شريط الأخبار
Salah Abdesalam صلاح عبد السلام

محاكمة هجمات 13 نوفمبر بباريس : الكلمات الأولى لصلاح عبد السلام تصدم المحكمة

ميديا ناو بلوس

 

صدمت الكلمات الأولى التي جاءت على لسان، صلاح عبد السلام، المتهم الرئىسي لمحاكمة هجمات 13 نوفمبر المحكمة في بداية الجلسة لليوم الأول هيئة المحكمة.

و رد صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من كوموندو  الإرهابيين الذين تسببوا في قتل 130 شخصا وإصابة أزيد من 350 جريحا خلال اعتداءات الثالث عشر من نوفمبر بباريس 2015، على السؤال الأول الذي وجهه إليه القاضي حول هويته و مهنته مستهلا  جوابه بالشهاداتان: “أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله”، قائلا ” إسمي عبد السلام صلاح ” ، رافضا الإدلاء بأسماء والده و أمه قائلا: “لا علاقة لهما بما يحصل هنا”.

و عن مهنته فقد  أكد صلاح عبد السلام   أنه مقاتل في تنظيم “الدولة الإسلامية”.

و هي الكلمات التي صدمت هيئة المحكمة و الحضور من الأطراف المدنية و الدفاع حيث وصفوها بالأجوبة ” إستفزازية لتحدي العدالة”

لكن سرعان ما تدخل رئيس المحكمة جون-لوي بيرييه  مخاطبا المتهم: “سنرى ذلك لاحقا”.

و رفض صلاح عبد السلام أما لدى سؤاله عن أسماء والده ووالدته، فرفض عبد السلام الإجابة قائلا: “لا علاقة لهما بما يحصل هنا”.

و كانت أقوال المتهمين 13 الآخرين، الواقفين داخل قفص الاتهام، كانت متزنة أكثر، من دون خطابات نارية ورسائل إيديولوجية. بل اقتصرت على أجوبة مقتضبة، مترددة، ومشوشة.

وفي  رده على سؤال آخر، اعتبر عبد السلام أن المتهمين “يعاملون كالكلاب” متابعا ” بعد الممات سوف نلتقي و سوف تقدمون الحسابات ”

و وصف رئيس الجلسة جون-لوي بيرييه  المحاكمة  “بيوم تاريخي”، مشيرا إلى أن “الاعتداءات التي وقعت ستبقى جزءا من الأحداث الوطنية والدولية البارزة في القرن الحالي”.

و دعا بيرييه إلى وجوب المحافظة على كرامة العدالة. أكد بيرييه على استثنائية هذا الحدث غير مسبوق من حيث عدد القتلى، والمحامين، والشهود والخبراء، داعيا إلى وجوب المحافظة على كرامة العدالة.

عن Nawel

شاهد أيضاً

محاكمة هجمات 13 نوفمبر بباريس : صلاح عبد السلام ” إستهدفنا فرنسا لأنها هاجمت تنظيم الدولة الإسلامية”

مشاهدات: 40 ميديا ناو بلوس     في اليوم السادس من محاكمة هجمات 13 نوفمبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
MEDIANAWPLUS