Connect with us

فرنسا

محاكمة نائبة سابقة للتجمع الوطني لليمين المتطرف من أجل تمجيد الإرهاب

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

فتحت محكمة سانت برييو بناحية “لا بروتاني” الخميس 28 نوفمبر، ملف النائبة السابقة للتجمع الوطني لليمين المتطرف، “كاترين بلين” المتابعة قضائيا من أجل تهمة تمجيد الإرهاب.

تحركت القضية، بناء على شكوى، تقدمت بإيداعها محامية المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، خديجة عوايدية، في حق النائبة،”كاترين بلين” عقب إقدام هذه الأخيرة، على نشر تغريدة على حسابها تويتر ، مباشرة بعد مجزرة مسجدي نيوزيلندا التي راح ضحيتها 50 قتيلا.

وجاء في التغريدة ” مجزرة نيو زيلاندا : العين بالعين”، الأمر الذي ألهب مواقع التواصل الإجتماعي حينها و أثار سخطا كبيرا وسط أعضاء المكونة المسلمة.

و هي التغريدة التي تمت متابعة على إثرها، النائبة من أجل تمجيد الإرهاب و التحريض علي الكراهية.

و وصف رئيس المركز الوطني المناهض للإسلاموفوبيا ، عبد الله زكري، في تصريح له لميديا ناو بلوس هذه التصريحات “جد خطيرة و يجب معاقبتها، خاصة أنها تحمل أقوالا غير مقبولة، تدعو إلى التمييز و التحضريض على الكراهية و العنف”.

كما قال” في ظل الوضع الراهن الوطني و الدولي الموجود تحت الضغط و غير قابل للجدال،لا من حيث المعنى و لا من حيث الأقوال، نجد هناك عداء و رفض قاطع تجاه المكونة المسلمة… ومثل هذه التصريحات تدفع المجموعات اليمينية المتطرفة إلى الإنتقال إلى الفعل ، كما حدث شهر بعد ذلك، حيث تمت تغطية جدران ثلاثة مساجد بمدينة رين برسوم و مصطلحات إسلاموفوبيا في آن واحد، بينما لم تشهد هذه الناحية أي إعتداءات من هذا القبيل أبدا في السابق” يؤكد عبد الله زكري.

وذكر ممثل المجل الفرنسي للديانة الإسلامية بأن” هذا الإنزلاق ليس الأول من نوعه بالنسبة إلى هذه النائبة،فقذ سبق و أن صرحت عبر مواقع التواصل الإجتماعي سنة 2017 خلال الإنتخابات الجهوية  بأنه ” عار ، الإسلام ، يجب قطع جذوره على التراب الفرنسي من باب الإحتياط”

وهي التصريحات التي تسببت في إقالتها أنذاك من حزبها للتجمع الوطني لليمين المتطرف الذي ترأسه مارين لوبان وفقا لبيان الحزب الذي تضمن خبر إقالة النائبة من أجل تصريحات إسلاموفوبيا.

 

 

فرنسا

فرنسا : 76 مسجدا تحت مجهر الداخلية في إطار حملة واسعة فريدة من نوعها ضد “الإنفصالية”

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أن أجهزة الدولة شرعت ظهيرة اليوم الخميس 3 ديسمبر في تنفيذ “تحركاً ضخماً وغير مسبوق ضدّ الانفصالية” يستهدف “76 مسجداً” يشتبه بأنها انفصالية بناء على تعليمات منه، و هي العملية التي ستدوم طيلة الزيام المقبلة.

و أعطى دارمانان الأسبوع الماضي تعليمات لمدراء الأمن بجميع أنحاء البلاد في مراسلة توضح الإجراءات الواجب اتّخاذها تجاه هذه المساجد، حسبما أورته سابقا جريدة” لوفيغارو” الفرنسية.

و جاء ذلك في تغريدة لوزير الداخلية نشرها مساء الأربعاء على حسابه تويتر مدونا “بناءً على تعليماتي، ستُطلق أجهزة الدولة تحرّكاً ضخماً وغير مسبوق ضدّ الانفصالية”. وأضاف أنّه “سيتمّ في الأيام المقبلة تفتيش 76 مسجداً يوجد 18 منها يشتبه بأنها انفصالية، وتلك التي يجب إغلاقها سيتمّ إغلاقها”.

كما نشر تغريدة أخرى اليوم الخميس 3 ديسمبر على راديو ” آر تي آل” يؤكد فيها ما سبق أن نشره على حسابه.

 

ومن بين دور العبادة الإسلامية هذه، هناك 18 مسجداً سيتم استهدافها، بناء على تعليمات الوزير، “بإجراءات فورية” يمكن أن تصل إلى حدّ إغلاقها.

و عن المهاجرين الأجانب الموجودين في وضعية غير قانونية و البلغ عددهم 231، فقد كشف وزير الداخلية بأنه تم طرد 66 شخصا منهم ووضع 46 داخل مراكز الحجز الإدارية في حين تم إخضاع 30 آخرين تحت الإقامة الجبرية و إيداع 5 الحبس المؤقت.

و أكدت بعض  المصادر لوكالة الأنباء الفرنسية أنّ ثلاثة من هذه المساجد الـ18 تقع في نطاق بلدية سان سانت دوني، مشيرة إلى أنّ أحدها رفض الالتزام بقرار أصدره رئيس البلدية وقضى بإغلاقه، والثاني أغلق في 2019 لكنّه استمرّ في إقامة الصلاة، والثالث صدر قرار أمني بإغلاقه لكنّ أجهزة الدولة لم تتحقّق ممّا إذا كان قد أغلق فعلاً أم لا.

وتأتي هذه الحملة أيام قلائل من إنعقاد الجلسة التي سيعقدها مجلس الوزراء الأربعاء المقبل للنظر في مشروع قانون يرمي إلى “تعزيز مبادئ الجمهورية” من خلال محاربة “الانفصالية” والتطرّف الإسلامي.

هذا و كان وزير الداخلية جيرار دارمانان قد كشف من خلال تغريدة له بأنه تم حل ” التجمع ضد الإسلاموفوبيا بفرنسا” في مجلس الوزراء ليوم الأربعاء 2 ديسمبر.

Continue Reading

فرنسا

فرنسا : رحيل الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان عن عمر ناهز 94 سنة

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

رحل الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان مساء اليوم الأربعاء 2 ديسمبر، عن عمر ناهز 94 سنة و ذلك حسبما كشف عنه محيطه و الإليزيه بعد الخبر الذي بثته إذاعة أوروبا 1.

ونقل الرئيس الفرنسي الأسبق في منتصف شهر نوفمبر إلى مستشفى في مدينة تور بغرب فرنسا.

و تم نقل جيسكار الذي تولى الرئاسة من عام 1974 إلى عام 1981،  من مقر إقامته إلى المستشفى بسبب مشاكل في القلب.

وكان جيسكار قد مكث بالمستشفى لفترة وجيزة في سبتمبر الماضي بعد أن شكا من مشكلات في الجهاز التنفسي.

و لقد أشتهر بكلمته ” وداعا ” لدى إنتهاء عهدته الرئاسية سنة 1981.

 

Continue Reading

فرنسا

فرنسا : المئات من المتظاهرين في تجمع بساحة الجمهورية بباريس تضامنا مع الشعب الصحراوي

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تجمع مئات المتظاهرين من أعضاء الجالية الصحراوية و الجمعيات الإنسانية المدافعة على حقوق الإنسان، اليوم السبت 28 نوفمبر , بساحة الجمهورية بباريس, للتنديد بالقمع ضد الصحراويين و تضامنا معهم.

وطالبت الناشة السياسية و المناضلة المتضامنة مع الشعب الصحراوي كلود مونجان نعمة في كلمة لها وسط التجمع بباريس إستئناف مسار السلم بتنظيم عاجل لإستفتاء تقرير المصير مع تعيين مبعوث رسمي للأمين العام لدى الأمم المتحدة إلى الأراضي الصحراوية إلى جانب المطالبة بتحرير السجناء السياسيين لمجموعة أكديم إزيك بعد صدور أحكام نهائية في حقهم مؤخرا من قبل محكمة النقض بالرباط.

و أضافت زوجة أحد هؤلاء السجناء كلود مونجان نعمة، التي منعت من زيارة زوجها في العديد من المرات، قائلة ” سوف تكافح إلى غاية الحصول على مطالبنا و إستقلال الشعب الصحراوي”.

و جاء التجمع أيضا لدعم 19 سجين سياسي صحراوي لمجموعة  أكديم إزيك, والذين أصدر بحقهم احكاما نهائية ظلما من قبل محكمة النقض بالرباط.

و حمل بعض المتظاهرين لا فتات كتب عليها ” الصحراويون المعذبون”

و أيضا لافتات حملتها متظاهرات صحراويات كتب عليها ” 45 سنة تحت الحجر … الإستفتاء الآن “

للعلم فإن التجمع بدعوة من تنسيقية الجمعيات الصحراوية في فرنسا ومنتدى التضامن مع الشعب الصحراوي, مستحضرًا “حدثًا مهمًا” يمثل ” وحدة وتماسك الشعب الصحراوي”.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook