PHOTO 2022 02 07 20 15 55
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

منتدى عوالم البحر المتوسط : ماكرون يتغزّل بالقادمين من الضفة الأخرى و يعلن منح تمويل إستثماري بقيمة 100 مليون أورو

هدى مشاشبي / الوكالات

 

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين 7 فبراير، عن منح تمويل بقيمة 100 مليون يورو، لفائدة “رواد الأعمال الذين يعيشون في فرنسا ويرغبون في الاستثمار في المغرب العربي”.

وجاء تصريح ماكرون خلال أشغال “منتدى عوالم البحر المتوسط” في مدينة مرسيليا، حيث قال عبر تقنية الفيديو، أن الأشخاص القادمين من الضفة المقابلة للبحر الأبيض المتوسط يشكلون “فرصة لجعل فرنسا أعظم، مدافعا عمّا وصفه بـ”الثروة التعددية” للفرنسيين القادمين “من بلاد الشام والمغرب العربي وجنوب أوروبا”.
ودعا ماكرون أيضاً، إلى “تسهيل تنقلات من يساهمون في تبادلاتنا التجارية، والثقافية، والعلمية”، في إطار تعاون بين الدول “لتنظيم الهجرة بشكل فعّال”، متعهدا أن يتم إدراج إمكانية تسهيل التنقل التي لم يقدم تفاصيل بشأنها على جدول أعمال قمة الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي المقرّر عقدها في 17 و18 فيفري الجاري بمدينة بروكسل في بلجيكا، والتي تسعى على إصلاح جذري للعلاقة “المتعبة قليلا” بين القارتين.
وأشار إيمانويل ماكرون إلى ضرورة احترام قواعد الجمهورية الفرنسية قائلا: “أنتظر من جميع مواطنينا أن يحترموا قواعد الجمهورية، وأن يحبوا بلدهم، لكنني أريد أن أقول لجميع أبناء الجمهورية، بغض النظر عن تاريخهم.. عندما تأتون إلى هذه الضفة من المتوسط، لديكم أشياء عظيمة تقدمونها إلى فرنسا، وهذه فرصة لجعل فرنسا أعظم”.
وشدّد الرئيس الفرنسي على أن “جالياتنا ومزدوجي الجنسية يمثلون فرصة هائلة لفرنسا، ويجب أن نساعدهم على النجاح، بما في ذلك على الجانب الآخر من البحر الأبيض المتوسط”، مندّدا بالأشخاص الذين “يزرعون الشك” بشأن الفرنسيين القادمين من الخارج، في إشارة إلى خطاب تيار اليمين المتطرف الرافض لسياسات الهجرة، في وقت يدعو فيه المترشح للرئاسيات الفرنسية المقبلة إيريك زمور، وهو المنتمي لأقصى اليمين، لفرض إطلاق “أسماء فرنسية” على الأطفال الذين يولدون في فرنسا.

وقال ماكرون في معرض حديثه: “منذ سنوات طويلة قمنا في أحيان كثيرة في خطاباتنا بإلقاء ظلال من الشك وكأنه لا بد للقادمين من الخارج أن يحذفوا بعضا من هذه الهوية ليصبحوا فرنسيين حقاً.

وأضاف إنّ “إلقاء ظلال من الشك بما في ذلك في النقاش العام المعاصر الذي هو نقاشنا في فرنسا، شارحين أن العديدين منّا، بسبب أصولهم، وأحياناً أسمائهم، كما يُقال، يجب أن ينسوا غنى عائلاتهم، ثقافتهم، وأحياناً روابطهم في الجانب الآخر.. أنا أعتقد العكس”، يقول ماكرون في وقت يدعو زمور لفرض إطلاق “أسماء فرنسية” على الأطفال الذين يولدون في فرنسا.
ويركز منتدى عوالم البحر الأبيض المتوسط المنعقد اليوم الإثنين وغدا الثلاثاء، بمرسيليا المطلة على حوض المتوسط، على الجهات الفاعلة في المجتمع المدني، ويطلق فيه الرئيس الفرنسي مبادرته الهادفة إلى مواجهة التحديات الرئيسية المشتركة بين شاطئي الحوض، مثل التعليم والتوظيف وحتى الاحتباس الحراري.
وأعلنت الحكومة الفرنسية في الخريف الماضي تقليص عدد تأشيرات الدخول الممنوحة لدول المغرب العربي آخذة على هذه الدول عدم بذل جهود كافية لتسهيل عودة مواطنيها المبعدين من فرنسا.

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

Fb6BdZ7WAAMnYS0

أزمة الطاقة : ماكرون يؤيد الشراء المشترك للغاز بين دول الإتحاد الأوروبي

في ندوة صحفية على هامش لقاء مع المستشار الألماني أولاف شولز الإثنين 5 سبتمبر، عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث