Connect with us

فرنسا

فيروس كورونا: فرنسا تحصي 3024 حالة وفاة بزيادة 418 خلال 24 ساعة و تسجيل 44760 إصابة مؤكدة

Published

on

نوال.ثابت /ميديا ناو بلوس

 

 

 

 

فرنسا تحصي هذا الإثنين 30 مارس،44760   إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بتضاعف العدد أربع مرات 4 خلال 24 ساعة ،مع تخطي عتبة 3000 موتى، بتسجيل 3024 حالة وفاة، بزيادة 418 خلال 24 ساعة الأخيرة،

بينهم، فتاة تبلغ من العمر 16 سنة و خمسة أطباء، طبيب إستعجالي بمقاطعة لواز يبلغ من العمر 67 ، متقاعد ، قدم لمساعدة  مصلحة الإستعجالات منتصف شهر فيفري الماضي ،  و أربعة آخرون بمقاطعة غران إيست، جراح نساء و أطباء عامون ، حسب آخر حصيلة وطنية للمدير العام لدى الصحة العمومية، جيروم سالومون.

تجاوزت فرنسا عتبة 44000 إصابة حيث سجلت 44760  إصابة على ترابها، يوجد بينهم 5100 في حالة خطيرة، تحت العناية المركزة .

و أفاد جيروم سالومون،  أن 50 % من المصابين الموجودين داخل الإنعاش لا تتجاوز  أعمارهم 60 سنة و، 42 شخصا تبلغ أعمارهم أقل من 30 سنة في المئة المتبقية تتعلق بالذين تتجاوز أعمارهم 75 سنة، و هم يعانون من أمراض مختلفة.

و يوجد 21000 شخص بالمستشفيات ، و آخرون يقبعون بمنازلهم ، من بينهم 7924 تعافوا كليا و غادرو المؤسسات الصحية منذ نهاية الأسبوع.

وقال المسؤول ذاته، أن الفيروس يمس حاليا، كل النواحي و المناطق الفرنسية بوجود مجموعات عديدة من المرضى،مع التأكيد أن فرنسا إنتقلت إلى المستوى رقم 3 بعد تضاعف عدد الإصابات خلال 24 ساعة الأخيرة ، و يجب إحترام مدة الحجر الصحي التي تمك تمديدها إلى غاية 15 أفريل .

ترتكز أغلب مجموعات الوباء في  مقاطعات لواز،هوت سافوا، ألزاس ، موربيون، هوت رين بمولوز و أيضا على مستوى فوج عائد من مصر، بالإضافة إلى إكتشاف مجموعة جديدة بأجاكسيو و باقي مدن جزيرة كورسيكا و 16 بلدية شرق مدينة مونبولييه.

و تم الكشف بأن هناك حاليا 6 نواحي ينتشر فيها بسرعة، و يتعلق الأمر بمنطقة إيل دو فرانس، أعالي فرنسا ( لي هوت دو فرانس) و غران إيست، أوفيرن أونالب، فرانش كونتيه.

وصول الأقثنعة الإثنين

كشف المدير العام لدى الصحة العمومية، جيروم سالومون، الأحد29 مارس، خلال مؤتمره اليومي الخاص بالحصيلة الوطنية لفيروس كورونا، عن وصول الدفعة الأولى من أصل 56 طائرة، من طلبية واحد مليار من الأقنعة إلبى فرنسا الإثنين 30 مارس، فيما ستمتد الدفعات الأخرى على مدار الأسبوعين القادمين للقضاء على الندرة التي تعرفها فرنسا فيما يخص وسائل الحماية.

و ذكر جيروم سالومون بقدرة إستيعاب الطاقم الصحي بفرزنسا التي تصل إلى 40 مليون قناع.

كما ستصل طائرة أقنعة تابعة لطبيات الخواص تحمل على متنها 5 ملايين قناع نهار أمس الأحد 29 مارس بمطار غواسيه شارل ديغول.

15 يوم الأولى من شهر أفريل ستكون صعبة

قال رئيس الوزراء إ دوارد فليب، اليوم السبت 28 مارس، أن الخمسة عشر 15 يوم من شهر أفريل ستكون أكثير صعبوبة من الأسبوعين الماضيين ، موضحا أن الكفاح ضد وباء كورونا بالكاد يبدأ على التراب الفرنسي.

وأردف ” إنه كفاح يجب أن ننتصر فيه من خلال إحترام الإجراءات الإحترازية الموضوعة من قبل الحكومة” و ” أفضل تشكرات يتم تقديمها للطاقم الصحي تكمن في الإلتزام بالحجر و البقاء في المنازل”.

كما أفاد أن نصف البشرية موجودة حاليا، تحت الحجر الصحي عبر مختلف بلدان العالم، مبرزا بأن كل الأنظمة الصحية لدى مختلف بلدان العالم تواجه بشراسة هذا الوباء و هي تعاني من نقص الأقنعة و مختلف الإمكانيات لمكافحة كوفيد-19 .

وكان قد أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فليب من قصر الإليزيه ، الجمعة 27 مارس عن تمديد مدة الحجر الصحي بفرنسا إلى أسبوعين على الأقل، أي إلى غاية يوم الأربعاء 15 أفريل القادم، من أجل مواصلة التصدي لوباء فيروس كورونا.

و قال إدوارد فليب” هذه الفترة قد يتم تمديدها مرة أخرى إذا إقتضت الضرورة الصحية ذلك. أشكر كل الفرنسيين لتحضرهم ، صبرهم و تضامنهم. أضرب لكم موعدا غدا لشرح مفصل رفقة وزير الصحة أوليفييه فيران”، في تصريح له على هامش مجلس الوزراء.

وكان قبلها في الصبيحة قد صرح رئيس الوزراء، بأن” فرنسا دخلت في أزمة ستطول و ستكون صعبة و يجب التحلي بالصبر و علينا أن نصمد أمام هذا الوباء “.

كما حذر إدوارد فليب من خطورة المد المرتفع جدا قائلا بأن الأيام القادمة ستكون أكثر صعوبة”

و كان رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون قد أمر بفرض حجر صحي لمدة أسبوعين على الأقل، دخل حيز التنفيذ عند منتصف يوم الثلاثاء 17 مارس، للتصدي لوباء كورونا.

نقل  250  مريضا على متن الطائرات، القطارات، الباخرات و المروحيات

و،قال المدير العام لدى الصحة العمومية ، أنه تم التنسيق مع مختلف الوكالات الجهوية للصحة  عبر كامل التراب الفرنسي ، بغية نقل المرضى الموجودين في حالة حرجة ، على متن الطائرات العسكرية و كذا القطارات، من أجل تخفيف الضغط على  المستشفيات و تحرير أسرة قاعات الإنعاش على مستوى النواحي المتضررة.

و،كان قد إنطلق اليوم الخميس 26 مارس، قطار تي جي في طبي نحو مستشفيات أخرى بالنواحي الفرنسية، يقل على متنه 20 مصابا بفيروس كورونا في حالة خطيرة.

ووصل القطار  الذي إنطلق من محطة ستراسبورغ،بعد منتصف النهار إلـي محطة أونجيه ثم ناننت و لا روش سور – إييون، بداخله 6 من أفراد الطاقم الصحي.

و تعد هذا العملية سابقة من نوعها في فرنسا و الأولى بأوروبا، و قد أوضح المدير العام لدى الصحة العمومية جيروم سالومون بأن العملية نجحت و تمت في ظروف جد حسنة.

 

فرنسا

فرنسا : ماكرون يلتزم بتقديم 100 مليون أورو لمساعدة لبنان سنة بعد إنفجار مرفأ بيروت

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بإتخاذ إلتزامات جديدة لمساعدة الشعب اللبناني بطريقة مباشرة و ذلك من خلال تقديم 100 مليون أورو إيضافية، سنة بعد الكارثة المروعة التي خلفها مرفأ بيروت في الرابع من شهر أوت 2020.

جاء ذلك في إطار المؤتمر الدولي الثالث لدعم لبنان المنعقد اليوم الأربعاء 4 أوت، في باريس عن طريق تقنية الفيديو من قصر الإليزيه بمبادرة فرنسية و بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة.

كما تعهد بإرسال  500 ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا اعتبارا من شهر أوت الجاري، لمساعدة لبنان لمواجهة الأزمة الوبائية.

وستشمل هذه المساعدة خصوصا القطاع التعليمي والزراعي والسلع الغذائية حسبما كشف عنه الرئيس الفرنسي لدى افتتاحه هذا المؤتمر الذي يترأسه مع الأمم المتحدة، في الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

 

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : إلغاء إجبارية وضع الكمامات داخل الأماكن المغلقة بدخول الشهادة الصحية حيز التنفيذ في فرنسا

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

دخلت الشهادة الصحية لفيروس كورونا حيز التنفيذ في فرنسا اليوم الأربعاء 21 جويلية، حيث قررت السلطات الفرنسية إلغاء إجبارية إرتداء الكمامات داخل  الأماكن العامة المغلقة للحائزين على هذه الشهادة الصحية.

و يتعلق الأمر بدور السينما والمتاحف والمنشآت الرياضية، بعدما كانت فرنسا قد سجلت أعلى حصيلة لعدد الإصابات نهار الثلاثاء 20 جويلية حيث تم إحصاء 18 ألف إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة دالتا سريعة الإنتشار.

و هي  الوثيقة التي  تثبت تلقي حاملها اللقاحين الكاملين و بالتالي هو محصن، أو خضع مؤخرا لفحص كشف الإصابة جاءت نتيجته سلبية أو تعافى من الإصابة بالفيروس.

و ترك الوزير قرار إلغاء إلزامية وضع الكمامات إلى السلطات المحلية اذا كانت ترى أن الوضع الوبائي يسمح بذلك.

وتصدر هذا التدبير في مرسوم نُشر الإثنين 20 جويلية في الجريدة الرسمية، يخفّض كذلك إلى 50 (مقابل ألف في السابق) الحد الأقصى للحضور في الأماكن المحصور الدخول إليها بحاملي الشهادة الصحية. لكن على العكس من الزوار، تبقى إلزامية وضع الكمامات سارية على العاملين في هذه الأماكن.

إرتفاع الحالات بنسبة 150 في المئة في الأسبوع

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة  وأخيرة”.

و قال رئيس الوزراء جون كاستكس الأربعاء 21 جويلية، بأن  نسبة  96  في المئة من عدد الإصابات لنهار الثلاثاء 18

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تسجل 18.000 إصابة مؤكدة بزيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 %

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة وأخيرة”.

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook