inbound2741368152601158102

لأول مرة بعد مقتل خاشقجي.. ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يزور تركيا في هذا التاريخ

يتوجه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأربعاء المقبل إلى تركيا في أول زيارة رسمية للبلاد تطوي صفحة أزمة حادة استمرت ثلاث سنوات ونصف السنة إثر اغتيال الصحافي جمال خاشقجي في اسطنبول.

وقال مسؤول تركي رفيع المستوى طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس، إن الأمير محمد سيزور العاصمة التركية انقرة إلا أن البرنامج المفصل للزيارة سيعلن “خلال عطلة نهاية الأسبوع”.

وأوضح المسؤول التركي أنه سيتم توقيع اتفاقات عدة خلال الزيارة.

وستكون هذه الزيارة المرتقبة منذ أشهر عدة الأولى للأمير محمد إلى اسطنبول منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلده في اسطنبول في 2018 وهي قضية سممت العلاقات بين أنقرة والرياض.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان زار المملكة العربية السعودية في نهاية أفريل والتقى الأمير محمد قبل أن يؤدي مناسك العمرة في المسجد الحرام في مكة المكرمة.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) في ختام لقائهما أنه جرى خلاله “استعراض العلاقات السعودية التركية، وفرص تطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها”.

وكانت هذه الزيارة الأولى لأردوغان إلى السعودية منذ الأزمة، بعد وقت قصير على إحالة محكمة تركية تحاكم 26 سعوديا يشتبه في ضلوعهم بمقتل خاشقجي أوراق القضية على السعودية. ويعني ذلك إسدال الستار على القضية في تركيا، ما أثار استياء منظّمات حقوقية.

وتسبب اغتيال خاشقجي في جمود في العلاقات بين أنقرة والرياض استمر أكثر من ثلاث سنوات. وكانت العلاقات متوترة أساسا منذ العام 2017 والحصار الذي فرضته السعودية على قطر حليفة تركيا.

وقُتل خاشقجي، الصحافي الذي كان يكتب مقالات في صحيفة “واشنطن بوست” ينتقد فيها ولي العهد في الثاني من أكتوبر 2018 في قنصلية بلاده في اسطنبول، في عملية أحدثت صدمة في العالم وشرخا في العلاقات.

واتّهم أردوغان حينها “أعلى المستويات” في الحكومة السعودية بإعطاء الأمر لتنفيذ عملية الاغتيال على أيدي عناصر سعوديين، لكنه استبعد العاهل السعودي من التهمة.

وحققت الرياض بعد ذلك تقاربا مع خصوم كبار لأنقرة مثل اليونان وقبرص خصوصا في مجال الطاقة.

وردت السعودية أيضا بممارسة ضغوط على الاقتصاد التركي من خلال مقاطعة البضائع التركية في شكل غير رسمي.

وفي ختام محاكمة لم تتسم بالشفافية في السعودية حكم في قضية مقتل خاشقجي على خمسة سعوديين بالإعدام وعلى ثلاثة آخرين بعقوبات بالسجن. وقد خففت أحكام الإعدام لاحقا إلى السجن.

ويستعد ولي العهد السعودي لطي صفحة التهميش الذي فرضه الغربيون عليه. فالرئيس الأميركي جو بايدن سيزور خلال جولة له في الشرق الأوسط هي الأولى منذ توليه الرئاسة، المملكة حيث يلتقي الأمير محمد.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زار السعودية مطلع كانون ديسمبر في ختام جولة إقليمية.

فرانس برس

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

inbound3568752491596213438

وسط دعوات للمقاطعة.. التونسيون يدلون بأصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية

يُصوت نحو 7,8 ملايين ناخب تونسي اليوم الأحد في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية لاختيار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث