cover r4x3w1000 5e53e6beadfaf necker

فيروس كورونا : إرتفاع عدد الأطفال المصابين بأعراض شبيهة بمرض “كوازاكي” إلى 144 طفلا بفرنسا

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

إرتفعت حصيلة الأطفال المصابين بأعراض شبيهة بمرض “كوازاكي ” من 16 إلى 144 طفلا بفرنسا، تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 20 سنة، بينهم حالة وفاة تتعلق بطفل في التاسعة 9 من العمر تم تسجيلها الجمعة الفارطة بمستشفى ” تيمون ” بمرسيليا، حسبما أكدته مديرية الصحة العمومية اليوم الجمعة 15 ماي، في بيان آخر حصيلة لوباء كورونا،

وأوضح البيان أنه تم إحصاء 144 حالة منذ الفاتح مارس، لأطفال مصابين بأعراض شبيهة بمرض ” كوازاكي” يشتبه في وجود علاقة بينها و بين فيروس كورونا، و هي المسألة التي تتحدث عنها مجموعة من الدول عبر العالم.

و كشفت مديرية الصحة العمومية أن 72 طفلا أصيبوا بإلتهاب في عضلة القلب ” مييو كارديت” في حين تعرض آخرون إلى إلتهابات خارج عضلة القلب.

و أكدت  الهيئة ذاتها في بيان سابق أن نسبة 52 في المئة منهم أثبتت التحاليل إيجابية حملهم لكوفيد-19، كما أوضحت مديرية الصحة العمومية بأن 50 في المئة من الإصابات، تم تسجيلها بمنطقة إيل دو فرانس بإحصاء 73 طفلا، و الثلث من بين الأطفال تراوح أعمارهم ما بين 5 و 9 سنوات و أزيد من الربع ما بين 10 و 14 سنة و القليل ما بين سنة و 4 سنوات.

وأكد أطباء الأطفال مرسيليا، علاقة هذه الأعراض الشبيهة بمرض “كوازاكي” بكوفيد-19، مطمئنين أولياء الأطفال بأنه مرض جد نادر و ذلك لا يؤثر على عودة التلاميذ إلى المدارس.

وكانت السلطات الأمريكية قد حذرت الخميس 14 ماي، الطاقم الطبي بوجود مرض بأعراض إلتهابات يمس الأطفال يشبه ذلك المرض النادر المعروف ب” كوازاكي” .

و الوضع نفسه عرفته بلدان أوروبية أخرى مثل بريطانيا ، إسبانيا ، إيطاليا و بلجيكا، حسبما أكدته مديرية  الصحة  العمومية بفرنسا، حيث أخطر أطباء كل دولة بخطورة المسألة التي تشابه أعراضها  مع مرض “كوازاكي” الذي شخصه “توماساكو كوازاكي” سنة 1967.

مرض يتسبب في الإلتهاب الحاد للأوعية الدموية لعضلة القلب بحد ذاتها.و قد يكون قاتلا ، لأنه لا يصيب الجميع و إنما شريحة معينة من الأطفال 5 إلى غاية 20 سنة.و نادرا ما تصيب الفئات العمرية الأخرى.

وفاة طفل في 9 من العمر

توفي أول طفل في التاسعة من العمر بأعراض شبيهة بمرض ” كوازاكي ” بمدينة مرسيليا بفرنسا، حسبما كشفت عنه مديرية الصحة العمومية، اليوم الجمعة 15 ماي.

و تعرض الطفل إلى إصابة عصبية تسببت في مرحلة ثانية إلى نوبة خطيرة متبوعة بسكتة قلبية.

وحسب تصريح البروفسور “فابريس ميشال”، رئيس مصلحة الإنعاش لطب الأطفال بمستشفى “تيمون” بمدينة مرسيليا جنوب فرنسا، لوكالة الأنباء الفرنسية، فإنه تم إخضاع الطفل إلى تحليل الدم ” سيرولوجيك” لتثبت هذه الأخيرة إيجابية حمله لكوفيد-19 بالرغم من عدم تقديمه لنفس أعراض فيروس كورونا.

وقال بأن ” الطفل القاطن بمرسيليا ” أصيب بنوبة صحية متبوعة بسكتة قلبية بمنزله العائلي قبل أن يتم تحويله إلى المصلحة المختصة حيث تلقى الإسعافات الازمة لمدة سبعة 7 أيام ليتوفى بعدها”،

 

 

 

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound8742771523049642375

الحزب الرئاسي يختار “النهضة” اسما جديدا له عوض “الجمهورية إلى الأمام”..

غير حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” اسمه رسميا السبت ليصبح حزب “النهضة”.  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث