Connect with us

فرنسا

فيروس كورونا : 1412 إصابة مؤكدة بفرنسا و 30 حالة وفاة.

Published

on

نوال. ثابت / ميديا ناو بلوس

 

فرنسا تحصي هذا الإثنين 9 مارس،1412 إصابة بفيروس كورونا ا مع تسجيل تسعة حالات وفاة ، ليرتفع العدد من21  إلى 30 حسب آخر حصيلة وطنية للمديرية الصحة العمومية بفرنسا.

تجاوزت فرنسا  عتبة 1000 إصابة حيث  سجلت 1412 إصابة  على ترابها ، يوجد بينهم 45 تحت العناية المركزة ،مع إرتفاع عدد الوفيات إلى 30  منهم من تتجاوز أعمارهم 70 سنة و هم يعانون من أمراض مختلفة.

و جاء في البيان أن الفيروس يمس حاليا، كل النواحي و المناطق الفرنسية بوجود مجموعات عديدة من المرضى،مع التأكيد أن فرنسا لا تزال دائما في المستوى رقم 2 و بصدد تعزيز الإجراءات الإحترازية.

و أن هذه المجموعات ترتكز أغلبها في مقاطعات لواز،هوت سافوا، ألزاس ، موربيون، هوت رين بمولوز و أيضا على مستوى فوج عائد من مصر، بالإضافة إلى إكتشاف مجموعة جديدة بأجاكسيو.

و تم الكشف بأن هناك حاليا 5 نواحي ينتشر فيها بسرعة، و يتعلق الأمر بمنطقة إيل دو فرانس، أعالي فرنسا ( لي هوت دو فرانس) و غران إيست.

إصابة وزير الثقافة بفيروس كورونا

أعلن وزير الثقافة الفرنسي إصابته بفيروس كورونا، مساء الإثنين 9 مارس بعدما أظهرت نتائج التحاليل إيجابيتها لحمل الفيروس.بعد شعوره بأعراضها.

وأكد وزير الثقافة الفرنسي ، فرانك ريستير ، بأن حالته لا تدعو إلى القلق و أنه سيبقى تحت الحجر الصحي داخل منزله الباريسي.

كما كشف ديوان الوزير في بيان،أنه بقي كثيرا خلال الفترة الأخيرة، على مستوى البرلمان حيث يوجد العديد من الحالات المؤكدة لاسيما فيما يتعلق باللجنة الثقافية.

منع كل التجمعات التي تضم أكثر من 1000 شخص بفرنسا.

أعلن وزير الصحة الفرنسي، أوليفيه فيران، في مؤتمر صحفي، الأحد 8 مارس، منع كل التجمعات التي تضم أكثر من 1000 شخص بفرنسا.بإستثناء المسابقات ، المسيرات و وسائل النقل.

جاء ذلك، مباشرة بعد إنتهاء مجلس الدفاع الإستثنائى للمرة الثالثة، بقصر الإليزيه، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، حيث أكد وزير الصحة بأن فرنسا لا تزال في المستوى رقم 2 ، لكنها ستزيد من تعزيز إجراءاتها الإحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وقال أوليفييه فيران ” نحن دائما في المستوى رقم 2، أولويتنا العمل على الحد من إنتشار الفيروس و تفشيه عبر كامل التراب الوطني”.

ماكرون يعقد إجتماعا إستثنائيا للدفاع هذا الأحد

إجتمع رئيس الدولة إيمانويل ماكرون، مساء الأحد 8 مارس، بقصر الإليزيه،  للمرة الثالثة بوزرائه في مجلس دفاع ، من أجل متابعة آخر مستجدات تطور فيروس كورونا في فرنسا و العمل على إتخاذ كافة التدابير اللزمة للحد من إنتشار الفيروس و تفشيه عبر كامل التراب الوطني.

وكان إيمانويل ماكرون قد ألغى، كل تنقلاته الخارجية التي لا علاقة لها بتطورات وباء فيروس كورونا،و ذلك منذ الإثنين 2 مارس،  مع الإبقاء على كل الإجتماعات التي تدخل في إطار كوفيد -19،

تعزيز إجراءات المستوى رقم 2

أكد الوزير الأول الفرنسي إدوارد فليب الجمعة 6 مارس، أن فرنسا ستبقى في مستوى الوباء رقم 2، للحد من الإنتشار الواسع لفيروس كورونا ، كوفيد-19.

و قال إدوارد فليب أن الحكومة قررت تعزيز الإجراءات الإحترازىة لمنع التواصل بين المصابين و إنتشار العدوى خاصة على مستوى المقاطعتين الإثنتين الأكثر تضررا في فرنسا، و يتعلق الأمر بمنطقتي لواز و هوت – رين.

و بداية من الإثنين 9 مارس، ستيم غلق كل الروضات و المؤسسات التربوية ، مدارس ، متوسطات و ثانويات لمدة 15 يوما. كما سيتم منع التجمعات التي التي تزيد عن 50 شخصا.

كما تم إتخاذ تدابير منع القصر من زيارة الأشخاص المسنين داخل ديار العجزة عبر كامل التراب الفرنسي، بالنظر لهشاشة صحة كبار السن، و تجنب أي تواصل خارجي قد يتسبب في تفشي الفيروس على مستوى هذه المؤسسات “إيباد”.

150 مؤسسة إستشفائية مجندة بفرنسا… مخططان الأبيض و الأزرق قريبا في المستشفيات و ديار العجزة

أكد وزير الصحة بأن جميع الطاقم الطبي مجند بما فيه 150 مؤسسة إستشفائية و الأطباد العامون للحد من الإنتشار الواسع لفيروس كورونا عبر التراب الفرنسي”

وقال وزير الصحة بأن “فرنسا لا تزال في المستوى رقم 2 من الوباء و يجب التصدي له”، مقدما بعض الإجراءات الوقائية قائلا” يجب تفادي المصافحة بالأيدي و الإعتناء بالأشخاص المسنين و المرضى”

وأردف بأنه سيتم وضع حيز التنفيذ كلا من المخطط الأبيض بالنسبة للمستشفيات و الأزرق بالنسبة لديار العجزة خلال الأيام القادمة كما سيتم الإستنجاد بكل أعوان السلك الطبي، من أطباء مدراء مستشفيات ، ممرضين،متقاعدين ،طلبة في مرحلة التكوين، من أجل مد يد العون للطاقم الطبي الساهر على مختلف المؤسسات الإستشفائية عبر كامل التراب الفرنسي.

 كوفيد-19 يضرب البرلمان الفرنسي … 5 حالات مؤكدة و تحاليل قيد الإنجاز

أكدت الجمعية الوطنية الإثنين 9 مارس دخول نائبة ثانية المستشفى عقب نتيجة التحاليل الإيجابية لإصابتها بفيروس كورونا، فيما توجد تحاليل أخرى أجريت للعديد من الموظفين و النواب الذين كانوا في تواصل مع النائب الأول.

و كان رئيس الجمعية الوطنية ريشار فيران، قد أعلن في بيان له في ساعة متأخرة الخميس 5 مارس، عن إصابة نائب عن حزب “الجمهوريين” و موظف في مقهى البرلمان الفرنسي بفيروس كورونا، فيما يشتبه في إصابة ثالثة تتعلق بعامل داخل المطعم.

و يتعلق الأمر بالنائب جون لوك ريتزير البالغ من العمر 68 سنة “بهوت رين “، كان من بين الأشخاص المجتمعين في قداس مدينة مولوز منتصف شهر فيفري.يوجد حاليا تحت العناية حسبما أوضحته مصادر من محيطه العائلي لوسائل الإعلام.

 

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تفتح عمليات التلقيح أمام الأشخاص البالغين 50 سنة من العمر

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

فتحت السلطات الفرنسية اليوم الإثنين 10 ماي، عمليات التلقيح أمام الأشخاص البالغين 50 سنة من العمر و ذلك خمسة أيام قبل الموعد المحدد للعملية.

الهدف من التسريع في عمليات التلقيح، بلوغ 20 مليون شخص ملقح منتصف شهر ماي حسبما سطرته السلطات.

و بداية من الأربعاء 12 ماي، سيكون بإمكان الشباب البالغين 18 سنة من العمر، الإستفادة من الجرعة الأولى للقاح المضاد لفيروس كورونا فايزر – باينوتيك، على أن تلقح فرنسا 30 مليون شخصا نهاية شهر جوان القادم.

ووضعت السلطات الفرنسية جملة من التسهيلات أمام الفرنسيين و خاصة المسننين الأزيد من 75 سنة، الذين يتعذر عليهم الأمر في أخذ موعد للإستفادة من التلقيح.

و تجدر الإشارة إلى أن فرنسا نجحت في تلقيح لحد الآن أزيد من 17،8 فرنسي تلقوا الجرعة الأولى ما يعادل نسبة 26.6 في المئة.

Continue Reading

فرنسا

مجلس الدولة ينظر في طلب مسجد باريس الكبير الثلاثاء 4 ماي

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

سينظر مجلس الدولة في طلب مسجد باريس الكبير المودع أمس الجمعة، يوم الثلاثاء 4 ماي في الثالثة بعد الزوال، من أجل الترخيص لفتح المساجد ليلة 8 و 9 ماي المتزامنة مع ليلة القدر.

لجأ مسجد باريس الكبير إلى القضاء،الجمعة 30 أفريل من أجل الفصل في قضية إحياء ليلة القدر داخل المساجد المنتشرة عبر التراب الفرنسي، المصادفة لليلة 8 و 9 ماي المقبل، و ذلك من خلال إيداع طلب على مستوى مجلس الدولة.

و كشف عميد مسجد باريس الكبير، شمس الدين حفيز، في بيان له هذا الجمعة 30 أفريل، أن هذا القرار جاء عقب رفض وزارة الداخلية الطلب نفسه المقدم بتاريخ 21 أفريل من أجل ” منح ترخيص وطني لمسلمي فرنسا بالتنقل إلى المساجد بصفة إستثنائية ليلة 8 و 9 ماي لآداء الصلاة و إحياء هذه اللية العظيمة مع إحترام الإجراءات الصحية بحذافيرها”.

و بالنسبة للعميد هذا النقاش لابد من أن يتواصل كون طلبه ” محدود و عقلاني ”

و يقترح شمس الدين حفيز ترك المساجد مفتوحة” لمدة 5 ساعات فقط يتم تسخيرها للصلاة إبتداء من التاسعة من مساء ليلة 8 إلى الثانية صباحا 9 ماي وسط الإحترام الكامل لجميع الإجراءات الصحية الصارمة. ”

و أضاف العميد ” تمرين الحريات جد ثمين و التوجه نحو القاضي يعد جزء منه…  سأبذل قصارى جهدي من أجل إقناعه بأن هذا الترخيص المطلوب يسمح بإحياء هذه المناسبة الدينية بدون التسبب في أي مخاطر حقيقية على الصحة العمومية”

و ختم قائلا ” في بلدنا ، الذي يعد دولة القانون و الحريات، النقاش أمام القاضي لا يعني بالضرورة الذهاب نحو المواجهة و إنما البحث عن ضمان… مهما كانت القيمة العظيمة المقدسة لليلة القدر، فإن جميع مسلمي فرنسا سوف يحترمون قرار مجلس الدولة.”

و تجدر الإشارة إلى أن جميع المساجد المنتشرة عبر التراب الفرنسي مغلوقة خلال شهر رمضان الحالي و بالتالي تعذر على مسلمي فرنسا آداء صلوات الفجر و المغرب و التراويح بسبب حظر التجول المفروض عند السابعة مساء.

 

 

 

 

Continue Reading

فرنسا

مسجد باريس الكبير يلجأ إلى القضاء لإحياء ليلة القدر

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

لجأ مسجد باريس الكبير إلى القضاء،الجمعة 30 أفريل من أجل الفصل في قضية إحياء ليلة القدر داخل المساجد المنتشرة عبر التراب الفرنسي، المصادفة لليلة 8 و 9 ماي المقبل، و ذلك من خلال إيداع طلب على مستوى مجلس الدولة.

و كشف عميد مسجد باريس الكبير، شمس الدين حفيز، في بيان له هذا الجمعة 30 أفريل، أن هذا القرار جاء عقب رفض وزارة الداخلية الطلب نفسه المقدم بتاريخ 21 أفريل من أجل ” منح ترخيص وطني لمسلمي فرنسا بالتنقل إلى المساجد بصفة إستثنائية ليلة 8 و 9 ماي لآداء الصلاة و إحياء هذه اللية العظيمة مع إحترام الإجراءات الصحية بحذافيرها”.

و بالنسبة للعميد هذا النقاش لابد من أن يتواصل كون طلبه ” محدود و عقلاني ”

و يقترح شمس الدين حفيز ترك المساجد مفتوحة” لمدة 5 ساعات فقط يتم تسخيرها للصلاة إبتداء من التاسعة من مساء ليلة 8 إلى الثانية صباحا 9 ماي وسط الإحترام الكامل لجميع الإجراءات الصحية الصارمة. ”

و أضاف العميد ” تمرين الحريات جد ثمين و التوجه نحو القاضي يعد جزء منه…  سأبذل قصارى جهدي من أجل إقناعه بأن هذا الترخيص المطلوب يسمح بإحياء هذه المناسبة الدينية بدون التسبب في أي مخاطر حقيقية على الصحة العمومية”

و ختم قائلا ” في بلدنا ، الذي يعد دولة القانون و الحريات، النقاش أمام القاضي لا يعني بالضرورة الذهاب نحو المواجهة و إنما البحث عن ضمان… مهما كانت القيمة العظيمة المقدسة لليلة القدر، فإن جميع مسلمي فرنسا سوف يحترمون قرار مجلس الدولة.”

و تجدر الإشارة إلى أن جميع المساجد المنتشرة عبر التراب الفرنسي مغلوقة خلال شهر رمضان الحالي و بالتالي تعذر على مسلمي فرنسا آداء صلوات الفجر و المغرب و التراويح بسبب حظر التجول المفروض عند السابعة مساء.

 

 

 

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook