Connect with us

فرنسا

فيروس كورونا: إرتفاع الإصابات المؤكدة في فرنسا إلى 7730 بتسجيل 175 حالة وفاة و 602 متعافى

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

 

فرنسا تحصي هذاالثلاثاء 17 مارس،7730 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بتضاعف العدد مرتين خلال 72 ساعة ،مع تسجيل 175 حالة وفاة ،حسب آخر حصيلة وطنية للمدير العام لدى الصحة جيروم سالومون.

تجاوزت فرنسا  عتبة 7000  إصابة حيث سجلت إصابة على ترابها ، يوجد بينهم 699 تحت العناية المركزة ،مع إرتفاع عدد الوفيات إلى 175   منهم من يتجاوز أعمارهم 75 سنة و هم يعانون من أمراض مختلفة .

و يوجد أزيد من 2579 شخص بالمستشفيات ، من بينهم 602 تعافوا كليا و غادرو المؤسسات الصحية منذ نهاية الأسبوع.

وقال وزير الصحة ، أن الفيروس يمس حاليا، كل النواحي و المناطق الفرنسية بوجود مجموعات عديدة من المرضى،مع التأكيد أن فرنسا إنتقلت إلى المستوى رقم 3 بعد تضاعف عدد الإصابات خلال 72 ساعة الأخيرة ،و بصدد تعزيز الإجراءات الإحترازية أكثر صرامة.

ترتكز أغلب مجموعات الوباء في مقاطعات لواز،هوت سافوا، ألزاس ، موربيون، هوت رين بمولوز و أيضا على مستوى فوج عائد من مصر، بالإضافة إلى إكتشاف مجموعة جديدة بأجاكسيو و باقي مدن جزيرة كورسيكا و 16 بلدية شرق مدينة مونبولييه.

و تم الكشف بأن هناك حاليا 5 نواحي ينتشر فيها بسرعة، و يتعلق الأمر بمنطقة إيل دو فرانس، أعالي فرنسا ( لي هوت دو فرانس) و غران إيست. كما قال وزير الصحة أن الروضات المصغرة التي تستقبل أقل من 10 أطفال ستبقى مفتوحة مع رفع عدد الأطفال من 4 إلى 6 بالنسبة إلى المربيات الخواص.

تجنيد 100000 شرطي و دركي لمراقبة الحجر الكلي في فرنسا وغرامات لمخالفين بفرنسا

دخل الحجر الكلي في فرنسا عند منتصف نهار اليوم الثلاثاء 17 مارس حيز التنفيذ،حيث بدت شوارع كبريات المدن الفرنسية على رأسها العاصمة باريس خالية على عروشها بعد إستجابة الفرنسيين لنداء رئيس الجمهورية” إبقوا في منازلكم”.

قدم وزير الداخلية كرييستوف كاستانير ، مباشرة بعد الكلمة التنلفزيونية لإيمانويل ماكرون،شروحات مفصلة جول الإجراءات الإحترازية الصارمة التي كشف عنها رئيس الدولة حول مكافحة وباء كورونا عند الثامنة من مساء الإثنين 16 مارس.

وآفاد كاستانير أنه سيتم تنصيب نقاط مراقبة عبر مختلف التراب الفرنسي، مثلما فعلته إيطاليا، من أجل تطبيق الحجر الإجباري و ذلك بتجنيد 100000 ألف رجل شرطة و درك، للسهر على ضمان السير الحسن لهذه الإجراءات و بقاء الفرنسيين داخل منازلهم.

” إبقوا بمنازلكم،  الحل الأمثل للتصدي لوباء كورونا و الحد من إنتشاره الرهيب بفرنسا”،يؤكد وزير الداخلية.

وحذر وزير الداخلية الفرنسيين الذين لا يحترمون تطبيق هذه الإجراءات بتغريمهم بغرامات مالية ما بين 38 و 135 أورو.

و أبرز بأنه، سيتم السماح فقط للأشخاص حاملي بطاقاتهم المهنية التي تتطلب عملا حيويا كأفرد الأطقم الطبية و الحماية المدنية و وسائل الإعلام.

كما يجب على من يرغب في التنقل أن يملأ تصريحا شرفيا في حال خروجه من أجل إقتناء حاجياته الضرورية.

“نحن في حرب”

أمر إيمانويل ماكرون بوضع تدابير إحترازية صارمة، حيز التنفيذ بداية من منتصف نهار يوم غد الثلاثاء و إلى غاية 15 يوم  على الأقل  مع التجديد . لمحاربة وباء كورونا، تتعلق بالحجر  للفرنسيين و الحد من تنقلاتهم إلا للضرورة لإقتناء حاجياتهم. وقال ماكرون لستة مرات متتالية ” نحن في حرب ضد عدو مجهول “، ” فيجب أن نتحد و نلتحم معا للقضاء عليه … أعلم أن ذلك غير من يوميات الفرنسيين لكننا في حرب “.

وأوضح رئيس الدولة، في كلمته التلفزيونية الثانية أربعة أيام من بعد الأولى التي أمر من خلالها يوم الخميس 12 مارس غلق جميع المؤسسات التربوية و الجامعات للتصدي لوباء كوفيد-19 ، – أوضح-  أن رئيس الحكومة سيشرح بالتفصيل كل هذه الإجراءات الإحترازية خلال الساعات القادمة.

كما دعا ماكرون الفرنسيين إلى التقليل من تنقلاتهم و التجمعات، للحد من إنتشار وباء فيروس كورونا، مع تأجيل الدور الثاني للموعد الإنتخابي المقرر يوم الأحد 22 مارس القادم. و أردف ماكرون ” إذهبوا لإقثتناء حاجياتكم ” ، ” قوموا بتمارين رياضية دون الإلتقاء مع الأصدقاء” ، ”  توجهوا إلى العمل في حال كان هذا الأخير غير مسموح به عن بعد “، “و كل مخالفة لهذه الإجراءات سيتلقى صاحبها عقوبات” أكد إيمانويل ماكرون .

وقال ماكرون لستة مرات متتالية ” نحن في حرب ضد عدو مجهول “، و لم يخف إستيائه من رؤية تجمعات للفرنسيين في الحدائق الباريسية يوم الأحد بالرغم من فرض الإجراءات الإحترازية الصحية.

غلق الحدود خارج الفضاء الأوروبي

و أعلن إيمانويل ماكرون عن غلق الحدود الخارجية للإتحاد الأوروبي و فضاء شنغن، ” و كل الأسفار بين الدول غير الأوروبية و الإتحاد الأوروبي ستيم تعليقها على مدار 30 يوم ” و أكد بأن الفرنسيين الراغبين في العودة إلى فرنسا بإمكانهم ذلك بطبيعة الحال ”

مجلس دفاع إستثنائي

و ترأس الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مجلسا للدفاع مع الوزراء المعنيين لمكافحة وباء فيروس كورونا، بغية التحضير لتدابير تعزيزية جديدة، إلى جانب إجراء إتصالات مكثفة مع المجلس العلمي للسير على طريق إيطاليا و إسبانيا، نحو حجر كلي للفرنسيين للحد من إنتشار الفيروس.

وحذرت الحكومة الفرنسيين من مسألة اللاوعي و عدم المبالاة فقي ظل التصاعد الخطير لأعداد العدوى و وجود المئات من المصابين في حالات حرجة تحت العناية المركزة. وقال المدير العام لدى الصحة، اليوم الإثنين 16 مارس، جيروم سالومون” إن الفرنسيين غير واعون بخطورة الوضع المقلق في فرنسا أمام تضاعف العدوى خلال 72 ساعة الأخيرة، و تواجد المئات من المرضى في الإنعاش.

وأوضحت الناطقة الرسمية للحكومة،سيباتين إندياي عبر أثير راديو فرانس أنتير، أن مسؤولية الفرنسيين بخطورة الوضع ليست في الموعد، متأسفة لتلك الصور التي عمت الحدائق و النوادي الباريسية نهار أمنس الأحد 15 مارس، في ظل تفشي وباء كورونا.

إجراءات تعزيزية صارمة

وكان رئيس الدولة إيمانويل ماكرون، قد أمر الخميس 12 مارس، بغلق كل المدارس و المؤسسات التربوية و الجامعات و رياض الأطفال عبر كامل التراب الفرنسي بداية من اليوم الإثنين 16 مارس   إلى غاية إشعار آخر، و ذلك في كلمة تلفزيونية الخميس 12 مارس على الساعة الثامنة.

و كانت تلك المرة الأولى التي تكلم فيها رئيس الدولة إلى الفرنسيين منذ بداية الأزمة الصحية لوباء فيروس كورونا بفرنسا.

و كان ماكرون قد ألغى كل تنقلاته و زياراته منذ 2 مارس الأخير ليتفرغ كليا لمتابعة آخر مستجدات إنتشار فيروس كورونا على التراب الفرنسي. وضاعف إيمانويل ماكرون إجتماعاته و لقاداته بالمختصين حول الوضع للعمل على الحد من إنتشار كوفيد-19  قبل أن تنتقل فرنسا إلى المستوى رقم 3 من الوباء.

فرنسا

فرنسا : الرئيس الأسبق جيسكار ديستان بمستشفى بومبيدو بباريس من أجل صعوبات في التنفس

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تم نقل ظهيرة اليوم الإثنين 14 سبتمبر، الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان البالغ من العمر 94 سنة، إلى مستشفى جورج بومبيدو في الدائرة ال 15 بباريس، من أجل صعوبة في التنفس، حسبما أعلن عنه إبن الرئيس لفرانس أنفو.

و أكد نجل الرئيس لويس جيسكار ديستان لفرانس أنفو بأن وضعه الصحي لا يدعو إلى القلق لاسيما و أنه سبق و أن تم إدخاله إلى المستشفى للعديد من المرات.

و تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان تولى رئاسة البلاد بين سنوات 1974- 1981 يبلغ من العمر 94 سنة ، و كانت آخر إطلالة عمومية له نهاية شهر سبتمبر من السنة الماضية 2019 خلال مراسيم تأبين الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك بكنيسة سانت سولبيس بباريس.

Continue Reading

فرنسا

فرنسا : إحتجاج 6000 شخص من أصحاب السترات الصفراء عبر كامل التراب الفرنسي بينهم 2500 بباريس

Published

on

By

نوال.ثابت ميديا ناو بلوس

 

خرج حوالي 6000 شخص من أصحاب السترات الصفراء، اليوم السبت 12 سبتمبر، إلى شوارع كبريات المدن الفرنسية، تولوز، نيس ، ستراسبورغ، بوردو،مرسيليا، نانت،ليل، ليون، بينهم 2500 بباريس، حسبما زعلن عنه وزير الداخلية جيرالد دارمانان.

و لم ينجح أصحاب السترات الصفراء في حشد تعبئة كبيرة خلال عودة المظاهرات من جديد عبر مختلف شوارع كبريات المدن الفرنسية اليوم السبت 12 سبتمبر بعد إنقطاع دام أكثر من 6 أشهر بسبب جائحة كورونا العالمية.

هذا و قد منعت محافظة شرطة باريس المتظاهرين من التجمع بجادة الشانزليزيه ببياريس، كما عززت عناصرها للتصدي لأي أعمال شغب هذه الأخيرة إندلعت مباشرة بعد إنطلاق موكب المظاهرات حيث تم إضرام النار داخل سيارة كانت مركونة على الرصيف.

و كثفت وحدات الشرطة إنتشارها حيث اظطرت إلى إستخدام الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين لاسيما المتسببين في إحداث أعمال التخريب و إشعال النيران.

و من جهة أخرى تمكن رجال الشرطة من ضبط مجموعة من المحظورات بحوزة البعض من المتظاهرين بباريس حيث أظهرت صور محافظة شرطة باريس صورا لتلك المحجوزات من أسلحة بيضاء و أقنعة و سترات صفراء و مطرقة .

و على إثر  ذلك تم توقيف 256 محتجا و مخالفة 90 منهم مع إبقاء 134 متظاهرا رهن الحبس تحت النظر، حسبما كشفت عنه محافظة شرطة باريس.

و جاءت عودة مظاهرات أصحاب السترات الصفراء إلى الشوارع الفرنسية، في أوج الأزمة الصحية لجائحة كورونا في البلاد لاسيما بعد الإرتفاع المتزايد لعدد الإصابات حيث تم تسجيل قرابة 50.000 حالة جديدة خلال الأسبوع الماضي و 10.000 في ظرف 24 ساعة  فقط في حصيلة قياسية لم تسجلها فرنسا حتى في قلب إشتعال الموجة الأولى خلال شهري مارس و أفريل.

و كان رئيس الوزراء الفرنسي جون كاستيكس، قد أعلن نهار أمس الجمعة 11 سبتمبر، عن جملة من الإجراءآت المشددة خلص إليها إجتماع مجلس الدفاع برئاسة إيمانويل ماكرون حيث كشف عن إسراع وتيرة إجراء الفحوصات إلى جانب إحترام الوسائل الوقائية بعد وضع 42 مقاطعة تحت المنطقة الحمراء، و بالتالي تخويل جميع الصلاحيات لمحافظي المقاطعات لإتخاذ التدابير اللازمة على المستوى المحلي وفقا لتطورات جائحة كورونا.

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تتخطى عتبة 10.000 إصابة مؤكدة خلال 24 ساعة لأول مرة منذ بداية جائحة كوفيد-19

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

لا يزال فيروس كورونا في إنتشار سريع خلال الآونة الراهنة على التراب الفرنسي حيث تجاوزت فرنسا لأول مرة منذ بداية جائحة كورونا عتبة 10.000 إصابة جديدة خلال 24 ساعة و ذلك بتسجيل 10.561 إصابة مؤكدة و قرابة 50.000 في ظرف 7 أيام 48.542 ليصل بذلك إجمالي عدد الإصابات بفرنسا إلى 373.911 و ذلك حسب آخر حصيلة وطنية لمديرية الصحة العمومية ليوم السبت 12 سبتمبر.

كما سجلت المديرية57مجموعة عدوى جديدة ” كلستر” من أصل أزيد من  2025  منذ شهر ماي تم إغلاق منها 1149 مجموعة ” كلستر”.

سجلت فرنسا 30.910 حالة وفاة منذ بداية الوباء بإحصاء 20.395 داخل المستشفيات و 10.475 داخل دور العجزة، لا يزال يوجد بينهم 615 في حالة خطيرة، تحت العناية المركزة، بزيادة 54 مريضا خلال 24 ساعة بعدما كانت مصلحة الإنعاش قد سجلت بعد الحجر الصحي إنخفاضا طفيفا في عدد المرَضى.

و يوجد حاليا 5176 شخصا داخل المستشفيات بزيادة 352 خلال 24 ساعة الأخيرة ليصل عدلد المرضى الذين دخلوا المؤسسات الإستشفائي بفرنسا منذ بداية الجائحة إلى 114.528 تعافى منهم 88.542 شخصا.

وحذرت مديرية الصحة العمومية من التلاشي في إتباع وسائل العزل مع إرتداء الأقنعة الواقية إلى جانب إحترام مسافات التباعد الجسدي بأزيد من واحد  متر بين الأشخاص، للحد من إنتشار وباء كورونا من جديد بسرعة. لاسيما أن الفيروس لم يتوقف عن التفشي.

كما دعت إلى تحميل تطبيق ” ستوب كوفيد” التي تم إطلاقها خلال الأشهر الفارطة مباشرة بعد رفع الحجر الصحي لترصد تحركات كل مصاب بالفيروس و إخطار المارة أو صاحب التحميل بوجوده في منطقة يتواجد فيها أشخاص مصابين بكوفيد-19 .

هذا و  أجرت السلطات أزيد من واحد مليون فحص طبي للكشف عن  “كوفيد-19” ( 1.081.208) محققة  بذلك أزيد من 10 ملايين فحص منجز منذ بداية الجائحة بفرنسا، بنسبة 5.4 في المئة من الإيجابية.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن جائحة كورونا تسببت في وفاة 904.675 شخصا و إصابة 27.9 مليون آخر على مستوى 188 بلدا.

42 مقاطعة تحت المنطقة الحمراء بفرنسا

كشف رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس،  الجمعة 11 سبتمبر، عن سلسلة من الإجراءات التي خلص إليها إجتماع مجلس الدفاع المنعقد اليوم برئاسة إيمانويل ماكرون، لبحث آخر تطورات فيروس كورونا بالبلاد، و ذلك للحد من إنتشاره.

و لم يخف رئيس الحكومة قلق السلطات من تدهور الوضع الصحي أمام الإرتفاع المتزايد لعدد المرضى داخل المستشفيات و كذا إرتفاع عدد الحالات إلى 72 إصابة  ل 100 ألف نسمة.

و أوضح بأنه للمرة الأولى منذ أسابيع “نلاحظ أن هناك تدهور في الوضع الصحي أمام  إرتفاع في عدد المرضى داخل المستشفيات.”

و قال جون كاستيكس”مقابل هذه الجائحة إستيراتجية الحكومة لن تتغير … نعم الفيروس هنا للشهور القادمة” و عليه يجب إتباع الإجراءات الوقائية و إحترامها … وضع الكمامات، التباعد الجسدي، غسل الأيدي” و ذلك بعدما تم لمس قليل من التلاشي خلال الموسم الإصطيافي.

وأضاف ” ننجز اليوم أزيد من واحد مليون فحص طبي على مدار الأسبوع لتصبح فرنسا ثالث دولة في العالم من حيث عدد الفحوصات المنجزة”.

سيتم توظيف 2000 شخص لتقديم المساعدة داخل مراكز الفحوصات إلى جانب تقليص مدة الحجر الصحي من 14 يوما إلى سبعة 7 أيام.

كما رفع  مجلس الدفاع عدد المناطق تحت المنطقة الحمراء إلى 42  مقاطعة و على محافظي الشرطة إتخاذ الإجراءات اللازمة في حال التأكد من خطورة الوضع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook