Connect with us

فرنسا

البرلمان الفرنسي يتبنىِ نصا مثير الجدل حول معاداة السامية.

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

تبني البرلمان الفرنسي  في ساعة جد متأخرة من مساء الثلاثاء 3 ديسمبر، مقترح نص مثير الجدل حول معاداة السامية بتوسيع مفهومه ليشمل معاداة الصهيونية.

تم تبني مقترح النص بأغلبية ضعيفة بعد تصويت 154 نائبا لصالح مشروع النص الجديد، بمعارضة 72 آخر من أصل 577 نائبا مقعدا بالجمعية الوطنية، حيث تجنبت الأغلبيية التحدث عن النص بالنظر إلي حساسية المسألة، و فضلوا إلتزام الصمت لما تضمنه النص بمفهومه الواسع الذي شمل أيضا معاداة الصهيونية.

و لم يتجاوز عدد النائبين المصوتين من حزب الأغلبية الحاكم ” الجمهورية تمضي” المتقدم بهذا المقترح ، 84 نائبا من أصل 303، إذ غاب معظمهم خلال عملية التصويت بالرغم من دعوة زميلهم صاحب المقترح سيلفان ميار الحضور بقوة.

وأوضح بعض النواب في تصريحات لهم عبر ميكروفون فرانس أنفو، قبل عملية التصويت، بأن النص خلق جدلا كبيرا، خاصة بعد توسيع مفهومه ليشمل معاداة الصهيونية.

ما إعتبره هؤلاء تضييقا لحرية التعبير، بمعنىِ أنه لا يمكن توجيه إنتقادات لإسرائيل أو لسياستها و إحتلال الأراضي الفلسطينية، ثم قالوا بأنهم في حال عدم تصويتهم فسوف يتم إتهامهم بالتمييز العنصري تجاه الشطر الآخر للنص المتعلق بمعاداة السامية.

و في السياق ذاته، طمأن صاحب البمقترح، زملائه النواب قائلا” يمكننا الإنتقاد و يجب إنتقاد سياسات الحكومة الإسرائلية بكل الأشكال عندما يكون ذلك ضروريا، لأن إنتقاد إسرائيل و سياستها، بما في ذلك الحدود، ليس بالفعل المعادي للسامية. لكن أن يرفض حق وجودها يعتبر كذلك”.

ماذا يعتمد مقترح النص؟

إعتمد مقترح نص النائب سيلفان ميار ، تعريف منظمة “التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست” ما يعرف بإبادة اليهود في المحرقة النازية، في صياغة مفهوم معاداة السامية الجديد.

وجاء تعريفه كالآتي” معاداة السامية هي تصور معين لليهود، و التي يمكن أن تتجلى في الكراهية ضدهم. إن المظاهر الخطابية أو الجسدية لمعاداة السامية تستهدف الأفراد اليهود أو غير اليهود أو ممتلكاتهم ، مؤسسات أهلية، و أماكن عبادة”.

و هو التعريف ذاته،  الذي سبق و أن إعتمده البرلمان الأوروبي، سنة 2017 ، ليدعمه الرئيس إيمانول ماكرون خلال كلمته أمام المجلس التمثيلي للهيئات اليهودية في فرنسا، شهر فيفري الماضي، حيث تعهد توسيع مفهوم معاداة السامية ليشمل معاداة الصهيونية.

وجاءت كلمة ماكرون، في أجواء مشحونة بسلسلة من الإعتداءات و إنتهاكات وصلت إلى تدنيس المقابر اليهودية و تخريب قبورها، مما دفع ماكرون إلى التصريح حينها.” بأنه سيتخذ إجراءات صارمة ضد معادي السامية”.

و تزامنا مع فتح النقاش حول مقترح النص علىِ مستوِى البرلمان الفرنسي. تعرضت عشرات القبور بمقبرة يهودية ،قرب ستراسبورغ شرق فرنسا ، الثلاثاء  3 ديسمبر،إلى التخريب.

كما كان 127 من المثقفين قد طالبوا في عريضة تم إمضاءها و نشرها بجريدة لو موند الفرنسية بتأجيل النظر في هذا المقترح.

 

 

 

فرنسا

فرنسا : رحيل الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان عن عمر ناهز 94 سنة

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

رحل الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان مساء اليوم الأربعاء 2 ديسمبر، عن عمر ناهز 94 سنة و ذلك حسبما كشف عنه محيطه و الإليزيه بعد الخبر الذي بثته إذاعة أوروبا 1.

ونقل الرئيس الفرنسي الأسبق في منتصف شهر نوفمبر إلى مستشفى في مدينة تور بغرب فرنسا.

و تم نقل جيسكار الذي تولى الرئاسة من عام 1974 إلى عام 1981،  من مقر إقامته إلى المستشفى بسبب مشاكل في القلب.

وكان جيسكار قد مكث بالمستشفى لفترة وجيزة في سبتمبر الماضي بعد أن شكا من مشكلات في الجهاز التنفسي.

و لقد أشتهر بكلمته ” وداعا ” لدى إنتهاء عهدته الرئاسية سنة 1981.

 

Continue Reading

فرنسا

فرنسا : المئات من المتظاهرين في تجمع بساحة الجمهورية بباريس تضامنا مع الشعب الصحراوي

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تجمع مئات المتظاهرين من أعضاء الجالية الصحراوية و الجمعيات الإنسانية المدافعة على حقوق الإنسان، اليوم السبت 28 نوفمبر , بساحة الجمهورية بباريس, للتنديد بالقمع ضد الصحراويين و تضامنا معهم.

وطالبت الناشة السياسية و المناضلة المتضامنة مع الشعب الصحراوي كلود مونجان نعمة في كلمة لها وسط التجمع بباريس إستئناف مسار السلم بتنظيم عاجل لإستفتاء تقرير المصير مع تعيين مبعوث رسمي للأمين العام لدى الأمم المتحدة إلى الأراضي الصحراوية إلى جانب المطالبة بتحرير السجناء السياسيين لمجموعة أكديم إزيك بعد صدور أحكام نهائية في حقهم مؤخرا من قبل محكمة النقض بالرباط.

و أضافت زوجة أحد هؤلاء السجناء كلود مونجان نعمة، التي منعت من زيارة زوجها في العديد من المرات، قائلة ” سوف تكافح إلى غاية الحصول على مطالبنا و إستقلال الشعب الصحراوي”.

و جاء التجمع أيضا لدعم 19 سجين سياسي صحراوي لمجموعة  أكديم إزيك, والذين أصدر بحقهم احكاما نهائية ظلما من قبل محكمة النقض بالرباط.

و حمل بعض المتظاهرين لا فتات كتب عليها ” الصحراويون المعذبون”

و أيضا لافتات حملتها متظاهرات صحراويات كتب عليها ” 45 سنة تحت الحجر … الإستفتاء الآن “

للعلم فإن التجمع بدعوة من تنسيقية الجمعيات الصحراوية في فرنسا ومنتدى التضامن مع الشعب الصحراوي, مستحضرًا “حدثًا مهمًا” يمثل ” وحدة وتماسك الشعب الصحراوي”.

Continue Reading

فرنسا

فرنسا : 133.000 متظاهرا في شوارع كبريات المدن للتنديد بقانون ” الأمن الشامل “… أعمال شغب بباريس و ليون

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تجمع اليوم السبت 28 نوفمبر، عشرات الآلاف من المحتجين من إعلاميين ، سياسيين، محاميين، جامعيين، نقابيين في مظاهرات حاشدة عبر مختلف كبريات المدن الفرنسية من ساحة الجمهورية بباريس مرورا بمدينة مونبولييه وصولا إلى مرسيليا، تنديدا بقانون “الأمن الشامل” , و مادته المثيرة للجدل.

و بلغ عدد المتظاهرين 133.000 عبر كامل التراب الفرنسي بينهم 50.000 بباريس و ذلك حسب وزارة الداخلية.

وتزامنت هذه المظاهرات مع حدوث قضية جديدة عن العنف الذي يمارسه بعض عناصر الشرطة تعلقت بضرب 4 شرطيين لمنتج موسيقى من أصول إفريقية بالدائرة ال 17 بباريس.

و نزل المتظاهرون إلى الشارع بسبب ما تنصه المادة 24 من القانون، التي تسلط عقوبة الحبس بسنة نافذة و غرامة مالية  قدرها 45 ألف يورو في حال تم  بث صور لعناصر من الشرطة والدرك بدافع “سوء النية”.

كما يحتج المعترضون على تقنين استخدام قوات الأمن للطائرات المسيرة وكاميرات المراقبة.

تنديدا بقانون أمني قيد الإعداد والذي تم التصويت عليه الزسبوع الماضي على مستوى الجمعية الوطنية. و عرفت كبريات المدن الفرنسية اليوم السبت  عشرات التجمعات و المسيرات التي تحصلت من ترخيص من قبل المحكمة الإدارية بعد رفضها من طرف محافظة الشرطة بباريس. ويعتبر منظمو التحركات أن القانون ينتهك الحريات في بلد تهزه منذ الخميس قضية جديدة تتعلق بعنف الشرطة.

ورأت التنسيقية الداعية إلى التجمعات أن “مشروع القانون هذا يهدف إلى النيل من حرية الصحافة وحرية الإعلام والاستعلام وحرية التعبير، أي باختصار الحريات العامة الأساسية في جمهوريتنا”.

و لأول مرة تجتمع جميع الوسائل الإعلامية الفرنسية بمختلف طياتها و عناوينها بالرغم من تعاقب آرائها في مسيرة واحدة هاتفة بصوت واحد ” لا ، لدخول المادة 24 من القانون حيز التنفيذ”.

هذا و إنضم إلى التجمعات بعض الناشطين من المجتمع المدني مثل ” الحقيقة لآداما” و العديد من الجمعيات الحقوقية للتنديد بعنف الشرطة.

و بدأت المظاهرات في هدوء بباريس إنطلاقا من ساحة الجمهورية لتندلع أعمال شغب بساحة لاباستي حيث تم إشعال النار في سيارات و في العديد من الأماكن و تحطيم محل للدراجات النارية.مما صعب من مهمة رجال الشرطة لتفريق المشاغبين لاسيما بعد إختلاطهم بالمجوعات السوداء ” بلاك بلوك” حسب مصادر الشرطة.

وتؤكد الحكومة أن هذه المادة تهدف إلى حماية العناصر الذين يتعرضون لحملات كراهية ودعوات للقتل على شبكات التواصل الاجتماعي مع كشف تفاصيل من حياتهم الخاصة.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook