شريط الأخبار
1500x9999 c

فيروس كورونا : شمس الدين حفيز ” مسجد باريس الكبير لن يحيي صلاة عيد الفطر المبارك”

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

تأسف عميد مسجد باريس الكبير، شمس الدين حفيز ، في تغريدة له على حسابه تويتر اليوم الثلاثاء 28 أفريل، عن الإعلان لجميع أعضاء الجالية المسلمة بفرنسا، أن مسجد باريس الكبير لن يحيي صلاة عيد الفطر المبارك.

و قال في تغريدته” كما أعلن عنه الوزير الأول، فإن الإحتفال بالمناسبات الدينية غير مسموح به، قبل شهر جوان إذا سمحت به الظروف الصحية… بكل حزن أعلن لجميع المسلمين بفرنسا بأن صلاة عيد الفطر لن يتم إحياؤها بمسجد باريس الكبير”.

وجاء ذلك مباشرة عقب عرض رئيس الوزراء إدوارد فليب، الخطوط العريضة لمخطط رفع الحجر الصحي تدريجيا عن فرنسا، بداية من 11 ماي، حيث أوضح إدوارد فليب، اليوم الثلاثاء 28 أفريل، أمام البرلمان الفرنسي أنه لا يمكن إحياء المناسبات و الأعراس داخل أماكن العبادة و المساجد بفرنسا، وأن هذه الأخيرة لن تفتح قبل شهر جوان القادم.

حماية، فحص و عزل إستيراتجية فرنسا لرفع الحجر الصحي

“إحمي ، إفحص و إعزل” تلك هي المحاور الثلاثة التي ترتكز عليها إستيراتجية الحكومة المتعلقة برفع الحجر الصحي تدريجيا بفرنسا حسب تفشي فيروس كورونا في كل ناحية، بتاريخ 11 ماي، وفقا لما صرح به رئيس الوزراء إدوارد فليب.

و عرض إدوارد فليب في الثالثة بعد زوال اليوم الثلاثاء 28 أفريل، مخطط رفع الحجر الصحي عن فرنسا الذي فرضته منذ تاريخ 17 مارس، بتقديمه الخطوط العريضة التي يجب إتباعها و إحترامها مست العديد من المسائل، إعادة فتح المدارس، المحلات التجارية، الشركات، الأقنعة، الفحوصات، عزل المرضى المصابين، النقل و التجمعات.

بدأ الوزير الأول عرض مخططه بطمأنة الفرنسين بوجود وفرة في الأقنعة للجميع، بداية من 11 ماي القادم، مبرزا بأن الحكومة ستدعم السلطات المحلية من أجل إقتناء هذه الأقنعة.

القناع إجباري في النقل العمومي

وسيكون إرتداء القناع إجباريا في وسائل النقل العمومية، مع ترك مقعد فارغا بين الراكبين، فيما سيتم فتح المدارس بصفة تدريجية على شكل ثلاثة مراحل، الأولى ستكون في 11 ماي بالنسبة لأقسام التحضيري و الإبتدائي،شريطة أن لا يتجاوز عدد التلاميذ 15 تلميذا في كل قسم.

أما الثانية، تتعلق بالمتوسطات التي ستعيد فتح أبوابها بداية من 18 ماي في حين ستنتظر الثانويات نهاية شهر ماي، من أجل أخذ قرار نهائي إذا كانت ستفتح أم لا.

وأردف إداورد فليب بأنه سيتم منع كل التنقلات بين النواحي و المقاطعات لمسافة أزيد من 100 كلم بإستثناء الضرورة القصوى أو لطارئ عائلي أو للعمل.

كما أعلن عن نهاية إستعمال إستمارات التنقل و الخروج من المنزل كما هو معمول به حاليا منذ فرض الحجر الصحي بتغريم كل من يخالفه بغرامة مالية قدرها 135 أورو، ترتفع كلما عاود صاحبها خرق الإجراءات إلى 450 أورو لتتحول مباشرة بعد 4 مرات إلى جنحة تصل عقوبتها إلى 6 أشهر حبسا نافذا.

و ذكر الوزير الأول، بأن عملية رفع الحجر الصحي تدريجيا تمت بالتشاور مع المجلس العلمي قائلا:” لكن بداية من 7 ماي إذا لم تتوفر المؤشرات الصحية الكافية لتجنب العدوى، فلن يكون هناك رفع للحجر الصحي”.

وعن المحلات التجارية فقد أوضح إدوارد فليب،بأنه سيتم فتحها تدريجيا بإستثناء المقاهي و المطاعم، هذه الأخيرة عليها الإنتظار تاريخ 2 جوان للفصل في عملية إعادة فتحها.

700 ألف فحص طبي أسبوعيا بداية من 11 ماي

كشف الوزير الأول الفرنسي إدوارد فليب،اليوم الثلاثاء 28 أفريل، خلال عرضه لمخطط رفع الحجر الصحي التدريجي بفرنسا، على مستوى البرلمان الفرنسي، أمام 75 برلمانيا، أن فرنسا ستضاعف من عدد فحوصاتها الطبية إلى 700 ألف فحص في الأسبوع.

وقال إدوارد فليب أن رفع عدد الفحص الطبي جاء بناء على دراسة للمجلس العلمي الذي توقع في حال عودة موجة ثانية فإنه سيتم تسجيل 3000 عدوى يوميا.

و أبرز بأنه كل شخص تثبت الفحوصات حمله للفيروس إيجابي، فإنه سيخضع إلى العزل مباشرة و ستكون هناك فرق مجندة لمراقبة كل هذه الإجراءات.و الوقوف على مكان العزل سواء داخل منزله أو داخل فنادق محجوزة من قبل الحكومة.

كما أوضح بأن هذه الفحوصات يتحمل أعباءها صندوق الضمان الإجتماعي.و سيتم تعويضها 100 في المئة.

 

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

Unknown copie 47 1

أزمة الغواصات : محادثات هاتفية بين جو بايدن و إيمانويل ماكرون خلال الأيام المقبلة

مشاهدات: 46 ميديا ناو بلوس   بالرغم أزمة الغواصات القائمة بين فرنسا و شريكيها التاريخيين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS