000 32B26B8 scaled
This handout photo taken on May 25, 2022 and provided by the South Korean Defence Ministry in Seoul shows South Korea firing a Hyunmu-2 missile from an undisclosed location on South Korea's east coast during a live-fire exercise aimed to counter North Korea’s missile test. - North Korea fired a volley of missiles early on May 25, including a suspected intercontinental ballistic missile, just hours after US President Joe Biden left Asia after a trip overshadowed by Pyongyang's sabre-rattling. (Photo by Handout / South Korean Defence Ministry / AFP) / ---- EDITORS NOTE ----- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / South Korean Defence Ministry" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية عقب تجاربها الصاروخية

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، في أعقاب تجارب صاروخية، شملت مصرفين روسيين، وذلك بعد أن استخدمت روسيا والصين الفيتو ضد مشروع قرار لتشديد العقوبات في مجلس الأمن الدولي.

هدى مشاشبي / الوكالات

وقالت وزارة الخزانة، إنها بصدد تجميد أي أصول أميركية وتجريم تعاملات مع بنك الشرق الأقصى، وبنك سبوتنيك ومؤسسات روسية تتهم بالعمل مع كوريا الشمالية والشركة التجارية المرتبطة بالخطوط الجوية الكورية الشمالية “كوريو” الخاضعة أساسا لعقوبات.

وأشارت الخزانة الأميركية في بيان لها، الجمعة، إلى أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية فرض “عقوبات على فرد ومصرفين وشركة تجارية لدعمهم تطوير جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية لأسلحة الدمار الشامل والباليستية”.

وأكدت الخزانة، إنه “في 24 مايو 2022 ، أطلقت كوريا الديمقراطية ثلاثة صواريخ: صاروخ بالستي عابر للقارات (ICBM) وصاروخين باليستيين قصيري المدى”.

وشدّدت على أن كوريا الشمالية، ومنذ بداية العام الجاري أطلقت “23 صاروخا بالستيا، بما في ذلك ستة صواريخ باليستية عابرة للقارات، وكلها تنتهك العديد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وقال وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، بريان إي: “ستواصل الولايات المتحدة تنفيذ وفرض العقوبات الحالية بينما تحث كوريا الديمقراطية على العودة إلى المسار الدبلوماسي والتخلي عن سعيها لامتلاك أسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية”.

وقالت الوزارة الأميركية، أن إجراءات الجمعة تستهدف” فرداً دعم أو ساعد بشكل مباشر في تحقيق إيرادات لمنظمات جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية المرتبطة بتطوير الصواريخ البالستية، إلى جانب ثلاث كيانات تساهم أو ساهمت في المشتريات وتوليد الإيرادات لمنظمات جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”.

وأكدت الوزارة إن الولايات المتحدة لا تزال “ملتزمة بالسعي إلى الحوار والدبلوماسية” مع كوريا الشمالية، إلا أنها شددت على أنها “ستواصل التصدي للتهديد الذي تشكله برامج أسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية غير القانونية” لكوريا الشمالية “على الولايات المتحدة والمجتمع الدولي”.

ويذكر أن الصين وروسيا استخدمتا حق النقض في مجلس الأمن، الخميس، ضد مشروع قرار أميركي لتشديد العقوبات على كوريا الشمالية بعد اختبارها صواريخ بالستية.

وصوّت بقية أعضاء المجلس (13 عضوا) لصالح المشروع الذي نص على تخفيض واردات بيونغ يانغ من النفط الخام والمكرّر. وأعرب العديد من حلفاء واشنطن عن أسفهم وراء الكواليس لإصرارها على إجراء تصويت مع علمها بأنّ الصين وروسيا ستستخدمان الفيتو ضد مشروع القرار.

ورغم أن كوريا الشمالية طورت أسلحة بالستية ولديها عددا من القنابل الذرية، فإنها لم تنجح بعد وفق دبلوماسيين في الجمع بين التقنيتين وتطوير صاروخ برأس نووي.

وسرعت كوريا الشمالية في الأشهر الأخيرة اختباراتها الصاروخية ووصفت موقف واشنطن منها بأنه “عدائي”، واختبرت في مارس صاروخا بالستيا عابرا للقارات لأول مرة منذ عام 2017.

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

inbound8775738595875398668

الأمم المتحدة: الصحافية شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران إسرائيلية

قالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان الجمعة، إن الهيئة خلصت إلى أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث