Connect with us

فرنسا

كوفيد -19 : فرنسا تحصي 191 إصابة … حالة وفاة ثالثة …عدوى جديدة وسط التلاميذ، المسنين، رؤساء البلديات ، محافظين عبر 12 ناحية من أصل 13

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

فرنسا تحصي 191 حالة إصابة بفيروس كورونا مساء الإثنين 2 مارس مع تسجيل حالة وفاة ثالثة، في آخر حصيلة للمدير العام للصحة ، جيروم سالومون.

كشف المدير العام لدى الصحة العمومية، جيروم سالومون، مساء الإثنين 2 مارس عن إحصاء 191 حالة إصابة بفيروس كورونا بزيادة 61 عدوى مقارنة بنهار الأحد، مع تسجيل حالة وفاة ثالثة، و يتعلق الأمر بإمرأة تبلغ من العمر 89 سنة.

ويوجد 116 على مستوى المستشفيات بالإضافة إلى الحالات الجديدة،فيما تعافى 12 آخر كما لا يزال 9 في حالة حرجة و ثلاثة حالات وفاة منذ بداية الوباء شهر جانفي الماضي.

ولقد تم وضع محافظ مقاطعة لواز الموبوءة في فرنسا( 47)، تحت الحجر الصحي عقب تواصله مع عمدة كريبيه – إين – فالوا المصاب بالفيروس.

وقال وزير الصحة بأن “فرنسا قد إنتقلت إلى المستوى رقم 2 من الوباء و يجب التصدي له”، مقدما بعض الإجراءات الوقائية قائلا” يجب تفادي المصافحة بالأيدي و الإعتناء بالأشخاص المسنين و المرضى”

مجلسان إستثنائيان للدفاع و للوزراء اليوم السبت 29 فيفري

ترأس رئيس الدولة إيمانويل ماكرون مجلسا إستثنائيا للدفاع متبوع بآخر للوزراء لمتابعة الوضع عن كثب فيما يخص تطورات وباء فيروس كورونا، الذي يواصل إنتشاره في فرنسا بسرعة روهيبة ، وسط المستشفيات و خارجها.

و كشفت منظمة الصحة العالمية بأن خطورة إنتشار الوباء بلغت ذروتها عبر مختلف بلدان العالم و تم رفع حالة التأهب إلى أعلى مستوى.

تدابير ردعية خوفا من إنتشار فيروس كورونا

كما منع وزير الصحة أوليفييه فيران، السبت 29 فيفري، التجمعات في فرنسا داخل الأماكن التي تضم أكثر من 5000 شخص.فيما تم إلغاء نصف مراطون باريس أيضا المقرر إجراؤه يوم غد الأحد.

وقررت السلطات إبقاء المدارس التابعة لمقاطعة لواز أين يعرف فيروس كورونا إنتشارا واسعا، مغلوقة غدا الإثنين بعد إنتهاء العطلة الشتوية، على أن تفتح يومي الخميس و الجمعة.

وسجل مستشفى تينون بباريس إصابة ثلاثة أشخاص من الطاقم الصحي، تم عزلهم .

ماكرون يلغي تنقلاته الخارجية و يبقي على الإجتماعات لمتابعة تطورات تفشي فيروس كورونا

وكان رئيس الدولة إيمانويل ماكرون قد ألغى منتصف نهار الإثنين 2 مارس، كل تنقلاته الخارجية التي لا علاقة لها بتطورات وباء فيروس كورونا، مع الإبقاء على كل الإجتماعات التي تدخل في إطار كوفيد -19، وفقا للإليزيه.

وكان من المرتقب أن ينتقل ماكرون إلى مقاطعة جيرس، كما كان منتظرا أن يحضر، مأدبة عشاء المجلس التمثيلي ليهود فرنسا “كريف” غدا الثلاثاء، هذا الأخير تم إلغاؤه بسبب فيروس كورونا.

كوفيد-19 يواصل إنتشاره بسرعة رهيبة في فرنسا

يواصل فيروس كورونا إنتشاره بسرعة رهيبة في فرنسا حيث تم إكتشاف حالات إصابة جديدة اليوم الإثنين 2 مارس في العديد من النواحي الفرنسية و أيضا بالضاحية الباريسية على رأسها مقاطعة سان سانت دوني، في إنتظار الكشف عن آخر الأرقام في الموعد الصحفي للحصيلة الوطنية اليومية، بعدما أسفر آخر عدد عن إصابة 130 إصابة بينهم طفلين مساء الأحد 1 مارس.

إلغاء كل التظاهرات الثقافية و التجمعات

وتوجد السلطات الفرنسية في حالة تأهب من المستوى رقم 2، لمواجهة هذا الفيروس القاتل، بوضع كامل الإجراءات اللازمة من حملات تحسيسية إلى جانب إتخاذ تدابير ردعية منها منع التجمعات لأكثر من 5000 شخصا و أيضا منع نصف ماراطون باريس و كذا غلق أبواب معرض الفلاحة 24 ساعة قبل إنتهائه.

وأخيرا عدم فتح المدارس على مستوى البلديات المتضررة بمقاطعات لواز، لاهوت سافوا و موربيون.حيث سخرت وزارة التربية برنامجا إستثنائيا إفتراضيا عبر الأنترنات حتى يتمكن 28 ألف تلميذ مواصلة دروسهم عبر مختلف الأطوار.

وتم إلغاء التظاهرة الأدبية الضخمة التي تشهدها فرنسا كل سنة، طبعة صالون الكتاب بباريس 2020 ، المرتقبة في الفترة الممتدة ما بين 20 و 23 مارس القادمة،

بالإضافة إلى إلغاء صالون السياحة المقر ر عقده بين 12 و 15 مارس الجاري بباريس و الذي كان من المفرض أن يستقبل 100 ألف زائر.

و أغلق متحف اللوفر هو الآخر أبوابه الأحد أمام الجمهور و لم تفتح اليوم الإثنين، و ذلك بطلب من عمال هذا الصرح إلى غاية تنصيب لجنة وقائية صحية من أجل حماية الطاقم العامل مع تجنب تفشي الفيروس داخل أروقة هذا المتحف الأكثر زيارة في العالم بتسجيل 9.6 مليون زائر خلال سنة 2019.

كما تعد فرنسا ثاني بلد أوروبي بعد إيطاليا متضررة بهذا الفيروس القاتل حيث سجلت إيطالبيا 1800 إصابة و 50 حالة وفاة.

وتجدر الإشارة إلى أن فيروس كورونا ، كوفيد -19 خلف أزيد من 3000 حالة وفاة عبر العالم بينها 2912 موتى في الصين لوحدها منذ بداية الوباء نهاية سنة 2019 و الإعلان عنه خلال شهر جانفي.

 

 

 

 

 

 

فرنسا

فيروس كورونا : أزيد من 20 مليون فرنسي تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

بلغت فرنسا هدفها في تلقيح 20 مليون شخص منتصف شهر ماي الجاري، بتلقيهم الجرعة الأولى، ذلك ما أعلن عنه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على حسابه الرسمي تويتر، السبت 15 ماي .

و كان قبلها في الظهيرة، رئيس الوزراء جون كاستكس قد أعلن خلال زيارته لمركز للتطعيم ” الهدف القادم هو بلوغ 30 مليون شخص مطعم بالجرعة الأولى منتصف شهر جوان، إنه في متناولنا فعل ذلك ”

و ستفتح السلطات في 15 جوان عمليات التلقيح أمام الشباب من مختلف الأعمار بدون شروط.

و لقد تلقى بالتحديد 20.086.792 شخص الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا فيما تلقى  8.805.345 شخص الجرعتين ما يعادل 13.1 في المئة من إجمالي السكان و 16.8 في المئة من الراشدين وفقا لآخر حصيلة لمديرية الصحة العمومية الفرنسية.

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تفتح عمليات التلقيح أمام الأشخاص البالغين 50 سنة من العمر

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

فتحت السلطات الفرنسية اليوم الإثنين 10 ماي، عمليات التلقيح أمام الأشخاص البالغين 50 سنة من العمر و ذلك خمسة أيام قبل الموعد المحدد للعملية.

الهدف من التسريع في عمليات التلقيح، بلوغ 20 مليون شخص ملقح منتصف شهر ماي حسبما سطرته السلطات.

و بداية من الأربعاء 12 ماي، سيكون بإمكان الشباب البالغين 18 سنة من العمر، الإستفادة من الجرعة الأولى للقاح المضاد لفيروس كورونا فايزر – باينوتيك، على أن تلقح فرنسا 30 مليون شخصا نهاية شهر جوان القادم.

ووضعت السلطات الفرنسية جملة من التسهيلات أمام الفرنسيين و خاصة المسننين الأزيد من 75 سنة، الذين يتعذر عليهم الأمر في أخذ موعد للإستفادة من التلقيح.

و تجدر الإشارة إلى أن فرنسا نجحت في تلقيح لحد الآن أزيد من 17،8 فرنسي تلقوا الجرعة الأولى ما يعادل نسبة 26.6 في المئة.

Continue Reading

فرنسا

مجلس الدولة ينظر في طلب مسجد باريس الكبير الثلاثاء 4 ماي

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

سينظر مجلس الدولة في طلب مسجد باريس الكبير المودع أمس الجمعة، يوم الثلاثاء 4 ماي في الثالثة بعد الزوال، من أجل الترخيص لفتح المساجد ليلة 8 و 9 ماي المتزامنة مع ليلة القدر.

لجأ مسجد باريس الكبير إلى القضاء،الجمعة 30 أفريل من أجل الفصل في قضية إحياء ليلة القدر داخل المساجد المنتشرة عبر التراب الفرنسي، المصادفة لليلة 8 و 9 ماي المقبل، و ذلك من خلال إيداع طلب على مستوى مجلس الدولة.

و كشف عميد مسجد باريس الكبير، شمس الدين حفيز، في بيان له هذا الجمعة 30 أفريل، أن هذا القرار جاء عقب رفض وزارة الداخلية الطلب نفسه المقدم بتاريخ 21 أفريل من أجل ” منح ترخيص وطني لمسلمي فرنسا بالتنقل إلى المساجد بصفة إستثنائية ليلة 8 و 9 ماي لآداء الصلاة و إحياء هذه اللية العظيمة مع إحترام الإجراءات الصحية بحذافيرها”.

و بالنسبة للعميد هذا النقاش لابد من أن يتواصل كون طلبه ” محدود و عقلاني ”

و يقترح شمس الدين حفيز ترك المساجد مفتوحة” لمدة 5 ساعات فقط يتم تسخيرها للصلاة إبتداء من التاسعة من مساء ليلة 8 إلى الثانية صباحا 9 ماي وسط الإحترام الكامل لجميع الإجراءات الصحية الصارمة. ”

و أضاف العميد ” تمرين الحريات جد ثمين و التوجه نحو القاضي يعد جزء منه…  سأبذل قصارى جهدي من أجل إقناعه بأن هذا الترخيص المطلوب يسمح بإحياء هذه المناسبة الدينية بدون التسبب في أي مخاطر حقيقية على الصحة العمومية”

و ختم قائلا ” في بلدنا ، الذي يعد دولة القانون و الحريات، النقاش أمام القاضي لا يعني بالضرورة الذهاب نحو المواجهة و إنما البحث عن ضمان… مهما كانت القيمة العظيمة المقدسة لليلة القدر، فإن جميع مسلمي فرنسا سوف يحترمون قرار مجلس الدولة.”

و تجدر الإشارة إلى أن جميع المساجد المنتشرة عبر التراب الفرنسي مغلوقة خلال شهر رمضان الحالي و بالتالي تعذر على مسلمي فرنسا آداء صلوات الفجر و المغرب و التراويح بسبب حظر التجول المفروض عند السابعة مساء.

 

 

 

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook