شريط الأخبار
EkeBcDuX0AYQaf1

فرنسا : ماكرون ” الأستاذ قتل لأنه كان يعلم التلاميذ حرية التعبير … إنه عمل إرهابي إسلاموي”

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بكل تأثر لدى تنقله إلى مكان قطع رأس أستاذ تاريخ يبلغ من العمر 47 سنة بفال دي لواز ” هذا الأستاذ قتل لأنه كان يعلم التلاميذ حرية التعبير حرية أن يؤمنوا أو لا يؤمنوا ” واصفا ذلك “بالهجوم إرهابي إسلاموي.”

و أضاف ” أريد أن أقول هذا المساء هذه المعركة الوجودية … و لن ينتصروا، لا للظلامية و لن يستطيعوا بث الفرقة بيننا و أنا أدعو جميع المواطنين الفرنسيين أن نكون متحدين و إن الأعمال و الأفعال ستكون حاضرة بكل صرامة…  النائب العام سيتحدث عن الموضوع خلال الساعات القادمة”

و في كلمة وجهها إلى جميع الأساتذة الفرنسيين”الأمة الفرنسية معكم من أجل صنع مواطنين أحرار و ستحميكم”

تنقل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مكان الإعتداء الذي راح ضحيته أستاذ تاريخ تم قطع رأسه في حدود الخامسة بعد الزوال بالقرب من مدرسته بمدينة إيرانيه بفال دي لواز قرب باريس.

و كان إلى جانب ماكرون كلا من وزير التربية جون ميشال بلانكير و وزيرة المواطنة مارلين شيابا.

كشفت الشرطة الفرنسية مساء الجمعة 16 أكتوبر ، عن هوية الرجل الذي تم العثور عليه مقطوع الرأس ضحية إعتداء بمقاطعة فال دي لواز بالقرب بباريس و يتعلق الأمر بأستاذ تاريخ عرض رسومات كاريكاتورية للنبي محمد خلال حصة دراسية داخل القسم حول حرية التعبير بتاريخ 5 أكتوبر.

كما حددت الشرطة هوية منفذ الإعتداء و هو شاب يبلغ 18 سنة تم القضاء عليه من قبل رجال الشرطة، بعدما كان يحمل سلاحا أبيض.

الحادثة وقعت في حدود الخامسة بعد زوال اليوم الجمعة 16 أكتوبر، بالقرب من مدرسة بفال دي لواز، و لم يتم تحديد إلى غاية هذه اللحظات من هي الضحية.

و تم إخطار القطب المتخصص في مكافحة الإرهاب، كما قطع وزير الداخلية جيرار دارمانان زيارته في الرباط  بالمغرب ليعود فورا إلى باريس.

و كتب ” في طريقي إلى باريس… لقد فتحت خلية أزمة بمعية رئيس الجمهورية و رئيس الوزراء”

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

FB4ZYcBXoAEQlMV

مجازر 17 أكتوبر 1961 : لأول مرة محافظ شرطة بباريس يضع إكليلا من الزهور بجسر سانت ميشال على ضفاف السين

ميديا ناو بلوس   تعد الأولى من نوعها في تاريخ الجمهورية الخامسة بفرنسا ، محافظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS