شريط الأخبار
Unknown 74

فيروس كورونا: عدد الوفيات يرتفع من 4 إلى 6 بفرنسا، تسجيل 377 إصابة …92 حالة جديدة

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

فرنسا تحصي377 حالة إصابة بفيروس كورونا الخميس 5 مارس مع تسجيل حاتلتي وفاة جديدتين، ليرتفع العدد من أربعة إلى ستة وفيات حسب تصريح وزير الصحة.

كشف وزير الصحة الفرنسي، أو ليفيه فيران،5 مارس عن إحصاء 377 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بزيادة 92 عدوى مقارنة ب 24 ساعة الأخيرة، مع تسجيل حالتي وفاة جديدتين.

ويتعلق الأمر بضحيتين تبلغ الأولى 73 سنة من العمر تنحدر من مقاطعة لواز و الثانية 64 سنة من مقاطعة لين. أما الوفيات السابقة فالأمر يتعلق بسائح صيني 80 سنة، مدرس فرنسي، 60 سنة، إمرأة 89 سنة، الضحيتين من مقاطعة لواز،ثم الرابع رجل مسن بمقاطعة موربيون ، 92 سنة.

و أكد وزير الصحة بأن هناك زيادة 92 حالة جديدة و أن عدد المرضى يتمركز على العديد من المجموعات.

كما كشف أن جميع الطاقم الطبي مجند بما فيه 150 مؤسسة إستشفائية و الأطباد العامون للحد من الإنتشار الواسع لفيروس كورونا عبر التراب الفرنسي”

ويوجد 15 شخصا دائما تحت العناية المركزة، على مستوى المستشفيات بالإضافة إلى الحالات الجديدة،فيما تعافى 12 آخر ، و أربعة حالات وفاة منذ بداية الوباء شهر جانفي الماضي.

كما كان المدير العام لدى الصحة قد أكد خلال الحصيلة الأخيرة الأربعاء 4 مارس ، بأنه للأسف لقد إنتشر فيروس كوفيد-19 عبر كامل النواحي الفرنسية ال 13 و 5 حالات بغويان.

ولقد تم وضع محافظ مقاطعة لواز الموبوءة في فرنسا، تحت الحجر الصحي عقب تواصله مع عمدة كريبيه – إين – فالوا المصاب بالفيروس. و أيضا حالتين جديدتين بمرسيليا.

كما تم إكتشاف مجموعة جديدة للفيروس بمقاطعة هوت-رين أين تم تسجيل 10 إصابة بينهم من عائلة واحدة، شاركوا جميعهم في قداس ديني داخل كنيسة ضمت حوالي 2000 شخص منتصف فيفري الماضي.

وقال وزير الصحة بأن “فرنسا قد إنتقلت إلى المستوى رقم 2 من الوباء و يجب التصدي له”، مقدما بعض الإجراءات الوقائية قائلا” يجب تفادي المصافحة بالأيدي و الإعتناء بالأشخاص المسنين و المرضى”

مجلسان إستثنائيان للدفاع و للوزراء

ترأس رئيس الدولة إيمانويل ماكرون مجلسا إستثنائيا للدفاع متبوع بآخر للوزراء لمتابعة الوضع عن كثب فيما يخص تطورات وباء فيروس كورونا، الذي يواصل إنتشاره في فرنسا بسرعة روهيبة ، وسط المستشفيات و خارجها.

و كشفت منظمة الصحة العالمية بأن خطورة إنتشار الوباء بلغت ذروتها عبر مختلف بلدان العالم و تم رفع حالة التأهب إلى أعلى مستوى.

تدابير ردعية خوفا من إنتشار فيروس كورونا

كما منع وزير الصحة أوليفييه فيران، التجمعات في فرنسا داخل الأماكن التي تضم أكثر من 5000 شخص.فيما تم إلغاء نصف مراطون باريس الذي كان مقرارا يوم الأحد 1 مارس الماضي.

وقررت السلطات إبقاء المدارس التابعة لمقاطعة لواز أين يعرف فيروس كورونا إنتشارا واسعا، مغلوقة بعد إنتهاء العطلة الشتوية.

وسجل مستشفى تينون بباريس إصابة ثلاثة أشخاص من الطاقم الصحي، تم عزلهم .

ماكرون يلغي تنقلاته الخارجية و يبقي على الإجتماعات لمتابعة تطورات تفشي فيروس كورونا

وكان رئيس الدولة إيمانويل ماكرون قد ألغى الإثنين 2 مارس، كل تنقلاته الخارجية التي لا علاقة لها بتطورات وباء فيروس كورونا، مع الإبقاء على كل الإجتماعات التي تدخل في إطار كوفيد -19، وفقا للإليزيه.

وكان من المرتقب أن ينتقل ماكرون إلى مقاطعة جيرس، كما كان منتظرا أن يحضر، مأدبة عشاء المجلس التمثيلي ليهود فرنسا “كريف” غدا الثلاثاء، هذا الأخير تم إلغاؤه بسبب فيروس كورونا.

كوفيد-19 يواصل إنتشاره بسرعة رهيبة في فرنسا

يواصل فيروس كورونا إنتشاره بسرعة رهيبة في فرنسا حيث تم إكتشاف حالات إصابة جديدة الإثنين 2 مارس في العديد من النواحي الفرنسية و أيضا بالضاحية الباريسية على رأسها مقاطعة سان سانت دوني، في إنتظار الكشف عن آخر الأرقام في الموعد الصحفي للحصيلة الوطنية اليومية، بعدما أسفر آخر عدد عن إصابة 130 إصابة بينهم طفلين مساء الأحد 1 مارس.

إلغاء كل التظاهرات الثقافية و التجمعات

وتوجد السلطات الفرنسية في حالة تأهب من المستوى رقم 2، لمواجهة هذا الفيروس القاتل، بوضع كامل الإجراءات اللازمة من حملات تحسيسية إلى جانب إتخاذ تدابير ردعية منها منع التجمعات لأكثر من 5000 شخصا و أيضا منع نصف ماراطون باريس و كذا غلق أبواب معرض الفلاحة 24 ساعة قبل إنتهائه.

وأخيرا عدم فتح المدارس على مستوى البلديات المتضررة بمقاطعات لواز، لاهوت سافوا و موربيون.حيث سخرت وزارة التربية برنامجا إستثنائيا إفتراضيا عبر الأنترنات حتى يتمكن 28 ألف تلميذ مواصلة دروسهم عبر مختلف الأطوار.

وتم إلغاء التظاهرة الأدبية الضخمة التي تشهدها فرنسا كل سنة، طبعة صالون الكتاب بباريس 2020 ، المرتقبة في الفترة الممتدة ما بين 20 و 23 مارس القادمة،

بالإضافة إلى إلغاء صالون السياحة المقر ر عقده بين 12 و 15 مارس الجاري بباريس و الذي كان من المفرض أن يستقبل 100 ألف زائر.

متحف اللوفر يعيد فتح أبوابه

أعاد متحف اللوفر فتح أبوابه الأربعاء 4 مارس، حسبما جاء في بيان لإدارة المتحف.ووصفت الإدارة قلق عمال المتحف بالشرعي مؤكدة بأن الأولية تكمن في توفير حماية و سلامة الموظفين بالدرجة الأولى.

و أغلق متحف اللوفر هو الآخر أبوابه الأحد 1 مارس أمام الجمهور و لم تفتح الإثنين أيضا، و ذلك بطلب من عمال هذا الصرح إلى غاية تنصيب لجنة وقائية صحية من أجل حماية الطاقم العامل مع تجنب تفشي الفيروس داخل أروقة هذا المتحف الأكثر زيارة في العالم بتسجيل 9.6 مليون زائر خلال سنة 2019.

إيطاليا تقرر غلق كل المدارس و الجامعات بعد تخطي عتبة 100 حالة وفاة

كما تعد فرنسا ثاني بلد أوروبي بعد إيطاليا متضررة بهذا الفيروس القاتل حيث تجاوزت إيطاليا عتبة 107 حالة وفاة و إصابة أزيد من 3000 شخص.

 

 

 

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

Unknown copie 47 1

أزمة الغواصات : محادثات هاتفية بين جو بايدن و إيمانويل ماكرون خلال الأيام المقبلة

مشاهدات: 46 ميديا ناو بلوس   بالرغم أزمة الغواصات القائمة بين فرنسا و شريكيها التاريخيين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS