safe image copie 51 1
إيمانويل ماكرون رئيسا لعهدة ثانية

رئاسيات 2022 : إيمانويل ماكرون يشكر الناخبون الذين صوتوا لسد الطريق أمام اليمين المتطرف ،” هذا التصويت يلزمني للسنوات القادمة”

ألقى الرئيس المنتهية ولايته و الفائز بعهدة ثانية، إيمانويل ماكرون، مباشرة بعد الإعلان عن النتائج، كلمة بجادة برج إيفل بباريس، شكر من خلالها الناخبين الذين صوتوا له لسد الطريق أمام اليمين المتطرف.

و ظفر إيمانويل ماكرون بعهدة ثانية بعد فوزه في الدور الثاني للإنتخابات الفرنسية بنسبة 58.5 ٪ من الأصوات متفوقا على منافسته زعمية التجمع الوطني لليمين المتطرف، مارين لو بان مقابل 41،2 ٪ من الأصوات، و ذلك حسب النتاذج الأولية المؤقتة لإيبسوس – ستيريا

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

و قال إيمانول ماكرون ” أشكر جميع من صوت لصالحي، ليس من أجل دعم أفكاري و إنما بغية سد الطريق أمام اليمين المتطرف”، مضيفا ” هذا التصويت يلزمني للسنوات القادمة”.

و أردف ” هذا المساء لست مرشح تيار ما و إنما رئيس الجميع”.

كما تعهد إيمانويل ماكرون من خلال كلمته بأن تكون ولايته الجديدة مغايرة للعهدة السابقة و لن تكون إستمرارية لها قائلا ” المحطة التي ندشنها اليوم لن تكون إستمرارية للعهدة السابقة، بل عهدة جديدة في خدمة بلدنا فرنسا و الشباب”.

و إسترسل ” إنتخبتم لبرنامج طموح إنسانس ، إجتماعي و بيئي في آن واحد. أرغب في الدفاع عن هذه المسائل بقوة في السنوات المقبلة، سأعمل من أجل مجتمع أكثر عدالة و من أجل فرض المساواة بين الرجال و النساء “.

 

و فاز الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون 44 عاما، بعهدة ثانية بنسبة 58،5٪ من الأصوات حسب التقديرات الأولية، إبسوس إستيريا، فيما حلت منافسته زعيمة اليمين المتطرف مارين لو بان في المركز الثاني بنسبة 41.8 ٪ من الأصوات.

و أصبح إيمانويل ماكرون ثاني رئيس فرنسي تتم إعادة إنتخابه، في الجمهورية الخامسة بعد جاك شيراك سنة 2002.

و بالرغم من هزيمة زعيمة اليمين المتطرف مارين لو بان، إلا أن التيار الشعبوي أحرز تقدما كبيرا و نجح في توسيع رقعته عبر كامل التراب الفرنسي،مقارنة برئاسيات 2017.

و تنفست أجهزة الأمن الصعداء بعد إنتشار التهديدات على مواقع التواصل الإجتماعي بالنزول إلى الشارع في حال فوز مارين لو بان.

و كان قرابة 49 مليون فرنسي قد فصل، هذا الأحد 24 أفريل في صناديق الإقتراع، و إختاروا إعادة إنتخاب الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون لعهدة ثانية.

و إنقسمت فرنسا اليوم  منذ أسبوعين في الدور الأول للإنتخابات الرئاسية، إلي ثلاثة أجزاء ، الليبيرالية لإيمانويل ماكرون ، اليمين المتطرف لمارين لو بان و اليسار لجون لو ك ميلانشون.

عن Nawel Thabet

شاهد أيضاً

inbound702819482410075068

أسعار الطاقة ترفع التضخم في فرنسا إلى 6 بالمئة في يناير

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المنسق في فرنسا خلال شهر يناير، وذلك بسبب الزيادة في أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث