدولي عن إصدار قرار لوقف إطلاق النار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS