Unknown 43

“مكة كولا ” تفوز بلقب أحسن “مشروب حلال” في العالم

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 فازت ماركة “مكة كولا ” بلقب “أحسن مشروب حلال” في العالم بعد حصولها على شهادة إعتراف من قبل إتحاد الدول الإسلامية برعاية مجلسه لمنتوجات “حلال”.
وتعد ” مكة كولا ” لمؤسسها رجل الأعمال الفرانكو- تونسي والإعلامي توفيق المثلوثي، ماركة أخلاقية وصاحبة قضية تدافع عن الشعوب ضحية الإضطهاد عبر العالم على رأسها أم القضايا فلسطين ومؤخرا الروهينغا في بورما، حيث يتم صرف نسب معينة من أرباح الشركة لفائدة الجمعيات الخيرية والمنظمات الإنسانية العاملة في المجال.
إنطلقت سنة 2002 بسرعة فائقة لدرجة دخولها سجل غينيس لأرقام السمعة الأسرع في العالم، كاسرة بذلك قيود التقليد وجميع المعايير باعتمادها لشعارات “كن مختلفا”، و”لا تشرب بسذاجة”، و”اشرب ملتزما”، مكتوبة باللون الأبيض على قارورات وعلب مماثلة لمشروب ” كولا كولا” الرائد في العالم.
وفي حديث لـ ” ميديا ناو بلوس ” عبر مؤسس العلامة “مكة كولا”، توفيق المثلوثي، عن سعادته بنيل هذا اللقب المشرف قائلا “إنها شهادة إعتراف لجميع الفريق العامل “بمكة كولا” منذ 18 سنة و مفخرة العرب و المسلمين في العالم وهي شهادة نعتز بها ويعود الفضل فيها إلى كل من ساهم في نجاح “مكة كولا” وأخص بالذكر الدكتور هاني المزيدي والدكتور محمد نور”.
وإسترسل محدثنا قائلا بأن “مكة كولا” هي أول ماركة عربية شاملة والوحيدة من نوعها في العالم هي موجودة داخل 64 دولة عبر الفارات الخمس”.
Unknown 44
وتم اختيار مشروب ” مكة كولا” لمدة سنة خلال عام 2013 الشريك الرسمي لجميع مناسبات ثاني أكبر منظمة تضم 57 دولة بعد هيئة الأمم المتحدة و ذلك بقرار من رئيس منظمة المؤتمر الإسلامي .
حملة شرسة لتشويه المنتوج بفرنسا
و لا يزال توفيق المثلوثي يتأسف على الحملة الشرسة والتكالب الذين تعرضت لهما علامة “مكة كولا ” من قبل بعض وسائل الإعلام الفرنسية في العام الأول من ظهورها بفرنسا حيث توجت بالمركز الثاني مباشرة بعد الرائد الأول في العالم ” كولا كولا” مزيحة بذلك منافسها الثاني للمشروبات الغازية “بيبسي “.
وذكر محدثنا بطريقة وجيزة تلك الحملة الشرسة التي عرفت نطاقا واسعا آنذاك، تمكنت من تشويه سمعة “مكة كولا” إذ تم ربط المشروب بالعقيدة الإسلامية و الإستهزاء بها بما أن الأمر وصل بمجلة لوبوان الفرنسية إلى فتح صادرة مجلتها بعنوان “كولا الله يصل فرنسا”، رغم أن صودا مكة كولا لا تقول عندما تفتحها “الله أكبر ولا تؤدي الصلوات الخمس”، عكس مشروب منافسه “كوكا كولا” الذي لم يتعرض لأي نوع من هذه الحملات الشرسة و لم ينعت إليه بأنه ” مشروب يهودي ” نسبة لمؤسس ماركة ” كوكا كولا”.
ووصف توفيق المثلوثي تلك الحملة الشرسة بالعنصرية في حد ذاته معلقا على ما ورد في مجلة ” لوبوان ” التي وظفت عبارة “كولا الله تصل إلى فرنسا” بالرغم من أن مؤسسها فرنسي و لم يجلب ” مكة كولا ” من الخارج و إنما أسسها على التراب الفرنسي بحكم جنسيته.
و إعتبر أن حشر منتوج “حلال” لمقدسات دينية فقط لأن مؤسسه من أصول عربية مسلمة أنه إستهزاء بالعقائد الدينية.
ومن ثمة صدت جميع الأبواب أمام “مكة كولا” بفرنسا و تم منع مؤسسها حتى من فتح حساب بنكي على التراب الفرنسي بحجة أنه “شخصية سياسية بارزة” “بي بي إي ” بالرغم من أنه لم يسبق له و أن زاول السياسة.
Unknown 45
و ترجمها توفيق المثلوثي في إلتزامه تجاه الدفاع عن فلسطين إلا أن هذا الأمر زاد من عزيمة صاحبها و دفعه إلى مغادرة فرنسا و الإستقرار خارجها بإنشاء المجمع لماركة “مكة كولا” في هونغ كونغ وموقعها التجاري بالعاصمة الماليزية، كوالا لمبور، أين يسطع بريق “مكة كولا” حاليا عبر جميع القارات وفي الكثير من الدول عربية كانت أم أجنبية.
PHOTO 2020 12 01 14 21 12
هذا الشبل من ذاك الأسد
وعن قصة إلتحاقه بفرنسا فقد رفع توفيق المثلوثي الغموض على ماتداولته العديد من وسائل الإعلام الفرنسية موضحا بأنه لم يأت إلى فرنسا بصفة المهاجر الإقتصادي الذي يبحث عن العيش الكريم لنقص الحاجة بالبلد الأم و إنما هاجر من تونس لطلب العلم ومواصلة الدراسات العليا بالرغم من أنه ينحدر من عائلة كريمة تتكون من 11 فردا على رأسها إمام خطيب بجامع القلعة الكبرى تتلمذت على يده أبرز الشخصيات في تونس من رؤساء و وزراء سابقين و شخصيات بارزة من خارج البلاد.
وأكد محدث ” ميديا ناو بلوس ” أن والده رفض فكرة هجرة إبنه البالغ من العمر  20 سنة أنذاك، و فضل بأن يبقى وسط إخوته و العائلة لكن تشبت الشاب بخوض غمار المغامرة العلمية جعل الوالد يرضخ للأمر الواقع بتوديع إبنه بدعوات ” لن أقف في طريقك إذا ذهبت و رفعت رأسي … ولكن إذا خيبت آمالي فلا رجعة” و هي العبارات التي كانت بمثابة الحمل الثقيل على عاتق الإبن توفيق على مدار السنين و دفعته إلى رفع التحدي و العمل بشكل جدي كي يكون ” هذا الشبل من ذاك الأسد”.
للعلم فإن “مكة كولا” تصدرت المراتب الثلاثة الأولى لأحسن مشروب “حلال” في العالم من أصل 14 منتوج منافس من ثلثة منتوجات “حلال ” في العالم أغلبهم بالولايات المتحدة الأمريكية، أندونيسيا، الإمارت، تركيا، ماليزيا، الكويت وكندا.

عن Nawel

شاهد أيضاً

image doc 93236d

النيجيرية نغوزي أوكونجوـ إيويلا أول إمرأة إفريقية على رأس المنظمة العالمية للتجارة

مشاهدات: 68 ميديا ناو بلوس   تم تنصيب اليوم الإثنين 15 فبراير، الخبيرة الاقتصادية النيجيرية،  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS