شريط الأخبار
مهرجان كان السينمائي # المخرج الأمريكي سبايك لي #السينغال#الجزائر# فرنسا # كوريا الجنوبية#أمريكا #كندا

مهرجان كان السينمائي : الممثل الفرانكو- جزائري طاهر رحيم ضمن أعضاء لجنة التحكيم برئاسة سبايك لي

ميديا ناو بلوس

 

 

كشف مهرجان كان السينمائي الخميس 24 جوان، عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم في الدورة 74 المزعم تنظيمها  في الفترة الممتدة ما بين 6 و17 جويلية، برئاسة المخرج الأمريكي  سبايك لي.

و سيتميز جديد هذه الطبعة بحضور نسوي قوي و تمثيل لجميع القارات الخمس بتنوع أصول و إنحدارات أعضاء لجنة التحكيم للطبعة ال 74.و يوجد من بينهم صاحب الدور الرئيسي في فيلم “باراسايت” سونغ كانغ والمغنية ميلين فارمر والمخرجة الفرنسية السنغالية ماتي ديوب.

وأفاد المهرجان في بيان له أن  لجنة التحكيم التي ستشرف على  مشاهدة 24 فيلما مرشحا ضمن المسابقة،حيث تضم اللجنة خمس نساء وأربعة رجال  “من خمس قارات ومن سبع جنسيات”، على رأسهم المخرج النيويوركي سبايك لي.

و يتعلق الأمر أيضا بالممثل الفرانكو-جزائري  طاهر رحيم، الذي أصبح له صيت عالمي، من خلال دور السجين الذي قام بتأديته في فيلم “آن بروفيت” لجاك أوديار، ويشق طريقه الآن في هوليوود حيث تولى أخيرا إلى جانب جودي فوستر دور موريتاني في معتقل غوانتانامو في فيلم “ذي موريتانيان”.

و تضم اللجنة أيضا، الممثلة والمخرجة ميلاني لوران التي أدارت مع سيريل ديون فيلم “دومان” الوثائقي عن البيئة، وهي إحدى القضايا التي تبناها المهرجان هذه السنة. وليست لوران هي الأخرى غريبة عن هوليوود، حيث لطالما شاركت في عدد من الأعمال منذ فيلم “إنغلوريوس باستردس” لكوينتن تارانتينو.

إلى جانب الممثلة الأمريكية ماغي جيلنهال التي اشتهرت منذ فيلم “ذي دارك نايت” وتعمل حالياً على فيلمها الأول كمخرجة.

هذا و قد إختار المهرجان مجموعة من المخرجين لعضوية اللجنة، نجد بينهم البرازيلي كليبر ميندونسا فيلهو (“باكوراو”) الذي فاز بجائزة لجنة التحكيم ضمن مسابقة المهرجان عام 2019، والنمساوية جيسيكا هاوسنر (“ليتل جو”) والفرنسية السنغالية ماتي ديوب التي نال فيلمها “أتلانتيك” عن الهجرة الجائزة الكبرى.

و جاءت نجمة الأغنية الناطقة بالفرنسية ميلين فارمر المولودة في مقاطعة كيبيك الكندية، لتضيف لمستها على عضوية لجنة التحكيم، وهي بحسب المهرجان على ارتباط “بعالم الصورة والسينما الذي لطالما سحرها”، وخصوصا من خلال أغنانيها  المصورة.

الأعمال المشاركة في المسابقة

ومن بين الأفلام المطروحة على لجنة التحكيم أعمال لمخرجين معروفين سبق أن حصلوا على جوائز في المهرجان، كالإيطالي ناني موريتي عن فيلمه  “تري بياني” والفرنسي جاك أوديار عن  “ليزوليمبياد”، وأبيشاتبونغ ويراسيتاكول عن فيلمه الأول بالإنكليزية خارج تايلاند “ميموريال” مع تيلدا سوينتون وجان باليبار.

كما يتنافس على السعفة الذهبية ثلاثة أفلام أخرجتها نساء فرنسيات هن ميا هانسن-لاف (“بيرغمان آيلند”) وجوليا دوكورنو (“تيتان”) وكاترين كورسيني. ويخوض المنافسة أيضا المعارض الروسي كيريل سيريبرينكوف عن فيلمه “بيتروفز فلو”، والإيراني أصغر فرهادي عن  فيلم “بطل” الذي صور في بلاده.

 

الحضور

وسيحضر العديد من  النجوم العالميين  على السجاد الأحمر، بينهم آدم درايفر وماريون كوتيار بطلا فيلم الافتتاح “أنيت” للمخرج الفرنسي ليوس كاراكس، ومات ديمون الذي أدى دور البطولة في “ستيل ووتر” المصور في مرسيليا والمعروض خارج المسابقة، إلى جانب بيل موراي وتيلدا سوينتون وبينيسيو ديل تورو المشاركين  في “ذي فرنش ديسباتش”، أحدث أفلام ويس أندرسون.

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

مهرجان كان : السعفة الذهبية للمخرجة الفرنسية جوليا دوكورنو عن فيلم ” تيتان “

مشاهدات: 32 ميديا ناو بلوس     نالت المخرجة الفرنسية جوليا دوكورونو، 37 سنة، الأصغر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
MEDIANAWPLUS