لااىلؤللااى

رونالدو الإبن يترك فريق شباب مانشستر يونايتد ويلتحق بصفوف ريال مدريد

سار كريستيانو رونالدو الابن على خطى والده وخرج من مانشستر ليلتحق مجددا بفريق ريال مدريد، بينما يبحث “الأب” الفائز بجائزة الكرة الذهبية 5 مرات عن ناد جديد.

وجاء رحيل كريستيانو رونالدو الابن عن فريق شباب مانشستر يونايتد بعد إنهاء عقد والده في أولد ترافورد.

وكان النجم البرتغالي، البالغ من العمر 37 عاما، أجرى مقابلة نارية في منتصف ديسمبر انتهت باختياره هو وناديه السابق الآن قطع العلاقات.

وكان ابنه، كريستيانو، يلعب في أكاديمية النادي، لكنه تركها منذ ذلك الحين وعاد إلى صفوف شباب ريال مدريد، حيث لعب سابقًا.

 

وعكست مسيرة كريستيانو جونيور المهنية للشباب إلى حد كبير مسيرة والده، الانتقال من مدريد إلى يوفنتوس ثم مانشستر، وعاد الآن إلى لوس بلانكوس، حيث كان والده يتدرب من أجل الحفاظ على لياقته البدنية.

 

وكان رونالدو قد أكد سابقاً على آماله وتطلعاته لابنه في عام 2016: “أريد ابني أن يكون لاعبًا. أنا لاعب كرة قدم وأريده أن يكون كذلك. أعتقد أن لديه شيئًا من الرياضيين فيه. هو يتمتع بخصائص رياضية. من الواضح أنه صغير جدًا، وطفل، وعمره 5 سنوات فقط، لكنه يحب كرة القدم، وهذه ميزة كبيرة”.

وأضاف رونالدو الأب: “لدي 30 كرة في المنزل. إنه دائمًا مع الكرة وهو يحبها. لكنني لن أجبره على أن يكون لاعبًا لأنه يأتي بشكل طبيعي. يجب أن يكون اختياره. سيكون ما يريده، لن أدفعه على الإطلاق. لكن من الواضح أنني أريد كريستيانو أن يكون لاعباً. الأفضل، مثل والده”.

وكان كريستيانو الابن قد دعا سابقًا والده إلى الاستمرار في اللعب حتى يتمكنوا من تزيين الملعب معًا.

وقال في عام 2019: “كريستيانينو يضغط علي أحيانًا ويقول: أبي، استمر في اللعب لبضع سنوات أخرى حتى نتمكن من اللعب معًا. سيكون الأمر صعبًا، حتى لو كان لا يزال أمامي بضع سنوات لأعطيها”.

 

بنفس القميص والاسم والرقم

ونشرت جورجينا على “إنستغرام” صورة لها مع كريستيانو جونيور صاحب الـ11 عاما، وهو يحمل القميص رقم 7 مع كلمة “رونالدو” تيمنا بوالده.

لايؤىةة

وكتبت صديقة رونالدو: “نسعى لتحقيق أحلامنا معا. أمك تحبك”.

وينشر رونالدو عادة صورا ومقاطع فيديو له وهو يتدرب مع ابنه، ومؤخرا كان الصغير يرتدي قميص مانشستر يونايتد التدريبي.

 

وفي عام 2020، لم يكن رونالدو متأكدا مما إذا كان بإمكان ابنه ممارسة كرة القدم بشكل احترافي، بسبب تفضيلاته الغذائية غير الصحية في سن العاشرة.

 

وقال في تصريحات سابقة: “سنرى ما إذا كان ابني سيصبح لاعب كرة قدم رائعا. لم يصل إلى هناك بعد. أحيانا يشرب كوكاكولا وفانتا ويأكل رقائق البطاطس، وهو يعلم أنني لا أحب ذلك”.

 

وتابع: “أحيانا أقول لابني أن يغطس في الماء البارد حتى يتعافى بعد الركض على جهاز المشي، لكنه يقول: أبي الجو بارد جدا”.

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

inbound5561435378796449462

كأس إفريقيا للمحليين: بداية موفقة للمنتخب الجزائري بتفوقه على نظيره الليبي

حقق المنتخب الجزائري، اليوم الجمعة، بداية موفقة في بطولة إفريقيا للاعبين المحليين بعدما تجاوز نظيره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث