images 71

وكالة “ستاندارد اند بورز” تبقي على درجة “إيه إيه” لفرنسا

أعلنت وكالة التصنيف الائتماني “ستاندارد اند بورز” (أس أند بي)، على الإبقاء على درجة فرنسا “إيه إيه”، مستندة إلى “حجج” باريس التي تشير إلى تخفيضات مقررة في العجز والإصلاح الأخير لنظام التقاعد الذي تريده حكومة إيمانويل ماكرون.

وأشارت الوكالة إلى أن قرارها هذا “يرجع بشكل رئيسي إلى مراجعة لاستراتيجية تعزيز الميزانية الحكومية”، مشيرة إلى نقاط إيجابية إلى جانب إصلاح التقاعد، بينها الموعد المقرر لإنهاء المساعدات في مجال الطاقة مع تراجع أسعار المحروقات.

وتعتبر درجة “إيه إيه” من أعلى فئات سلم التصنيف وتدل على قدرة قوية على سداد الديون. وفي أوروبا يعد تصنيف ألمانيا وهولندا (إيه إيه إيه) الأعلى بين الدول. وقد خسرته فرنسا في 2012.

وتتبنى “أس أند بي” سلما من عشرين درجة على رأسها “إيه إيه إيه” وهو أفضل تصنيف ممكن، وآخرها “دي” المرادف للتخلف عن سداد الدين.

وأوضح وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير للصحيفة الأسبوعية “لوجورنال دو ديمانش” إنه “أخذ علما بقرار” الوكالة، معتبرا أنه يشكل “إشارة إيجابية”. مضيفا أن “استراتيجيتنا المالية العامة واضحة وطموحة وتتمتع بالمصداقية”.

وقال إنه سيعلن في 19 يونيو عن أول مليار يورو من التوفير لميزانية 2024. وكان قد أعلن عن إنهاء الدعم المالي للغاز الذي تراجعت أسعاره.

من جانبه أكد النائب عن حزب النهضة جان رينيه كازينوف المقرر العام للموازنة أن “هذه العلامة تحيي صلابة اقتصادنا وجهود التغيير التي قمنا بها وتؤكد مسار انتعاش المالية العامة الذي اتبعناه”.

لكن “ستاندارد أند بورز” وهي واحدة من ثلاث وكالات رئيسية للتصنيف الائتماني مع وكالة فيتش وموديز، أبقت في الوقت نفسه على توقعاتها لآفاق “سلبية” مما يمكن أن يؤدي إلى خفض الدرجة في المستقبل.

وحذرت الوكالة من “المخاطر” المتعلقة بتنفيذ أهداف الميزانية الحكومية. وأشارت في هذا الإطار إلى “غياب الأغلبية المطلقة في البرلمان الفرنسي منذ منتصف 2022، مما قد يعقد تنفيذ السياسات، وحالة عدم اليقين في الاقتصادات العالمية والأوروبية، وتشديد شروط التمويل”.

وكالات

عن b.Ghoufrane

شاهد أيضاً

parisccc

فرنسا: الجمعية الوطنية تتبنى قرارا يندد بـ”القمع الدامي والقاتل” لجزائريين في 17 أكتوبر 1961

أيد 67 نائبا اقتراح قرار “يندد بالقمع الدامي والقاتل في حق الجزائريين، تحت سلطة مدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS