Connect with us

اقتصاد

الجزائر : مصرف السلام الجزائر يوزّع 120 مليار سنتيم على الودائع الاستثمارية

Published

on

الجزائر / ع .ق 
وزّع مصرف السلام الجزائر على متعامليه أصحاب الإيداعات الاستثمارية للثلاثي الرابع على التوالي من سنة 2019م أعلى نسبة أرباح سنوية يتمّ توزيعها في السوق، إذ بلغت 6.44% سنويًا من مبلغ الإيداع بمبلغ إجمالي بلغ 1.2 مليار دينار (120 مليار سنتيم).
واستفاد متعاملو المصرف أصحاب حسابات الاستثمار وسندات الاستثمار خلال الثلاثي الرابع من سنة 2019م من عائد على استثماراتهم قدر بـ 6.44% على 5 سنوات، و5.42% على ثلاث سنوات، و4.27% على الاستثمار لمدة سنة واحدة حيث يتم اقتسام الأرباح بين المصرف والمتعامل بنسبة تبدأ من 45% للمصرف و55% للمتعامل، لتصل إلى 5% للمصرف، و95% للمتعامل حسب مدّة إيداع المبالغ المستثمرة.
ويقوم المصرف باستثمار الأموال الّتي يودعها المتعاملون في حسابات وسندات الاستثمار ضمن مشاريع مدروسة بعناية وفق صيغة المضاربة الشّرعية المعتمدة من قبل الهيئة الشّرعية للمصرف. ويتمّ اقتسام الأرباح الناتجة عن هذه الاستثمارات مع المتعامل كلّ ثلاثة أشهر.
وأشار المصرف إلى أنّ حساب “استثماري” هو حساب بنكي يتمّ إيداع مبلغ أدنى فيه بقيمة 100.000دج لمدة معيّنة تتراوح من 3 أشهر لغاية 5 سنوات، يقوم المصرف باستثمار هذه الأموال واقتسام الأرباح الناتجة عنها كلّ ثلاث أشهر، وكلّما كان المبلغ المستثمر كبيرًا ومدة الاستثمار طويلة كلّما زادت قيمة الأرباح الموزّعة عليه.
وأعلن مصرف السلام الجزائر أنّه يمكن للأفراد استثمار أموالهم من خلال منتج دفتر الاستثمار “أمنيتي” الّذي يسمح لهم بالاستفادة من أرباح كلّ ثلاثة أشهر، والّذي يمكن لأيّ شخص الحصول عليه بمبلغ أدنى 5000 دج، كما يمكن إهداء مبلغ مالي عبر منتج دفتر الاستثمار “هديتي” الّذي يسمح لأيّ شخص بفتح حساب بنكي لأيّ شخص آخر دون علمه (سواء الوالدان أو الزّوج والزّوجة أو الأبناء…) ودون اشتراط حضوره لحظة فتح الحساب وإيداع مبلغ أدنى بـ 10000دج، بينما يسمح للمستفيد من الحصول على أرباح فصلية وفق صيغة المضاربة.
تجدر الإشارة إلى أنّ مصرف السلام الجزائر يواصل تقديم خدمات مصرفية عصرية تنبع من مبادئ الشّريعة الإسلامية، بغية تلبية حاجيات السوق والمتعاملين والمستثمرين، وتضبط معاملاته هيئة شرعية تتكون من كبار العلماء في الشّريعة والاقتصاد.

اقتصاد

إرتفاع أسعار النفط بعد عزم الصين على زيادة الواردات من الخام الأمريكي

Published

on

By

 ميديا ناو بلوس/ الوكالات

 

 ارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين 17 أوت، إثر ورود أنباء كشفت أن الصين تعتزم جلب كميات كبيرة من الخام الأمريكي خلال شهري أوت وسبتمبر ، مما أبطل أثر بواعث القلق حيال تباطؤ في تعافي الطلب بعد جائحة فيروس كورونا وزيادة في الإمدادات.

و ارتفع خام برنت صباح اليوم الاثنين 17 أوت،  32 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة إلى 45.12 دولار للبرميل، في حين تقدم الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 35 سنتا أو 0.8 بالمئة مسجلا 42.36 دولار للبرميل.

و بدأت شركات نفط مملوكة للحكومة الصينية حجز ناقلات لجلب ما لا يقل عن 20 مليون برميل من الخام الأمريكي في أوت وسبتمبر ، لتزيد بكين مشتريات الطاقة والمنتجات الزراعية قبيل مراجعة لاتفاق التجارة المبرم مع واشنطن.

و تدعمت أسعار النفط بواردات خام غير مسبوقة لأكبر مشتري في العالم وتخفيف قيود مكافحة كوفيد-19 عالميا، لكن موجة جديدة من إصابات فيروس كورونا في عدة دول من المتوقع أن تكبح الاستهلاك مجددا.

وقال هوي لي، الاقتصادي في بنك “أو.سي.بي.سي” السنغافوري، “بيانات الطلب على النفط كانت إيجابية بدرجة كبيرة الأسبوع الماضي، إذ ارتفع الطلب الأمريكي المفترض على البنزين إلى مستوى يقل عن 5ر3 بالمئة فقط عن مستويات ما قبل فيروس كورونا وبلغ رقم النفط الخام المعالج للصين مرتفعا قياسيا في يوليو “.

ويقول ايه.إن.زد إن الطلب زاد ثمانية ملايين برميل يوميا على مدى الأشهر الأربعة الأخيرة إلى 88 مليون برميل يوميا – لكنه يظل دون مستواه قبل عام بواقع 13 مليون برميل يوميا.

Continue Reading

اقتصاد

ماكرون ” تخصيص قرابة 500 مليار أورو لإنقاذ الإقتصاد الفرنسي”

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

قال ماكرزون من خلال خطابه الرابع للفرنسيين منذ بداية الأزمة الصحية، بأن فرنسا قد خصصت قرابة 500 مليار أورو لإنقاذ الإقتصاد الوطني و هذه النفقات ستضاف إلىِ المديونية.

وأوضح قائلا:” لن نزيد في الضرائب من أجل تعويض هذه المديونية لأن نظامنا الجبائي مرتفع من الأساس”

و أبرز ماكرون بأنه سيتم إنتهاج سياسة على مدار  سنتين للنهوض بالإقتصاد الوطني و ذلك  بالإعتماد على إستقلالية الإقتصاد الفرنسي و تطويره مع إعادة بناء التنمية الإقتصادية بتطوير الإنتاج المحلي دون رفع الضرائب لتعويض الإنفاق العام.

 

Continue Reading

اقتصاد

استئناف العمل بأكثر من 80% من مصانع السيارات عبر العالم

Published

on

By

نوال.ثابت/ ميديا ناو بلوس

 

 

كشفت رابطة صناعة السيارات في كوريا الجنوبية، الإثنين 25 ماي، أن أكثر من 80% من مصانع السيارات في 13 دولة رئيسية مصنعة للسيارات قد استأنفت عملياتها على نحو محدود اعتبارا من منتصف شهر ماي الجاري، في ظل تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف المصدر ذاته أن مصانع السيارات في الولايات المتحدة و12 دولة أخرى مصنعة للسيارات استأنفت الانتاج، ولكن بشكل غير كامل منذ منتصف أفريل الماضي، ومن المتوقع أن تستأنف المزيد من خطوط الإنتاج عملها خلال الشهر الجاري، مؤكدة أن المصانع تحتاج لبعض الوقت لاستئناف العمليات على نحو كامل، والعودة لمستويات إنتاج ما قبل كورونا، في الوقت الذي يفضل فيه المستهلكون الإنفاق بشكل أقل وسط الوباء.

وأشارت الرابطة الكورية لمصنعي السيارات إلى ارتفاع نسبة مصانع السيارات التي عادت للعمل يوم 19 ماي إلى 84% أو 232 مصنعا من بين عدد المصانع البالغ عددها 278 مصنعا في البلاد المصنعة للسيارات من 29% قبل شهر في 16 أفريل.

وعادت المصانع في كوريا الجنوبية واليابان والصين وغيرها من بلاد شرق آسيا للعمل في منتصف أفريل، في حين استأنفت المصانع الأوروبية بما يشمل مصانع ألمانيا وفرنسا وإسبانيا العمل في أواخرشهر أفريل، فيما كانت المصانع الأمريكية والهندية بدأت العمل في وقت مبكر من شهر ماي الجاري.

من جهتها استأنفت مصانع أمريكا اللاتينية، بما يشمل مصانع المكسيك والبرازيل، العمل في منتصف الشهر الجاري، ما رفع نسبة مصانع السيارات التي عادت للعمل في 13 دولة تشمل كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا.

وأضاف بيان الرابطة أنه بالنسبة للشركات الكورية، فقد استأنفت جميع مصانع هيونداي موتور وشركة كيا موتورز التابعة لها العمل بمصانعهما الخارجية على مستوى محدود اعتبارا من الأسبوع الماضي، باستثناء مصنع “كيا” بالمكسيك.

Continue Reading

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook