Connect with us

ثقافة

مجلس الإدارة لدى معهد العالم العربي بباريس يجدد الثقة بالإجماع في جاك لانغ كرئيس على مدار 3 سنوات

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

جدد مجلس الإدارة لدى معهد العالم العربي بباريس، الجمعة 6 مارس، ثقته بالإجماع في جاك لانغ كرئيس، من جديد،على مدار 3 سنوات. حسب بيان للمعهد.

التجديد كان ثمرة توافق تم بناء على إقتراح من رئيس الدولة و بالإتفاق مع الدول العربية تمت من خلاله إعادة قيادة وزير الثقافة السابق على رأس هذا الصرح الثقافي.

و يعمل معهد العالم العربي بباريس، برئاسة جاك لانغ، على التعريف بثراء الحضارة العربية و لغتها الأصلية، عبر كامل أوروبا مخترقا بذلك الحدود الفرنسية.

و تبقى مجموعة النشاطات و المعارض، منقطعة النظير، التي إحتضنها معهد العالم العربي بباريس، خلال رئاسة وزير الثقافة السابق، جاك لانغ، خاصة في الفترة الممتدة ما بين سنوات 2016 و 2019 ، شاهدا حيا على قصارى المجهودات التي يبذلها الإشتراكي لإعطاء الثقافة العربية حقها في الوجود بباريس و خارجها على الصعيد الأوروبي.

و أصبح الصرح يجذب جمهورا من مختلف الفئات في تزايد سنة بعد سنة لاسيما فئة الشباب الفرنسي من الأصول المغاربية و العربية، مزدوجي الثقافة، تحت شعار ” الثقافة بلا حدود ، العالم العربي للجميع و اللغة العربية لغة من لغات فرنسا”.

ومن بين أبرز المعارض التي ميزت المعهد وزادت من صيته العالمي، معرض “حدائق الشرق” و “مغامرات البحار” سنة 2016 ثم ” كنوز الإسلام في إفريقيا ” سنة 2017 و أيضا ” مسيحيو الشرق  2000 سنة من التاريخ”، إستمر إلى غاية مطلع 2018.

جاء بعد ذلك تنظيم معرض ملحمة قناة السويس، متبوعا بإحدى روائع مواقع التراث العالمي” مملكة تدمر” في رحلة إفتراضية إلى موصول العراقية.

كما تألق معهد العالم العربي بباريس، نهاية 2019 و إلى غاية مطلع السنة الجارية 2020، بعرضه لتحفة ” العلا” من أروع المعالم الأثرية بالمملكة العربية السعودية.

ولعل أهم الأحداث و النشاطات التي سجلت 2019،تلك التظاهرة الرياضية لكأس أبطال أمم إفريقيا ” كان” من خلال فتح المعهد أبوابه أمام الشباب و مختلف الفئات العمرية لأعضاء الجاليات العربية، المغاربية و الإفريقية بفرنسا،

وتمكن على إثرها عشاق الكرة المستديرة من متابعة مقابلات البطولة على شاشات عملاقة.

وقد عرف المعهد تدفق أزيد من 2000 شخص على بهو المعهد في أمسية واحدة خلال الصائفة الماضية ، تقاسم فيها معهد العالم العربي أجواء كرة القدم مع المناصرين الأفارقة و المغاربة و حتى الفرنسيين.

و حصل متحف معهد العالم العربي بباريس على مجموعة فنية من “Claude Lemand” اللبناني التي تتألف من 1500 عمل فني. بفضله، يصبح متحف معهد العالم العربي أكبر متحف أوروبي للفن العربي.

و تجدر الإشارة إلى أن جاك لانغ يعد من  أحد أوفياء الرئيس الفرنسي الأسبق الراحل “فرانسوا ميتيران”، كما كان صاحب فكرة تأسيس المعهد الذي دشنه سنة  1987 بصفته وزيرا للثقافة أنذاك، بعد إنجاز على يد المهندس الفرنسي الشهير “جون نوفيل”.

إلى أن تم تعيينه تم على رأس هذا الصرخ رئيسا لمعهد العالم العربي بباريس، سنة 2013 من قبل الرئيس الفرنسي الإشتراكي السابق فرانسوا هولاند.

 

ثقافة

عين العقل : الحكومة تدرك ارتفاع الأسعار

Published

on

By

عمود// عين العقل يكتبه: يحيى بن الطيب

 

 

الله يبارك ما شاء الله، تبارك الله الرحمان الرحيم، ربي يبعد العين على حكومة الجزائر، خاصة وزيري التجارة والفلاحة.. يقولون ويصرحون في كل القنوات والاذاعات وفي صفحات الفايسبوك وتويتر، بأن أسعار الخضر والفواكه، التي اشتعلت نارا في الأيام الأولى من شهر رمضان الكريم، ستعرف انخفاضا محسوسا ابتداء من الأسبوع الثاني.

الله يبارك، ما شاء الله، تبارك الرحمان ، ربي يبعد العين على الحكومة، وهي التي استطاع وزراؤها أن يكتشفوا أن أسعار الخضر والفواكه ستنخفض هذا الاسبوع، ويؤكدون أيضا أنهم كانوا على علم بهذا الأمر (ارتفاع الأسعار وانخفاضها) سبحان الله، كيف لحكومة تعلم تمام العلم تاريخ وتوقيت انخفاض أسعار المواد الغذائية ذات الإستهلاك الواسع، تعجز عن ضبط الأسواق والتموين وبالتالي الأسعار؟ ألم نبدأ هذا التعليق بإبعاد العين عن حكومة الجزائر؟

Continue Reading

ثقافة

المغرب: وفاة الفنانة الشعبية الحاجة الحمداوية عن عمر ناهز 91 سنة

Published

on

By

صورة عن حفل أحيته الراحلة بفندق ” صوفيتال ” بمدينة أغادير سنة 2018

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

توفيت الفنانة الشعبية الحاجة الحمداوية عن إسمها الحقيقي الحجاجية الحمداوية، اليوم الإثنين 5 أفريل، بإحدى مستشفيات العاصمة المغربية الرباط و ذلك بعد صراع طويل مع مرض عضال، و ذلك حسبما  أفادت وكالة الأنباء المغربية.

وذكرت وسائل إعلام مغربية نقلا عن أفراد من عائلة الحاجة الحمداوية، تدهور حالتها خلال الأيام الأخيرة إذ تعرضت لوعكة صحية الخميس الماضي تطلبت إدماجها إحدى مستشفيات العاصمة قبل أن توافيها المنية، صباح الفيومخ الإثنين.

و فقدت الساحة الفنية المغربية قامة من قامات الفن الشعبي المغربي و من أواخر العصر الذهبي للأغنية الشعبية.

و إرتبط إسم الراحلة الحاجة الحمداوية بفن العيطة منذ ستينيات القرن الماضي و عمرها لا يتجاوز 19 سنة داخل المغرب و خارجه.

و أشتهرت أيقونة الفن الشعبي المغربي، الفنانة الحاجة الحمداوية منذ بداية مشوارها الفني بأغانيها المشهورة داخليا و دوليا كـ”دابا يجي” و “جيتي ماجتي” و “ماما حياني” .

و من بين السهرات الفنية للراحلة حفل فني أحيته بفندق ” صوفيتال ” بمدينة أغادير المغربية سنة 2018 .

Continue Reading

ثقافة

جاك لانغ ينعي الكاتبة الراحلة نوال السعداوي ” إمرأة مصرية ملهمة لتحرير النساء العربيات… رائدة في الكفاح بلا كلل و لاملل”

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

نعى رئيس معهد العالم العربي بباريس، جاك لانغ الكاتبة المصرية نوال السعداوي التي رحلت، الأحد 21 مارس، عن عمر ناهز 90 سنة، بعد صراع مع المرض.

و قال جاك لا نغ في كلمة تعزيته التي إستلمت ” ميديا ناو بلوس” نسخة منها “كانت نوال السعداوي امرأة مصرية، ملهمة لتحرير كل النساء العربيات. وكانت رائدة في الكفاح بلا كلل ولا ملل من أجل الدفاع عن القضايا الإنسانية العادلة.”

و أضاف متحدثا عن مسيرة الكاتبة و أشهر ما دونت  “لطالما بعثت صراحتها على إعجاب الآخرين سواء بوصفها طبيبة نفسية أو امرأة أديبة غزيرة الإنتاج. مقاتلة عصرية تتميز روحها بالجرأة، كتبت عددًا لا يحصى من الكتب التي تعد مراجع في الفلسفة النسوية. كتابها الشهير “المرأة والجنس”، نشر عام 1969، فتح أمامها باب الشهرة وانتزعت به اعتراف الجميع ككاتبة جديرة بالاحترام. وبوصفها مدافعة مستنيرة عن حقوق المرأة، لم تتوقف لحظة عن إدانة مثالب النظام الأبوي وتعدد الزوجات وغياب المساواة في حقوق الميراث بين الرجل والمرأة.”

و إسترسل رئيس معهد العالم العربي بباريس جاك لانغ قائلا “كانت معركتها ضد الختان معركة لا نظير لها؛ فهي لم تستسلم على الإطلاق في مواجهة المحن والعقبات العديدة التي يواجهها مجتمعها المقيّد. وكانت نوال السعداوي ناشطة مستقلة وفخورة بقناعاتها عن العدالة والديمقراطية والتي حملتها كشعلة تنير الطريق.”

و ختم جاك لانغ كلمته “سيظل تواضعها وموهبتها ورؤيتها المتمردة من أجل تأسيس مجتمع أكثر مساواة، ونضالها ضد كل أشكال الظلامية، مصدر إلهام للكثيرين. وستبقى نوال السعداوي إلى الأبد أيقونة، لا يختلف عليها اثنان، لحقوق المرأة في العالم العربي وفي العالم أجمعه. فصوت تلك المرأة العظيمة لن يتوقف صداه أبدا عن التردد”

الناشطة النسوية صنهاجة أخروف” النسويات تفقدن قامة عظيمة”

وقالت الناشطة النسوية الفرانكو-جزائرية، صنهاجة أخروف، أنه برحيل الكاتبة نوال السعداوي، فقدت النسويات قامة من القامات المدافة عن حقوق المرأة العربية و هويتها و دورها الإجتماعي.

و ذكرت صنهاجة أخروف في حديثها ل  ” ميديا ناو بلوس ” أنها إلتقت بالكاتبة الراحلة نوال السعداوي في الجزائر في الثمنينات قائلة” كنت في العشرين من عمري و الكاتبة في ال 55 سنة من العمر، عندما إلتقيت بنوال السعداوي في العاصمة الجزائر … تأثرت كثيرا بمواقفها”.

و أردفت ” توجهنا معا إلى إحدى قاعات السينما في الجزائر لمشاهدة فيلم  “جميلة” للمخرج المصري يوسف شاهين و الذي يحكي فيه عن أهم الشخصيات في تاريخ الجزائر آلا و هي جميلة بوحيرد”.

و إسترسلت صنهاجة أخروف حديثها ” بكت الراحلة نوال السعداوي بمجرد مرور مقطع للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ،فأمسكتها من يدها، بطريقة عفوية كطفلة مع أمها… و حينها قالت لي كان رجلا عظيما بالرغم من أنه كان معارضا.”

من هي نوال السعداوي؟

ولدت السعداوي في 27 أكتوبر عام 1931، وهي طبيبة وكاتبة وروائية مصرية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، وتعتبر رائدة من أهم الكاتبات المصريات والإفريقيات على مر العصور.

حصلت على جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا، وعام 2005 فازت بجائزة إينانا الدولية من بلجيكا، وعام 2012 فازت بجائزة شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولي للسلام فى سويسرا.

شغلت السعداوي العديد من المناصب، مثل منصب المدير العام لإدارة التثقيف الصحي في وزارة الصحة بالقاهرة، والأمين العام لنقابة الأطباء بالقاهرة، غير عملها كطبيبة في المستشفي الجامعي.

و عرفت نوال السعداوي بنضالها الذي شكل إحدى القوى التي ساهمت في إجراء العديد من  الإصلاحات في مصر بما في ذلك تجريم ختان الأنثى.

و أشتهرت بصاحبة الصرخة المتمردة. وخاضت معارك عنيفة بسبب جرأة آرائها وكتاباتها.

ألفت الراحلة أكثر من خمسة وخمسين مؤلفا، تمحورت حول هوية المرأة ودورها الاجتماعي، واستقلاليتها الاقتصادية، ومكانة المرأة في الإسلام، وحقها المهدور بين الرأسمالية والنظام الأبوي.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook