Connect with us

العالم

كارلوس غصن ” لست فوق القوانين …أحسست أنني رهينة بلد خدمته لمدة 17 سنة”

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

” لست فوق القوانين…لم تكن هناك أي فرصة كي تتم معاملتي بإنصاف. أحسست أنني رهينة بلد خدمته 17 سنة”، بهذه العبارات إستهل  الرئيس المدير العام لتحالف مركب السيارات الفرنسي الياباني، رونو- نيسان، السابق كارلوس غصن، خلال مؤتمره الصحفي العالمي الذي عقده الأربعاء 8 جانفي بالعاصمة اللبنانية بيروت.

ولقد قدم كارلو س غصن شروحات مفصلة عن عملية توقيفه و القضية التي تمت متابعته من أجلها في حدود ساعتين و نصف من الزمن بأربع لغات، الفرنسية، العربية، الإنجليزية و البرتغالية، أمام 150 صحفيا قدموا من مختلف العالم.

وقال غصن ” لقد إنتظرت هذا اليوم بفارغ الصبر منذ 400 يوم ، منذ أن تم إختطافي من عالمي “، مؤكدا بأنه موجود أمام مختلف عناوين الصحف و الشاشات العالمية من أجل “غسل شرفه ” ، بينما كانت وثائق ثدعم تصريحاته تظهر وراءه على شاشة “بوور بوينت”.

و بالنسبة لكارلوس غصن هذه القصية ما هي إلا تلفيق له و “مؤامرة “، موضحا بأنها تواطؤ بين شركة السيارات نيسان و النيابة اليابانية .

وتابع أن شركة نيسان خسرت 40 مليون دولارا يوميا منذ توقيفه سنة 2018، فيما بلغت خسارة رونو في البورصة أكثر من خمسة بليارات أورو ما يعادل أزيد من 20 مليون أورو يوميا.

وأكد بأنه لم يهرب من القضاء و إنما فر من اللاعدالة”، مستطردا ظروف حبسه القاسية باليابان حيث وصف تلك “الزنزانة الصغيرة” التي كان ينزل فيها،الأضواء مشتعلة ليلا نهارا .

و كان يسمح له بإستراحة لمدة 30 دقيقة في اليوم، و لا يمكنه أخذ حمام إلا مرتين في الأسبوع مع إستحالة التكلم مع شخص باللغتين الإنجليزية و الفرنسية.

” الرغبة في تلطيخ صورتي”

عاد كارلوس غصن إلى قضية قصر فرساي التي فتحت من خلالها نيابة نانتير بالضحية الباريسية تحقيقا بخصوص القيام بحفلتين داخل القصر على حساب شركة رونو وفقا للقطب الإقتصادي.قائلا “لم يكن ذلك من أجل القيام مثل لويس الرابع عشر أو ماري أنطوانات… و إنما تم إختيار القصر لأنه رمز من رموز فرنسا، للإحتفال ب 15 سنة من التحالف بين شركتي نيسان و رونو خاصة زن اليابانيين مولعين بالقصر … و تزامن ذلك مع عيد ميلادي.”

و إسترسل ” لماذا تم التركيز على نقطة الإحتفال فقط و لم يتم عرض الخطاب الذي ألقيته بالمناسبة أنذاك أمام الصحافة”

وتتعلق الحفلة الأولى بالذكرى الخامسة عشر لإبرام التحالف سنة 2014 التي تزامنت مع عيد ميلاده، أما الثانية فهي تتعلق بتنظيم حفل زفافه مع زوجته الثانية كارول سنة 2016 و أيضا عيد ميلادها الخمسين.”

إلا أن هذه المرة كانت الحفلة مجانا نظير تبرع شركة رونو بمليوني أورو لترميم القصر و مقابل ذلك تم الإتفاق مع الشركة كتابيا على أن يضع القصر تحت تصرف ثلاثة أشخاص من الشركة إحدى قاعاته.مقدما كل الوثائق التي تثبت صحة ما صرح به.

للتذكير فإن الرئيس المدير العام لتحالف نسيان و رونو ، كارلوس غصن كان قد هرب من اليابان نحو لبنان ليلة الأحد إلى الإثنين 30 ديسمبر 2019 أين وصل إلى بيروت بعدما كان تحت الإقامة الجبرية بطوكيو.

 

 

 

العالم

قضية بيغاسوس : منظمة “مراسلون بلا حدود ” تصحح الخطأ و تعتذر من الجزائر

Published

on

By

مراسلون بلا حدود

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

سحبت منظمة “مراسلون بلاحدود” ظهيرة  اليوم الجمعة 23 جويلية، اسم الجزائر من قائمة البلدان التي تملك و تستخدم برنامج التجسس الصهيوني المعروف باسم ”بيغاسوس”.

و اعتذرت المنظمة على موقعها الرسمي من الجزائر، وأكدت أن ادراج هذه الاخيرة في القائمة كان خطأ منها، وقد تم تصحيح هذا الخطأ وتأسفت واعتذرت على ذلك.

و أودع سفير الجزائر  لدى فرنسا، محمد عنتر داود، اليوم الجمعة 23 جويلية ، شكوى ضد منظمة “مراسلون بلا حدود ” ، من أجل القذف، حسبما كشف عنه بيان لسفارة الجزائر.

و تحركت الدعوى القضائية بناءا على بيان نشرته منظمة ” مراسلون بلا حدود ” الإثنين 19 جويلية على موقعها الإلكتروني أوردت من خلاله ” بأن الجزائر تعد من بين زبائن الشركة الإسرائلية المطورة لبرنامج التجسس الإسرائيلي المسمىِ “بيغاسوس”، و تستعمله للتجسس على أطراف أخرى”.

و نفى سفير الجزائر، جملة و تفصيلا هذه الإدعاءات واصفا إياها ب”غير مقبولة ” و ” كاذبة ” من شأنها إظهار المضايقات المعروفة من قبل منظمة “مراسلون بلا حدود” تجاه الجزائر ” يقول السفير.

و أكد السفير ” أن الجزائر لا تحوز إطلاقا هذا البرنامج و لم تستعمله أبدا، لا للمعالجة أو للتعاون بأي طريقة كانت مع الأطراف التي تمتلك هذه التكنولوجيا لغاية التجسس بغية المساس بشرف و سمعة بلد يحترم الشرعية الدولية.”

Continue Reading

العالم

قضية بيغاسوس : سفير الجزائر لدى فرنسا يودع شكوى ضد منظمة ” مراسلون بلا حدود “

Published

on

By

L'Ambassadeur d'Algérie en France Mohamed -Antar Daoud

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أودع سفير الجزائر  لدى فرنسا، محمد عنتر داود، اليوم الجمعة 23 جويلية ، شكوى ضد منظمة “مراسلون بلا حدود ” ، من أجل القذف، حسبما كشف عنه بيان لسفارة الجزائر.

و تحركت الدعوى القضائية بناءا على بيان نشرته منظمة ” مراسلون بلا حدود ” الإثنين 19 جويلية على موقعها الإلكتروني أوردت من خلاله ” بأن الجزائر تعد من بين زبائن الشركة الإسرائلية المطورة لبرنامج التجسس الإسرائيلي المسمىِ “بيغاسوس”، و تستعمله للتجسس على أطراف أخرى”.

و نفى سفير الجزائر، جملة و تفصيلا هذه الإدعاءات واصفا إياها ب”غير مقبولة ” و ” كاذبة ” من شأنها إظهار المضايقات المعروفة من قبل منظمة “مراسلون بلا حدود” تجاه الجزائر ” يقول السفير.

و أكد السفير ” أن الجزائر لا تحوز إطلاقا هذا البرنامج و لم تستعمله أبدا، لا للمعالجة أو للتعاون بأي طريقة كانت مع الأطراف التي تمتلك هذه التكنولوجيا لغاية التجسس بغية المساس بشرف و سمعة بلد يحترم الشرعية الدولية.”

سحبت منظمة “مراسلون بلاحدود” ظهيرة  اليوم الجمعة 23 جويلية، اسم الجزائر من قائمة البلدان التي تملك و تستخدم برنامج التجسس الصهيوني المعروف باسم ”بيغاسوس”.

و اعتذرت المنظمة على موقعها الرسمي من الجزائر، وأكدت أن ادراج هذه الاخيرة في القائمة كان خطأ منها، وقد تم تصحيح هذا الخطأ وتأسفت واعتذرت على ذلك.

Continue Reading

العالم

فيروس كورونا : خزانات من الأوكسجين المسال لفائدة 3000 مريض تصل إلى تونس قادمة من فرنسا

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

لا يزال جسري التضامن البحري و الجوي في تواصل بين تونس و فرنسا، حيث رست سفينة البحرية الفرنسية التضامنية بمرفئ تونس محملة بثلاثة خزانات للأوكسجين المسال قدمتها شركة ” آير ليكيد”، لفائدة 3000 مريض على مستوى المستشفيات التونسية.

جاء ذلك عقب الزيارة التي تقود حاليا حون باتيست لوموان، كاتب الدولة المكلف بالشؤون الخارجية المكلّف بشؤون السياحة والفرنسيين في الخارج والفرنكوفونية، إلى تونس على مدار يومين ( 22 و 23 جويلية).لإعراب فرنسا عن تضامنها الكامل مع تونس لمواجهة موجة كورونا التي تعصف بالبلاد.

و غرد جون باتيست لوموان على حسابه تويتر قائلا ” الجسر الجوي و البحري للأوكسجين المراد منم قبل الرئىس إيمانويل ماكرون، تضامنا مكع تونس يتواصل.”

و أضاف ” بفضل البحرية الوطنية ثلاثة خزانات للأوكسجين المسال لشركة آير ليكيد وصلت إلى تونس اليوم. إستنجابة لإحتياجات المستشفيات التونسية.”

هذا و إستقبل  الرئيس التونسي، قيس سعيد، كاتب الدولة الفرنسي الذي سلمه رسالة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقدمت فرنسا المساعدات المالية والمادية والمتعددة الأطراف خلال الموجة الأولى من انتشار جائحة فيروس كورونا، وسترسل  أكثر من مليون جرعة لقاح في غضون الأيام القادمة.

تضم هبة أولى مكونة من 324 ألف جرعة لقاح من أسترازينيكا قدمت في إطار مبادرة كوفاكس، و300 ألف جرعة لقاح من أسترازينيكا إضافية سُلّمت في الأسبوع الجاري.سيضاف إليها 500 ألف جرعة لقاح من جونسون آند جونسون الوحيد الجرعة.

وسيبلغ حجم المعدات و المساعدات الطبية  التي تكون قد أرسلتها فرنسا إلى تونس نهاية شهر جويلية الجاري،  85 طنًا و1500 متر مكعّب من المعدات الطبية وتجهيزات الوقاية الفردية.

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook