images 1 16

مهرجان كان 2023: مشاركة جوني ديب تلقي بأزمة العنف في المهرجان

انتقدت مجموعة من الممثلات والممثلين الفرنسيين القائمين على مهرجان كان السينمائي “إتاحة السجادة الحمراء لرجال ونساء عنيفين”، في إشارة إلى الممثل جوني ديب والمخرجة مايوين.

وتطبع النسخة السادسة والسبعين من المهرجان السينمائي عودة جوني ديب، الذي يحضر بفضل أدائه في فيلم الافتتاح “جان دو باري” (Jeanne du Barry)، بعدما شكّل موضع خلاف كبير منذ المسلسل القضائي الذي تواجه فيه مع زوجته السابقة على خلفية اتهامات بالعنف الأسري.

أما مخرجة الفيلم مايوين فتواجه بدورها دعوى قضائية، بعد أن هاجمت أخيراً رئيس شبكة “ميديابارت” الإعلامية إدوي بلينيل داخل أحد المطاعم.

وفي مقالة نشرتها صحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية، حظيت مجموعة الممثلين والممثلات بدعم أديل إينيل، التي أعلنت رسمياً قبل أسبوع توقفها عن المشاركة في أعمال سينمائية تنديداً بـ”تراخي” القائمين على المجال السينمائي مع المهاجمين الجنسيين. وكانت الممثلة قد خرجت بشكل مثير للجدل من حفلة توزيع جوائز سيزار في العام 2020، لاعتراضها على فوز السينمائي الفرنسي البولندي رومان بولانسكي المتهم بالاغتصاب، بجائزة أفضل مخرج.

وجاء في المقالة التي من بين موقعيها جولي غاييه ولور كالامي “نشعر بسخط كبير ونرفض التزام الصمت إزاء مواقف القائمين على مهرجان كان السينمائي”.

وأضافت “من خلال إتاحة السجادة الحمراء لرجال ونساء عنيفين، يبعث المهرجان برسالة مفادها أن في بلدنا يمكننا الاستمرار في ممارسة العنف مع الإفلات التام من العقاب، وأن العنف مقبول في المجالات الإبداعية”.

وتابعت “عندما نتحلى بالشجاعة للتحدث أو طلب المساعدة، غالباً ما يُقال لنا +التزموا الصمت حتى لا يفشل الفيلم+، فيما يبدي المنتجون أحياناً استعداداً لشراء صمتنا”.

عن b.Ghoufrane

شاهد أيضاً

france

فرنسا ترفع حالة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى

قررت فرنسا الأحد رفع تحذيرها من “الإرهاب” إلى أعلى مستوياته، بينما تسري مخاوف أمنية بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS