شريط الأخبار
IMG 7792

فيروس كورونا: ماكرون يأمر بغلق جميع المدارس، الجامعات و الروضات بداية من الإثنين إلى غاية إشعار آخر

نوال. ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أمر رئيس الدولة إيمانويل ماكرون، الخميس 12 مارس، بغلق كل المدارس و المؤسسات التربوية و الجامعات و رياض الأطفال عبر كامل التراب الفرنسي بداية من الإثنين القادم  إلى غاية إشعار آخر، و ذلك في كلمة تلفزيونية الخميس 12 مارس على الساعة الثامنة.

كما دعا ماكرون الفرنسيين إلى التقليل من تنقلاتهم للحد من إنتشار وباء فيروس كورونا، مع التمسك بالموعد الإنتخابي المقرر في 15 مارس القادم.

و تعد هذه المرة الأولى التي سيتكلم فيها رئيس الدولة إلى الفرنسيين منذ بداية الأزمة الصحية لوباء فيروس كورونا بفرنسا.

و كان ماكرون قد ألغى كل تنقلاته و زياراته منذ 2 مارس الأخير ليتفرغ كليا لمتابعة آخر مستجدات إنتشار فيروس كورونا على التراب الفرنسي.

وضاعف إيمانويل ماكرون إجتماعاته و لقاداته بالمختصين حول الوضع للعمل على الحد من إنتشار كوفيد-19 ببقاء فرنسا في المستوى رقم 2 من الوباء.

 ماكرون ” نحن في بداية الوباء بفرنسا”

” نحن في بداية الوباء بفرنسا “، تلك هي الكلمات التحذيرية التي جاءت على لسان إيمانويل ماكرون، لدى زيارته لمستشفى “نيكير ” بباريس الثلاثاء 10 مارس حيث وقف على عمل الطاقم الطبي على مستوى مصلحة الإعانة الطبية المستعجلة ببارس” سامو 15 “.

وقال ماكرون أيضا ” نحن جاهزون و منظمون ” للتصدي للوباء، مذكرا  بأن  نسبة 85 في المائة من المصابين بالفيروس، تبقى أعراضهم حميدة”،داعيا لعدم القلق، مشيدا بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها الطاقم الطبي تجاه هذه الأزمة الصحية التي تمر بها فرنسا.

2876 إصابة  مؤكدة بفيروس كورونا مع تسجيل61

فرنسا تحصي هذا الخميس 12 مارس ،2876 إصابة  مؤكدة بفيروس كورونا مع تسجيل61  حالة وفاة، ليرتفع العدد من48  إلى61 حسب آخر حصيلة وطنية لوزارة الصحة.

تجاوزت فرنسا  عتبة 2500  إصابة حيث سجلت 2876  إصابة  على ترابها ، يوجد بينهم129 تحت العناية المركزة ،مع إرتفاع عدد الوفيات إلى61   منهم من يتجاوز أعمارهم 75 سنة و هم يعانون من أمراض مختلفة و يتعلق الأمر ب25 رجلا و 23 إمرأة.

وقال المدير العام لدى الصحة، جيروم سالومون أن الفيروس يمس حاليا، كل النواحي و المناطق الفرنسية بوجود مجموعات عديدة من المرضى،مع التأكيد أن فرنسا لا تزال دائما في المستوى رقم 2 و بصدد تعزيز الإجراءات الإحترازية.

و أن هذه المجموعات ترتكز أغلبها في مقاطعات لواز،هوت سافوا، ألزاس ، موربيون، هوت رين بمولوز و أيضا على مستوى فوج عائد من مصر، بالإضافة إلى إكتشاف مجموعة جديدة بأجاكسيو و باقي مدن جزيرة كورسيكا و 16 بلدية شرق مدينة مونبولييه.

و تم الكشف بأن هناك حاليا 5 نواحي ينتشر فيها بسرعة، و يتعلق الأمر بمنطقة إيل دو فرانس، أعالي فرنسا ( لي هوت دو فرانس) و غران إيست.

منظمة الصحة العالمية تعلن كوفيد-19 وباء عالميا

أعلن المدير العام لدى منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غييريسوس، اليوم الأربعاء 11 مارس أنه للأسف الشديد يمكن تصينف حاليا فيروس كورونا “وباء عالميا “.

و لم يخف غييريسوس تيدروس، قلقه الكبير من مستويات إنتشار الفيروس و حدته، معربا عن هذا القلق تجاه بعض الدول التي لم تتخذ الإجراءات اللازمة. خاصة بعد تضاعف الإصابات المؤكدة خارج الصين نحو 13 مرة خلال الأسبوعين الفارطين.

وذكر المدير العام لدى منظمة الصحة العالمية بأرقام عدوى الأشخاص عبر مختلف العالم الذي تجاوز عتبة 124000 حالة على مستوى114 بلدا

منع كل التجمعات التي تضم أكثر من 1000 شخص بفرنسا.

أعلن وزير الصحة الفرنسي، أوليفيه فيران، في مؤتمر صحفي، الأحد 8 مارس، منع كل التجمعات التي تضم أكثر من 1000 شخص بفرنسا.بإستثناء المسابقات ، المسيرات و وسائل النقل.

جاء ذلك، مباشرة بعد إنتهاء مجلس الدفاع الإستثنائى للمرة الثالثة، بقصر الإليزيه، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، حيث أكد وزير الصحة بأن فرنسا لا تزال في المستوى رقم 2 ، لكنها ستزيد من تعزيز إجراءاتها الإحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وقال أوليفييه فيران ” نحن دائما في المستوى رقم 2، أولويتنا العمل على الحد من إنتشار الفيروس و تفشيه عبر كامل التراب الوطني”.

تعزيز إجراءات المستوى رقم 2

أكد الوزير الأول الفرنسي إدوارد فليب الجمعة 6 مارس، أن فرنسا ستبقى في مستوى الوباء رقم 2، للحد من الإنتشار الواسع لفيروس كورونا ، كوفيد-19.

و قال إدوارد فليب أن الحكومة قررت تعزيز الإجراءات الإحترازىة لمنع التواصل بين المصابين و إنتشار العدوى خاصة على مستوى المقاطعتين الإثنتين الأكثر تضررا في فرنسا، و يتعلق الأمر بمنطقتي لواز و هوت – رين.

و بداية من الإثنين 9 مارس، ستيم غلق كل الروضات و المؤسسات التربوية ، مدارس ، متوسطات و ثانويات لمدة 15 يوما. كما سيتم منع التجمعات التي التي تزيد عن 50 شخصا.

كما تم إتخاذ تدابير منع القصر من زيارة الأشخاص المسنين داخل ديار العجزة عبر كامل التراب الفرنسي، بالنظر لهشاشة صحة كبار السن، و تجنب أي تواصل خارجي قد يتسبب في تفشي الفيروس على مستوى هذه المؤسسات “إيباد”.

157 مؤسسة إستشفائية مجندة بفرنسا… مخططان الأبيض و الأزرق قريبا في المستشفيات و ديار العجزة

أكد وزير الصحة بأن جميع الطاقم الطبي مجند بما فيه 157 مؤسسة إستشفائية و الأطباد العامون للحد من الإنتشار الواسع لفيروس كورونا عبر التراب الفرنسي”

وقال وزير الصحة بأن “فرنسا لا تزال في المستوى رقم 2 من الوباء و يجب التصدي له”، مقدما بعض الإجراءات الوقائية قائلا” يجب تفادي المصافحة بالأيدي و الإعتناء بالأشخاص المسنين و المرضى”

وأردف بأنه سيتم وضع حيز التنفيذ كلا من المخطط الأبيض بالنسبة للمستشفيات و الأزرق بالنسبة لديار العجزة خلال الأيام القادمة كما سيتم الإستنجاد بكل أعوان السلك الطبي، من أطباء مدراء مستشفيات ، ممرضين،متقاعدين ،طلبة في مرحلة التكوين، من أجل مد يد العون للطاقم الطبي الساهر على مختلف المؤسسات الإستشفائية عبر كامل التراب الفرنسي.

 

 

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

Unknown copie 47 1

أزمة الغواصات : محادثات هاتفية بين جو بايدن و إيمانويل ماكرون خلال الأيام المقبلة

مشاهدات: 46 ميديا ناو بلوس   بالرغم أزمة الغواصات القائمة بين فرنسا و شريكيها التاريخيين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS