شريط الأخبار
PHOTO 2021 06 10 13 54 34 1

“حديقة إفريقيا- حديقة الجنة” بتونس أول مقبرة “إنسانية” في لوحة فنية للمبدع رشيد قريشي اهداء لأرواح المهاجرين غير الشرعيين

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

من جديد، الفنان الجزائري ، رشيد قريشي، يبدع، في سلسلة حدائقه المشهورة عبر العالم، بعد تحفة “حديقة الشرق” بقصر أمبواز الملكي بفرنسا، التي تأوي أتباع الأمير عبد القادر الجزائري.

PHOTO 2021 06 10 13 46 07

باحة حديقة إفريقيا-حديقة الجنة بجرجيس التونسية

هذه المرة من مدينة جرجيس التونسية. هنا، في هذه المدينة، أهدى المبدع رشيد قريشي، موتى المهاجرين غير الشرعيين، مجهولي الهوية، الذين لفظتهم أمواج البحر الأبيض المتوسط، والمنحدرين من مختلف الأصول والديانات، وحتى من لا ديانة له، آخر مأوى لهم. مأوى يليق بكرامة الإنسان.. هي “حديقة إفريقيا- حديقة الجنة”، جنوب شرق تونس.

تصل قدرة إستيعاب “حديقة إفريقيا”، المتربعة على مساحة 2500 متر مربع، إلى دفن أزيد من 600 جثمان، يرقد فيها حاليا منذ إفتتاحها، 200 مهاجرا، زيّنت قبورهم بالطلاء الأبيض.

PHOTO 2021 06 10 13 47 55

200 قبر مزين بالطلاء الأبيض

وتضم المقبرة أيضا مركزا للجينات “أ، دي، آن”، سيتم فتحه مستقبلا، حتى يتم الكشف عن هويات هؤلاء المهاجرين المجهولين، ووضع إسم كل واحد على قبره.

PHOTO 2021 06 10 13 53 04 4

قبر في إنتظار تحديد هويته بتحاليل أ، دي ، آن  ADN

حاليا، تمت كتابة على شواهد القبور، فقط بعض المعطيات التي تشير إلى الشاطئ الذي لفظ الجثة، أو الملابس التي كان الفقيد يرتديها، عقب العثور على الجثة، سواء نساء ، رجال وحتى الأطفال.

مثل ما كتب على قبر سيدة ” شاطئ حاشاني .. فستان أسود” .

PHOTO 2021 06 10 13 53 04 1 1

قبر سيدة كانت ترتدي فستانا أسود لفظها شاطئ حاشاني

وكتب على قبر آخر ” شاطئ جربة.. سروال أحمر “

PHOTO 2021 06 10 13 53 04 2

قبر شاب كان يرتدي سروالا أحمر لفظه شاطئ جربة

إرتكزت فلسفة “حديقة إفريقيا”، المنجزة بأنامل الفنان التشكيلي، رشيد قريشي، إبن الزاوية التيجانية، على نفس الفلسفة الصوفية الروحية، التي عرفتها حدائقه السابقة. منارة بيضاء عليها الرموز الثلاثة للديانات السماوية يعتليها هلال مفتوح نحو السماء.

هناك 200 قبر أبيض في صفوف متوازية، تحيط بها خمس أشجار زيتون، في إشارة إلى أركان الإسلام الخمس، بالإضافة إلى 12 كرمة من كروم العنب نسبة للرسل المسيحيين، إلى جانب أشجار الياسمين التي تعطر المقبرة ليلا ونهارا، وأشجار حمضيات، في تناغم طبيعي روحي رائع.

إنطلق مشروع الفنان رشيد قريشي، سنة 2018، حيث اشترى قطعة أرض من ماله الخاص بمدينة جرجيس التونسية. إتصل بياسين رضواني، المقاول المهندس، هذا الأخير لم يتأخر عن تقديم خبرته وتجربته للفنان، فضلا عن دعم رئيس الهلال الأحمر التونسي، منجي سليم.

PHOTO 2021 06 10 13 54 35

المبدع رشيد قريشي على اليمين و المقاول المهندس ياسين رضواني على اليسار

قال رشيد قريشي في حديث له لـ “ميديا ناو بلوس”، بأن إنجاز هذه المقبرة “يهدف إلى نبذ جميع الأفكار الرجعية غير منفتحة على الآخر ولا تقبل أحدا من الديانات السماوية الأخرى”، وأضاف “وجب التذكير بالرسل بسيدنا سليمان، سيدنا داوود ، سيدنا المسيح ولالة مريم … نحن لسنا أعداء لليهود وإنما للصهاينة”.

وفي السياق ذاته أصر صاحب المشروع الجميل أن يحضر فعاليات تدشين “حديقة إفريقيا” كلا من ممثلي الديانات الثلاث، إمام، قس و حاخام، كانوا في الصف الأول لإستقبال أودري أزولاي، المديرة العامة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بباريس.

PHOTO 2021 06 10 20 37 03

ممثلي الديانات الثلاث قس، إمام و حاخام في مراسيم تدشين المقبرة من قبل المديرة العامة لليونسكو بباريس أودري أزولاي في 9 جوان2021

وأهدت أودري أزولاي، “حديقة إفريقيا”، بتاريخ 9 جوان 2021،  “شجرة السلام”  تحمل لوحة تذكارية كتب علّيها “تكريما لأرواح هؤلاء المهاجرين الذين هلكوا  بالبحر الأبيض المتوسط بحثا عن حياة أفضل، وإعترافا بإلتزام الفنان رشيد قريشي لمحاربة اللامبالاة وإهدائهم مأوى أخير يليق بكرامتهم”.

PHOTO 2021 06 10 20 37 02

“شجرة السلام ” هدية اليونسكو ل “حديقة إفريقيا ” مرفوقة باللوحة التذكارية

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

21187271991626570775

مهرجان كان : السعفة الذهبية للمخرجة الفرنسية جوليا دوكورنو عن فيلم ” تيتان “

مشاهدات: 32 ميديا ناو بلوس     نالت المخرجة الفرنسية جوليا دوكورونو، 37 سنة، الأصغر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS