شريط الأخبار

فيروس كورونا : نقل أول جثمان مصاب بكوفيد-19 لإمام مسجد نانت من فرنسا إلى الجزائر

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

 

تم ترحيل، ظهر اليوم الخميس 23 أفريل، أول جثمان مصاب بكوفيد-19 من فرنسا إلى الجزائر، و يتعلق الأمر بإمام مسجد” خديجة” ب (لاسويياردوري) شرق مدينة نانت التابع لفديرالية مسجد باريس الكبير، الشيخ أحمد العمري البالغز من العمر 44 سنة.

وكشفت عائلة الفقيد عن عملية نقل الجثمان اليوم الخميس قائلة “تعلن عائلة العمري ان جثمان الفقيد رحمه الله سوف ينقل إلى مسقط رأسه بالجزائر العاصمة يوم الخميس 23/04/2020 بعد الظهر ان شاء الله.
تعرب العائلة الكريمة عن جزيل شكرها و خالص عرفانها لكل من ساهم في تسهيل إجراءات نقل الجثمان من فرنسا إلى الجزائر و على رأسهم وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقادوم ، وزير الشؤون الدينية السيد يوسف بلمهدي ، السيد السفير الجزائري في فرنسا و السيد القنصل الجزائري بمدينة نانت الفرنسية ، السيد عميد مسجد باريس دون نسيان العمل الجبار الذي قام به السادة محمد ،ce الياس ، ياسين ، سمير ، حسان و الكثير من رجال الخفاء.بارك الله فيكم جميعا و جزاكم الله خيرا.”

و توفي الإمام الأحد 19 أفريل، بعد بقائه في مستشفى مدينة نانت، في حالة خطيرة تحت العناية المركزة على مدار ثلاثة أسابيع.

وإلتحق الإمام الشاب بفيدرالية مسجد باريس الكبير منذ شهر مارس 2018، قادما من الجزائر العاصمة في إطار الإستعارة.

وتحسرت الجمعية الثقافية للمسلمين بنانت شرق على رحيل الإمام الذي يشهد له أعضاء الجالية المسلمة بمدينته، سلاسة و فصاحة لسانه  خلال إلقاء خطبتي كل جمعة فضلا عن تواضعه .

كما كتب رئيس الجمعية ذاتها، حسان مهني، بأن الأمام الراحل، شارك في مشروع بناء المسجد الجديد الذي تحمله الجمعية، قائلا “يشعر اليوم أعضاء الجالية المسلمة بنانت بأنهم أيتاما لفقدانهم الإمام الشيخ أحمد العمري”.

كما توالت التعازي و تكريمات الشيخ الفقيد من قبل مختلف ممثلي الهيئات المسلمة سواء بنانت و غيرها من معارفه بالمدن الفرنسية الأخرى على رأسها عميد مسجد باريس الكبير. هذا الأخير غرد من خلال حسابه تويتر قائلا “بأن فيدرالية مسجد باريس الكبير فقدت أحد أئمتها، متقدما بتعازيه الحارة لعائلة الفقيد”.

 

Hafiz Chems-eddine@chemshafiz

La @mosqueedeparis vient de perdre l’un de ses #imams à #Nantes. Monsieur Ahmed Lamri, victime du covid19, était père de 4 enfants. Toutes mes plus sincères condoléances à sa famille et à tout le personnel religieux. Nous sommes à Dieu et à lui nous retournons

من هو الفقيد الشيخ أحمد العمري؟

من مواليد سنة  على شهادة ليسانس في العلوم الإقتصادية إلى جانب ماجيستر في العلوم الشرعية بجامعة العاصمة الجزائر، شغل منصب إمام لمدة 15 سنة على مستوى العديد من المساجد في الجزائر ليصبح إماما مدرسا.

بصيص أمل 

و تجدر الإشارة إلى أن نقل جثمان الإمام قد يعطي بصيص أمل للمئات من عائلات ضحايا المصابين بكوفيد-19 من أعضاء الجالية المسلمة بفرنسا. من أجل ترحيل جثامين موتاها إلى الجزائر ، بغية دفنهم بأرض الوطن، تلبية لأمنياتهم الأخيرة.

وكانت الجزائر قد رفضت نقل جثامين الموتى المصابين بفيروس كورونا، خوفا من العدوى ، بإستثناء الموت العادية.

للعلم توجد المئات من الجثامين العالقة في فرنسا أمام نقص المربعات الإسلامية داخل المقابر الفرنسية إلى جانب بعض العائلات الجزائرية من ضحايا كوفيد-19 التي تركت جثامين أهاليها داخل مصالح حفظ الجثث منذ أزيد من شهر لحد الآن أملا في فتح الجزائر فضائها الجوي و قبولها إستلام هذه الجثامين لدفنها بتربة الحنين.

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

فيروس كورونا : الصين تعلن تلقيح أكثر من مليار شخص بشكل كامل

مشاهدات: 19 ميديا ناو بلوس   أعلنت الجمهورية الصينية اليوم الخميس 16 سبتمبر ، أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
MEDIANAWPLUS