4877250

وزيرة الخارجية الفرنسية تبدأ زيارتها للبرازيل بلقاء وزيرة البيئة

بدأت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا زيارتها للبرازيل، اليوم الأربعاء، بمحادثات مع وزيرة البيئة مارينا سيلفا بهدف “إعادة إطلاق الشراكة الاستراتيجية” بين البلدين.

قالت كولونا في مقابلة عبر البريد الإلكتروني مع صحيفة “فولها”، “مجيئي إلى البرازيل هو خطوة أولى لإعادة إطلاق شراكتنا الاستراتيجية”، وذلك في الوقت الذي تأتي فيه زيارتها للتحضير لزيارة الرئيس إيمانويل ماكرون للبرازيل في موعد لم يُعلن عنه بعد.

وأضافت “نتشارك تحديات مهمة وطموحات كبيرة من أجل تعدّدية فعّالة وأمن دولي وحماية البيئة”.

ودعت إلى “تعزيز العلاقات الاقتصادية” مع البرازيل، “الشريك الاقتصادي الرئيسي لفرنسا في المنطقة”، كما أعربت عن دعم باريس لانضمام البرازيل إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ولم يتقدّم هذا الملف خلال عهد بولسونارو بسبب الأضرار البيئية وإزالة الغابات في الأمازون.

أما الملف الآخر الذي وصل إلى طريق مسدود للأسباب ذاتها، فقد كان تصديق الاتفاق على التبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي ومجموعة ميركوسور، أي الاتحاد الجمركي بين البرازيل والأرجنتين وأوروغواي وباراغواي.

ولكن في مقابلتها مع “فولها”، عبّرت كولونا عن “الترحيب بطموحات حكومة لولا” في ما يتعلق بالمسائل البيئية، مؤكدة أنّ الاتحاد الأوروبي “سيحلّل ما إذا كان الاتفاق مع ميركوسور يوفّر الضمانات اللازمة” في هذا الشأن.

وقالت إنّها تأمل في التعاون مع البرازيل لـ”تحديد نماذج جديدة للحفاظ على الغابات والتنمية المستدامة”، معتبرة أنّ هذه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية “تملك كل الأدوات اللازمة… لتصبح قوة خضراء”.

وستتوجّه كولونا الخميس إلى ساو باولو (جنوب شرق) العاصمة الاقتصادية والمالية للبرازيل. وتعدّ فرنسا ثالث أكبر مستثمر أجنبي في البرازيل، باستثمارات تبلغ 32 مليار دولار.

أ ف ب

عن b.Ghoufrane

شاهد أيضاً

frgg

فرنسا: ترحيل إمام جزائري

إثر الحكم عليه نهائيا بالتحريض على الكراهية والعنف إزاء اليهود، طردت السلطات الفرنسية مساء الجمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS