SONATRAC

سوناطراك توقع على مذكرة تفاهم مع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي

الجزائر- وقع مجمع سوناطراك, اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة, على مذكرة تفاهم مع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي, تهدف إلى تعزيز التعاون بين الجانبين في المجال الفلاحي.

ووقع على الوثيقة كل من الرئيس المدير العام لسوناطراك, توفيق حكار, ورئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي, محمد بن عبيد المزروعي.

وتغطي مذكرة التفاهم الموقعة مجالات تعاون عديدة منها دراسة فرص الاستثمار المشترك في قطاعي الزراعة والانتاج النباتي والحيواني بالجزائر, تبادل الخبرات والتجارب الرائدة, وكذا إنشاء مشاريع متكاملة من المنبع إلى المصب في المجال الزراعي.

وسيتكفل بتنفيذ هذا الاتفاق فرع مجمع سوناطراك “شركة الأنشطة الزراعية والغذائية (3A)”.

وبهذه المناسبة, أبرز السيد حكار أهمية التوقيع على مذكرة التفاهم مع الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي, والتي تساهم في رأس مال 53 شركة زراعية كبيرة في 12 دولة عربية.

وأوضح بأن مجمع سوناطراك يسعى, من خلال هذا الاتفاق, لتوسيع التجربة التي يحوز عليها فرعه “شركة الأنشطة الزراعية والغذائية” والتي أنجزت استثمارات بمنطقة قاسي الطويل (حاسي مسعود) بولاية ورقلة, على مساحة قدرها 1000 هكتار.

ولفت السيد حكار في هذا السياق, إلى أهمية التوجه نحو الاستثمار الفلاحي في هذا الظرف بالنظر “لأهميته وحساسيته لضمان الأمن الغذائي للبلاد”, مؤكدا أن سوناطراك تملك من الامكانيات المالية والقدرة التقنية والخبرة في التسيير, ما يؤهلها لريادة هذا النوع من المشاريع بنجاح.

كما أشار إلى دور هذه المشاريع الفلاحية التي ستقام في ولايات الجنوب الجزائري, في خلق مناصب عمل لفائدة الشباب.

بدوره, أكد رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي, أن المذكرة الموقعة مع مجمع سوناطراك, ستمكن من تحقيق التكامل بين الطرفين بما يعود بالمنفعة عليها.

وأضاف أن هذه المذكرة تشكل “مرحلة هامة” في التعاون مع الجزائر لاسيما بعد إصدارها لقانون جديد للاستثمار, يعتبر “مشجعا للمستثمرين”.

وأكد المتحدث بأن الهيئة ستساهم في تجسيد عدة مشاريع استثمارية في الجزائر في اطار المبادرة العربية للأمن الغذائي, مشيرا إلى المؤهلات الطبيعية والمادية الهامة التي تتمتع بها البلاد بما يسمح بالرفع من الانتاج الزراعي.

وقدم السيد المزروعي عرضا حول الهيئة العربية التي تعتبر مؤسسة مالية مستقلة انشئت سنة 1976 بهدف المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والاستثمار في القطاع الفلاحي على أسس “تجارية بحتة”.

وتقوم هذه الهيئة العربية التي تعتبر الجزائر أحد مؤسسيها بتجسيد مشاريع استثمارية في انتاج الحبوب والسكر والزيوت والحليب واللحوم, ثم توزيع ارباحها السنوية على الدول الاعضاء.

وهنا لفت المتحدث إلى أن الهيئة قامت باسترجاع 70 بالمائة من الاموال المودعة من طرف الدول العربية ومن بينها الجزائر.

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound6919413598315808222

لماذا تقاضي إكسون موبيل الاتحاد الأوروبي؟

  رفعت شركة الطاقة الأمريكية العملاقة إكسون موبيل دعوى قضائية ضد الاتحاد الأوروبي، في محاولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث