inbound3744640285286698181

صدمة في فرنسا بعد تسجيل هجوم دامي راح ضحيته 6 أشخاص بينهم أطفال

تعيش بلدة آنسي حالة من الصدمة، على إثر هجوم دامي بسكين نفذه شاب سوري مسيحي يبلغ من العمر 32 عاما اليوم الخميس 8 يونيو. وفيما لا يزال التحقيق جار لكشف ملابسات الهجوم، سارعت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن بالتنقل إلى مكان تنفيذ الاعتداء الذي أسفر عن تسجيل 6 إصابات.
هدى مشاشبي / ميديا ناو بلوس
وأسفر الهجوم عن إصابة ستة من بينهم أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 22 شهرا وثلاث سنوات، في قلب ملعب في قطاع بيمكوي بالمتنزه الشاسع المتاخم لبحيرة آنسي.

وسارعت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن للتنقل إلى مكان الهجوم، وقالت في تصريح للصحافة: “عندما يصل الأمر إلى أطفالنا، أعتقد أن جميعنا قد تأثر وفي أعماق أنفسنا، واليوم البلد كله في حالة صدمة”.

ومن جهته قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة على منصة “تويتر” إن “الأمة في حالة صدمة” مضيفا “قلوبنا معهم ومع أسرهم وموظفي خدمات الطوارئ الطبية”.

وبدورها  قالت وزيرة الدولة لحماية الطفل شارلوت كوبل، على تويتر: “مرة أخرى، أطفالنا هدف للعنف المتزايد في مجتمعنا”.

وتوعد وزير الداخلية جيرالد دارمانان إن “هذا العمل لا يمكن أن يمر دون عقاب” وأكد أنه تم القبض على “الشخص المعني بفضل التدخل السريع للشرطة”.

وأوقفت الجمعية الوطنية جلستها العامة في الصباح من أجل الوقوف دقيقة حداد.

وقالت رئيسة الجمعية يائيل برون بيفيه ” نأمل في أن لا تكون تداعيات هذا الهجوم الخطير للغاية تداعيات تدفع الدولة للحداد”.

الملف الشخصي لمنفذ الهجوم:
هو مواطن سوري من مواليد 1991 ، تم التعرف على المشتبه به من الجنسية السورية بفضل رخصة قيادته التي عثر عليها. وفقا للعناصر الأولى من الملف ، وصل الرجل إلى فرنسا بشكل قانوني. وجد المحققون شهادة صالحة لطلب اللجوء.

وكان قد حصل بالفعل على وضع اللاجئ في السويد. هذا لم يمنعه من تقديم طلب آخر في فرنسا مع أوفبرا في 28 نوفمبر 20022. الطلب الذي تم رفضه ، لأنه حصل بالفعل على وضع اللاجئ في السويد بقرار من 26 أبريل 2023 ، يشير إلى فرانس إنفو.قبل مجيئه إلى فرنسا في نهاية العام الماضي ، كان مقيما في السويد منذ عام 2013.
وقالت فيرجينيا دوبي مولر، نائب لير في هوت سافوي، لفرانس أنفو : ” كان لديه أوراق مخصصة من قبل محافظة غرونوبل”.

ووفقا لتلفزيون بي إف إم ، الذي نقل شهادة زوجة المهاجم السابقة، فقد التقى الزوجان في تركيا قبل خمس سنوات. كلاهما أراد أن يصبح ممرضا وكان يدرس عن بعد، مؤكدة أنهما قد انفصلا قبل ثمانية أشهر.

وبعد هذا الانفصال، كان الرجل قد قرر السفر إلى فرنسا، دون وجود أية روابط عائلية له هناك.

وتحدثت زوجة منفذ الهجوم بشكل غير مباشر، عن كون زوجها السابق أبا يقظا فيما يتعلق بطفلتهما الصغيرة، لكنها لم تسمع منه منذ أربعة أشهر.

عن Houda Mechachebi

شاهد أيضاً

france

فرنسا ترفع حالة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى

قررت فرنسا الأحد رفع تحذيرها من “الإرهاب” إلى أعلى مستوياته، بينما تسري مخاوف أمنية بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS