canicule

موجات حر شديدة تجتاح العالم

يشهد العالم درجات حرارة قياسية، نهاية الأسبوع، من الصين إلى أوروبا والولايات المتحدة، ما دفع السلطات إلى اتخاذ تدابير جذرية للتعامل مع القيظ والحرائق، التي تُعزى إلى الاحتباس الحراري وتغير المناخ.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية إن موجة حر شديدة تجتاح مختلف أنحاء أوروبا مع تجاوز الحرارة الـ40 درجة مئوية، مما دفع دولا إلى اتخاذ إجراءات، مثل إيطاليا التي أصدرت تحذيرا باللون الأحمر لمواطنيها.

وأضافت الوكالة -التي تراقب أقمارها الصناعية درجات حرارة الأرض والبحار- أن إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا تواجه أوضاعا شديدة الصعوبة بسبب موجة الحر التي يعزوها الخبراء بالأساس إلى ظاهرة الاحتباس الحراري المتسببة في التغيرات المناخية.

كما ستتعرض اليونان وقبرص وغرب تركيا لموجة حر شديدة خلال الأيام المقبلة، ومن المتوقع أن تقفز درجات الحرارة في أثينا اليوم السبت إلى 41 درجة مئوية.

وهناك توقعات بأن تسجل الحرارة في أوروبا الأسبوع المقبل رقما قياسيا يتجاوز الرقم المسجل في العام 2021 والبالغ 48.8 درجة بجزيرة صقلية جنوبي إيطاليا.

وشهد إيطاليا، من الشمال إلى الجنوب، موجة حارة سترتفع خلالها درجات الحرارة إلى معدلات غير مسبوقة في الأيام المقبلة.

وعليه، أصدرت وزارة الصحة الجمعة إشعار تنبيه أحمر يشمل يومي السبت والأحد في العديد من المدن الرئيسية من روما إلى بولونيا ومن فلورنسا إلى بيسكارا مع توقع تسجيل 36-37 درجة مئوية اعتبارًا من الأحد (يشعر السكان بأنها توازي 39 درجة مئوية)، قبل الذروة المتوقعة في بداية الأسبوع.

في روما، قد ترتفع درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية الاثنين ثم 42 أو 43 درجة مئوية الثلاثاء، وهذا أعلى من الدرجة القياسية السابقة البالغة 40,5 درجة مئوية التي سُجلت في العاصمة في آب/أغسطس 2007.

ولن يكون شمال إيطاليا في منأى عن موجة الحر إذ يتوقع أن تصل الحرارة إلى 38 درجة مئوية الثلاثاء في ميلانو.

ونقلت صحيفة “إل ميساجيرو” اليومية عن كلاوديو كاساردو، عالم الأرصاد الجوية والأستاذ بجامعة تورينو، قوله إن “التغير المناخي الجاري يجعل مثل هذه المعدلات أكثر تواترًا وأكثر حدة مقارنة بالماضي، حتى مقارنة بالسنوات الأخيرة”.

وُضعت الخدمات الصحية والطبية في جميع أنحاء البلاد في حالة تأهب لتقديم الرعاية للأكثر ضعفًا والتدخل في دور رعاية المسنين.

بدورها، تواجه إسبانيا وشرق فرنسا وألمانيا وبولندا موجة حارة واسعة.
إغلاق الأكروبوليس

من بين بلدان البحر الأبيض المتوسط، تعاني اليونان أيضًا من موجة حارة اضطُرت السلطات لليوم الثاني إلى إغلاق الأكروبوليس في أثينا خلال الساعات التي ترتفع فيها الحرارة.

وقالت وزارة الثقافة إن الموقع المصنف على أنه أحد مواقع التراث العالمي على قائمة اليونسكو ويشهد إقبالًا كبيرًا سيظل مغلقًا في ساعات “الذروة الحرارية”.

الدول العربية

وعلى غرار أوروبا والولايات المتحدة والمكسيك والصين تعاني دول عربية عدة من موجة حر شديدة قد تستمر في بعضها حتى نهاية يوليو/تموز الجاري، ففي الجزائر حذرت إدارة الأرصاد الجوية الجزائرية من موجة حر جديدة ستضرب ولايات عدة شمالي البلاد اليوم السبت وغدا الأحد.

وأفادت إدارة الأرصاد الجوية الجزائرية بأن الجزائر العاصمة سجلت رقما قياسيا لدرجة الحرارة في الظل، إذ بلغت 47.9 درجة مئوية الثلاثاء الماضي، فيما وصلت إلى 50 درجة في عدة مناطق صحراوية جنوبي البلاد.

وعبر موقعها الإلكتروني نشرت إدارة الأرصاد الجوية مساء أمس الجمعة تحذيرا من موجة الحر، مشيرة إلى أن درجات الحرارة القصوى في تلك المناطق ستتراوح بين 43 و45 درجة في الظل.

وكانت معظم الولايات الجزائرية شهدت موجة حر بدءا من الأحد الماضي بلغت ذروتها يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، وسجل استهلاك البلاد من الكهرباء رقما قياسيا هو الأعلى في تاريخها.

وتستعد تونس لموجة حر شديدة بعد موجة أولى بدأت في الخامس من يوليو/تموز الجاري، وقاربت فيها الحرارة 50 درجة في بعض الولايات.

كما تشهد فلسطين منذ أيام موجة حر مماثلة، وبالتوازي حذرت خدمة الأرصاد الإسرائيلية من طقس شديد الحرارة يستمر حتى منتصف الأسبوع المقبل.

عن Nawel Thabet

شاهد أيضاً

images 2 copie 8

بايدن يؤكد عزمه على منع تمدد النزاع في الشرق الأوسط

جدد بايدن التأكيد على أهمية وقف إطلاق النار في الحرب الدائرة بين إسرائيل وحماس على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS