Connect with us

فرنسا

فيروس كورونا : 613 إصابة بفرنسا ، 190 حالة جديدة و 9 موتى

Published

on

نوال. ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

 

فرنسا تحصي 613 حالة إصابة بفيروس كورونا الجمعة 6 مارس مع تسجيلحالتي وفاة جديدتين ، ليرتفع العدد من سبعة إلى تسعة وفيات حسب آخر حصيلة وطنية للمدير العام لدى الصحة بفرنسا ، جيروم سالومون.

كشف المدير العام لدى الصحة في فرنسا، جيروم سالومون مساء الجمعة 6 مارس، خلال مؤتمره اليومي حول الحصيلة الوطنية لفيروس كورونا، أن فرنسا تجاوزت عتبة 600 إصابة و سجلت فرنسا 613  إصابة بزيادة 190  حالة جديدة ، يوجد بينهم 39 تحت العناية المركزة ،مع إرتفاع عدد الوفيات إلى تسعة (8 رجال و إمرأة).

كما أعلن أن الفيروس يمس حاليا، كل النواحي و المناطق الفرنسية بوجود مجموعات عديدة من المرضى، موضحا بأن فرنسا لا تزال في المستوى رقم 2 و تتمسك به بتعزيز الإجراءات الإحترازية.

وقال بأن هذه المجموعات ترتكز أغلبها في مقاطعات لواز،هوت سافوا، ألزاس ، موربيون، هوت رين بمولوز و أيضا على مستوى فوج عائد من مصر.

وقد تمكن الطاقم الصحي بمولوز أين تم إكتشاف مجموعة جديدة للفيروس بمقاطعة هوت-رين بتسجيل 10 إصابات الأربعاء الماضي من نفس العائلة، شاركوا جميعهم في قداس ديني داخل كنيسة ضمت حوالي 2000 شخص منتصف فيفري الماضي.

وهي المجموعة التي ضاعفت أعداد العدوى ثمان مرات خلال 48 ساعة في المقاطعة منذ الكشف عنها.

ويتعلق الأمر بضحيتين تبلغ الأولى 73 سنة من العمر تنحدر من مقاطعة لواز و الثانية 64 سنة من مقاطعة لين. أما الوفيات السابقة فالأمر يتعلق بسائح صيني 80 سنة، مدرس فرنسي، 60 سنة، إمرأة 89 سنة، الضحيتين من مقاطعة لواز،ثم الرابع رجل مسن بمقاطعة موربيون ، 92 سنة.

 كوفيد-19 يضرب البرلمان الفرنسي

أعلن رئيس الجمعية الوطنية ريشار فيران في بيان له في ساعة متأخرة الخميس 5 مارس، عن إصابة نائب عن حزب “الجمهوريين” و موظف في مقهى البرلمان الفرنسي بفيروس كورونا، فيما يشتبه في إصابة ثالثة تتعلق بعامل داخل المطعم.

و يتعلق الأمر بالنائب جون لوك ريتزير البالغ من العمر 68 سنة “بهوت رين “، كان من بين الأشخاص المجتمعين في قداس مدينة مولوز منتصف شهر فيفري.يوجد حاليا تحت العناية حسبما أوضحته مصادر من محيطه العائلي لوسائل الإعلام.

ماكرون يصف كوفيد-19 بالوباء الذي ” لايرحم”

وصف رئيس الدولة إيمانويل ماكرون، مساء الخميس 5 مارس، خلال ترأسه إجتماعا بحضور 30 باحثا و مختصا بقصر الإليزيه، فيروس كورونا “بالوباء الذي لا يرحم في مطلق الأحوال”.

وقال ماكرون ” نحن مجتمعون لمحاولة إيجاد حلول للحد من وصول الفيروس و إبطال تفشيه علـي التراب الفرنسي … علينا حماية الأشخاص المسنين”.

فيما أوضح الباحثون بأن فرنسا تتأهب للإنتقال للمستوى رقم 3 خلال الأسابيع القادمة.

150 مؤسسة إستشفائية مجندة بفرنسا

أكد وزير الصحة بأن جميع الطاقم الطبي مجند بما فيه 150 مؤسسة إستشفائية و الأطباد العامون للحد من الإنتشار الواسع لفيروس كورونا عبر التراب الفرنسي”

وقال وزير الصحة بأن “فرنسا لا تزال في المستوى رقم 2 من الوباء و يجب التصدي له”، مقدما بعض الإجراءات الوقائية قائلا” يجب تفادي المصافحة بالأيدي و الإعتناء بالأشخاص المسنين و المرضى”

تدابير ردعية خوفا من إنتشار فيروس كورونا

منع وزير الصحة أوليفييه فيران، التجمعات في فرنسا داخل الأماكن التي تضم أكثر من 5000 شخص.فيما تم إلغاء نصف مراطون باريس الذي كان مقرارا يوم الأحد 1 مارس الماضي.

وقررت السلطات إبقاء المدارس التابعة لمقاطعة لواز أين يعرف فيروس كورونا إنتشارا واسعا، مغلوقة بعد إنتهاء العطلة الشتوية.

وسجل مستشفى تينون بباريس إصابة ثلاثة أشخاص من الطاقم الصحي، تم عزلهم .

ماكرون يلغي كل التنقلات الخارجية منذ أسبوع للتفرغ لمتابعة مستجدات الفيروس عن كثب

وكان رئيس الدولة إيمانويل ماكرون قد ألغى الإثنين 2 مارس، كل تنقلاته الخارجية التي لا علاقة لها بتطورات وباء فيروس كورونا، مع الإبقاء على كل الإجتماعات التي تدخل في إطار كوفيد -19، وفقا للإليزيه.

وكان من المرتقب أن ينتقل ماكرون إلى مقاطعة جيرس، كما كان منتظرا أن يحضر، مأدبة عشاء المجلس التمثيلي ليهود فرنسا “كريف” الثلاثاء 3 مارس ، هذا الأخير تم إلغاؤه بسبب فيروس كورونا.

إلغاء كل التظاهرات الثقافية و التجمعات

وتوجد السلطات الفرنسية في حالة تأهب من المستوى رقم 2، لمواجهة هذا الفيروس القاتل، بوضع كامل الإجراءات اللازمة من حملات تحسيسية إلى جانب إتخاذ تدابير ردعية منها منع التجمعات لأكثر من 5000 شخصا و أيضا منع نصف ماراطون باريس و كذا غلق أبواب معرض الفلاحة 24 ساعة قبل إنتهائه.

بالإضافة إلى إلغاء صالون السياحة المقر ر عقده بين 12 و 15 مارس الجاري بباريس و الذي كان من المفرض أن يستقبل 100 ألف زائر.

وتم إلغاء التظاهرة الأدبية الضخمة التي تشهدها فرنسا كل سنة، طبعة صالون الكتاب بباريس 2020 ، المرتقبة في الفترة الممتدة ما بين 20 و 23 مارس القادمة،

وأخيرا تم إلغاء مراطون باريس المقرر إجراؤه في 5 أفريل المقبل و تأجيله إلى شهر أكتوبر القادم.

مدارس و ثانويات مغلقة بالمقاطعات الموبوءة

تم غلق المدارس على مستوى البلديات الفرنسية المتضررة بمقاطعات لواز، لاهوت سافوا و موربيون.حيث سخرت وزارة التربية برنامجا إستثنائيا إفتراضيا عبر الأنترنات حتى يتمكن45 ألف تلميذ مواصلة دروسهم عبر مختلف الأطوار عن بعد من منازلهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

فرنسا

فرنسا : ماكرون يلتزم بتقديم 100 مليون أورو لمساعدة لبنان سنة بعد إنفجار مرفأ بيروت

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بإتخاذ إلتزامات جديدة لمساعدة الشعب اللبناني بطريقة مباشرة و ذلك من خلال تقديم 100 مليون أورو إيضافية، سنة بعد الكارثة المروعة التي خلفها مرفأ بيروت في الرابع من شهر أوت 2020.

جاء ذلك في إطار المؤتمر الدولي الثالث لدعم لبنان المنعقد اليوم الأربعاء 4 أوت، في باريس عن طريق تقنية الفيديو من قصر الإليزيه بمبادرة فرنسية و بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة.

كما تعهد بإرسال  500 ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا اعتبارا من شهر أوت الجاري، لمساعدة لبنان لمواجهة الأزمة الوبائية.

وستشمل هذه المساعدة خصوصا القطاع التعليمي والزراعي والسلع الغذائية حسبما كشف عنه الرئيس الفرنسي لدى افتتاحه هذا المؤتمر الذي يترأسه مع الأمم المتحدة، في الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

 

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : إلغاء إجبارية وضع الكمامات داخل الأماكن المغلقة بدخول الشهادة الصحية حيز التنفيذ في فرنسا

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

دخلت الشهادة الصحية لفيروس كورونا حيز التنفيذ في فرنسا اليوم الأربعاء 21 جويلية، حيث قررت السلطات الفرنسية إلغاء إجبارية إرتداء الكمامات داخل  الأماكن العامة المغلقة للحائزين على هذه الشهادة الصحية.

و يتعلق الأمر بدور السينما والمتاحف والمنشآت الرياضية، بعدما كانت فرنسا قد سجلت أعلى حصيلة لعدد الإصابات نهار الثلاثاء 20 جويلية حيث تم إحصاء 18 ألف إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة دالتا سريعة الإنتشار.

و هي  الوثيقة التي  تثبت تلقي حاملها اللقاحين الكاملين و بالتالي هو محصن، أو خضع مؤخرا لفحص كشف الإصابة جاءت نتيجته سلبية أو تعافى من الإصابة بالفيروس.

و ترك الوزير قرار إلغاء إلزامية وضع الكمامات إلى السلطات المحلية اذا كانت ترى أن الوضع الوبائي يسمح بذلك.

وتصدر هذا التدبير في مرسوم نُشر الإثنين 20 جويلية في الجريدة الرسمية، يخفّض كذلك إلى 50 (مقابل ألف في السابق) الحد الأقصى للحضور في الأماكن المحصور الدخول إليها بحاملي الشهادة الصحية. لكن على العكس من الزوار، تبقى إلزامية وضع الكمامات سارية على العاملين في هذه الأماكن.

إرتفاع الحالات بنسبة 150 في المئة في الأسبوع

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة  وأخيرة”.

و قال رئيس الوزراء جون كاستكس الأربعاء 21 جويلية، بأن  نسبة  96  في المئة من عدد الإصابات لنهار الثلاثاء 18

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تسجل 18.000 إصابة مؤكدة بزيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 %

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة وأخيرة”.

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook