Unknown 1

لبنان : العالم يتعاطف مع بيروت … تعازي، مساعدات و مواساة

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تعاطفت العديد من الدول عبر العالم مع مأساة لبنان عقب إنفجاري ميناء بيروت داخل مستودع متفجرات من نيترات الأمونيوم، الثلاثاء 4 أوت، حيث قدمت الكثير من الدول تعازيها بعد سقوط على الأقل 100 قتيل و 4000 جريح في حصيلة أولية مؤقتة في إنتظار إنقاذ العديد من الضحايا تحت الأنقاذ.

و عرضت هذه الدول المعزية  المساعدة على رأسها دول الخليج التي كانت السباقة ثم  فرنسا ، الجزائر ، تونس ، عمان، المغرب ، روسيا لاسيما بعد إستغاثة رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب و طلب المساعدة من الدول الصديقة في هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها لبنان من أزمة إقتصادية خانقة و التي زادت من حدتها جائحة كورونا.

وتعهد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بإرسال المساعدات اللازمة من مستشفيات ميدانية، فيما أبرق حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من خلال تغريدة له في الساعات الأولى من الإنفجارين قال فيها ” تعازينا لأهلنا في لبنان الحبيبة”.

و غرد الرئيس الفرنسي باللغة العربية معبرا عن “تضامنه الأخوي” مع الشعب اللبناني مؤكدا إرسال فرنسا مساعدات مقدرة بكميات من الأطنان من العتاد و المؤونة إلى جانب بعث أطباء إستعجالات لتقديم الدعم لنظرائهم اللبنانيين.

و من جهته قدم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تعازيه عبر فيها عن عن “الحزن و الأسى العميق” بعد إنفجاري ميناء بيروت.

ووجه الرئيس التونسي قيس سعيد رسال إلى نظيره اللبناني أبلغه فيها عن “دعمه للشعب اللبناني ” الشقيق”.

و قالت الكويت أنها سترسل مساعدات طبية.

كما أعربت مصر عن ” قلق بالغ” عقب الدمار الذي خلفه إنفجاري بيروت، في حين تقدم الأمين العام لدى جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط تعازيه مشددا على ” إظهار الحقيقة و الكشف عن المتسببين في هذين الإنفجارين ”

و أبدى وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إستعداد الأردن تقديم المساعدة و الأمر سيان بالنسبة إلى إيران التي قالت أنها “جاهزة لتقديم المساعدة بشتى الطرق اللازمة”.كما لم يتخلف العراق عن إعلانه تضامن بلاده مع الشعب اللبناني.

أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فقد قال ” روسيا تشارك الشعب اللبناني حزنه” متقدما بتعازيه.

و عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساعدة بلاده للبنان مبديا تعاطفه مع الشعب اللبناني.

و عن رئيس الوزراء الكندي  جوستين ترودو فقد غرد ” نفكر في جميع الذين أصيبوا في هذا الإنفجار المأساوي… نحن مستعدون لمساعدتكم”.

و عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ماركيل عن “صدمتها” إزاء ما وقع ببيروت كما وعدت بتقديم المساعدة للبنان.

و بدوره الأمين العام لدى الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن ” تعازيه العميقة ” معلنا عن إصابة بعض أعضاء المنظمة في الإنفجارين.

و لم يتأخر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن تقديم تعازيه واصفا الإنفجارين ” الصادمة”، قائلا ” إن المملكة المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة”.

وكانت كلمات رئيس معهد العالم العربي بباريس جاك لانغ كالآتي “أشعر بالحزن الشديد وأنا مصدوم من الإنفجارات في بيروت. أنا متأسف لخسارة عائلات الضحايا ومتضامن كليّاً مع أصدقائنا اللبنانيين الذين يواجهون هذه المحنة الرهيبة.”

 

 

 

 

 

 

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound1686793244888964577

الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب يطلقان مناورات عسكرية قرب الحدود الجزائرية بمشاركة إسرائيلية لأول مرة

في سياق إقليمي يطغى عليه استمرار التوتر مع الجارة الجزائر، أطلقت الولايات المتحدة والمغرب الإثنين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث