inbound428488212734685175

سفير فرنسا الأسبق في الجزائر في قلب فضيحة مدوية

تعالج العدالة الفرنسية  قضية ابتزاز خطيرة كان ضحيتها رجل أعمال سويسري والمتشبه بهم أعوان من مصالح المخابرات، يتقدمهم برنار باجولي  سفير فرنسا الأسبق بالجزائر والذي سبق له  أن ترأس المخابرات الفرنسية بعد مغادرته منصبه كسفير.

وتعود حيثيات القضية إلى توقيف أعوان مصالح المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي (المخابرات) لرجل أعمال فرونكو – سويسري يدعى آلان دومينيل عند نزوله من الطائرة بمطار باريس، وفور توقيفه طلب منه الأعوان تسديد ما قميته 15 مليون أورو لخزينة الدولة ولا سيتم نشر صور له (لم تحدد طبيعتها).

 

رجل الأعمال رفض ورفع دعوى قضائية، وبعد معالجتها الملف استدعت مصالح محكمة بوبيني بضواحي باريس برنار باجولي، الذي كان يترأس المخابرات الفرنسية حين وقوع الحادثة، كما سبق وأن شغل منصب سفير فرنسا في الجزائر بين سنتي 2006 و2008 وأصدر بعدها كتابا قاتما عن الجزائر .

هذا الأخير اعترف أنه أمر بتوقيف رجل الأعمال، لكنه قال أنه يجهل ما دار بينه وبين الأعوان المكلفين بذلك.

وحسب يومية “لوموند” التي كشفت القضية، وما أكدته “فرانس برس” فان العدالة الفرنسية تحقق حول شكوك ابتزاز، ما دفعها لتوجيه تهما ثقيلا لبرنار باجولي، شهر أكتوبر الماضي، من بينها محاولة ابتزاز من طرف أعوان عموميين.

عن Houda Mechachebi

شاهد أيضاً

france

فرنسا ترفع حالة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى

قررت فرنسا الأحد رفع تحذيرها من “الإرهاب” إلى أعلى مستوياته، بينما تسري مخاوف أمنية بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS