Connect with us

العالم

فيروس كورونا: أطباء فرانكوجزائريين يتجندون للعمل اليد في اليد مع نظرائهم في الجزائر للتصدي لكوفيد-19

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

يتجند حاليا فريق من الأطباء الفرانكوجزائريين من مختلف التخصصات بفرنسا للتشاور و تبادل الخبرات فيما بينهم و بين نظرائهم في الجزائر، بهدف العمل معا عن بعد، اليد في اليد، للتصدي لوباء فيروس كورونا.

وشكل هؤلاء الأطباء الذين يزيد عددهم عن 400 طبيب يتفاعلون على مجموعات الواتساب و صفحات الفايسبوك، خلية أزمة لمواجهة هذه الأزمة الصحية العالمية على منصة إلكترونية، مخصصة فقط لتوصيات و توجهيات الأطباء فيما بينهم بين الضفتين.

ويكمن دور هذه المنصة الإلكترونية في تبادل المعلومات الدقيقة حول آخر مستجدات وباء كورونا، بين الأطباء الفرانكوجزائريين و آخرين في المهجر و نظرائهم من أبناء الوطن في الجزائر.

كما يرغب هؤلاء الأطباء في تقاسم كل ما يحصلون عليه من جديد أو دراسة علمية بفرنسا من قبل نظرائهم في كلا من بريطانيا ، كندا و أمريكا مع نظرائهم بأرض الوطن، و ذلك من خلال تحيين هذه المعلومات بإنتظام و نشرها في وقتها، بحكم أن الفريق الطبي صاحب المبادرة موجود بقلب هذا الوباء العالمي المنتشر عبر مختلف أرجاء التراب الفرنسي.

كما يسعى هذا الموقع الإلكتروني إلى خلق جسر تواصل بين أطباء الضفتين من أجل العمل معا كفريق طبي واحد ملتحم، جزائري الهوية، لمكافحة عدو البشرية فيروس كورونا.

ولا تقتصر مهمة هؤلاء الأطباء في المهجر على التشاور مع زملائهم في الجزائر و تبادل الخبرات، فحسب، و إنما تتعداها إلى جمع بعض المعدات الطبية و كل ما يلزم من وسائل وقائية طبية للحماية من فيروس كورونا.

ويشترط هؤلاء الأطباء أن تضمن لهم الصيثدلية المركزية بالعاصمة ممثلة من قبل مديرها،توزيع هذه الوسائل الطبية على مجموع و مختلف المؤسسات الإستشفائية في الجزائر بما فيها تلك المناطق النائية.

ومن بين أهم الأسماء المشاركة في تكوين خلية الأزمة، نجد كلا من المختص في الأمراض المعدية، بمستشفى ” لا بيتييه سالبيترييير” بباريس، الدكتور آيت محند الحسين،  و طبيب التخدير و الإنعاش بمستشفى جنوب فرنسا،الدكتور  بن بابا علي محمد، سوالمي محمد ، طبيب جراح، وطبيب الطوارئ و الإستعانة الطبية ” سامو”، فؤاد مرابط … و القائمة طويلة، يمكن الإطلاع عليها على الموقع الإلكتروني www.covid19dz.info  أو على صفحة الفايسبوك   COVID19.DZ

 

العالم

الجزائر : الوزير الأول جراد يأسف لتهاون الجزائريين في إحترام إجراءات العزل لمواجهة فيروس كورونا

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تأسف الوزير الأول في الجزائر عبد العزيز جراد لبعض التهاون الذي سجله في عدم إحترام إجراءات العزل لمواجهة فيروس كورونا .

و قال في تغريدة على حسابه الرسمي تويتر اليوم الأحد 25 أكتوبر ” أسجل أسفا بعض التهاون في الإلتزام بالتباعد الإجتماعي و إرتداء القناع و إستعمال المعقمات الكحولية للوقاية من كورونا.”

و أردف ” العالم يعيش موجة خطيرة و علينا التحلي بالمسؤولية”.

و أوضح في تغريدة ثانية ” من واجبنا التفكير في حماية مجتمعنا ، و بالأخص الأطباء الصامدون منذ أشهر لمواجهة هذا الوباءو في أبنائنا و هم يعودون إلى مقاعد الدراسة و المصلين و هم يستعدون لصلاة الجمعة.”

Continue Reading

العالم

تضاعف حملات المقاطعة للمنتجات الفرنسية في العديد من الدول المسلمة

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تضاعفت حملات المقاطعة للمنتجات الفرنسية خلال 48 ساعة الأخيرة في العديد من الدول العربية المسلمة في الشرق الأوسط و ذلك بسبب آخر تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مراسيم تأبين أستاذ التاريخ صامويل باتي الأربعاء 21 أكتوبر، حيث قال ماكرون بأن فرنسا لن تتخلى عن تدريس الرسومات الكاريكاتورية”.

و بدأت حملة المقاطعة للمنتجات الفرنسية من دولة الكويت لتتوسع رقعتها إلى باقي الدول من الأردن . إيران، غزة، تركيا و قطر.

و في الأردن أظهرت بعض الصور محطات توتال للبنزين خالية و توقف شبه كامل للعمل داخل مراكز ” كارفور ” التجارية.

وأفرغت المراكز التجارية من على رفوفها المنتجات الفرنسية مثل أجبان ، كيري ، لافاش كي ري ، بابيل، بيرييه و غيرها حتى مواد التجميل و العطور.

كما علقت هذه المتاجر على عربات التسويق لافتات كتبت عليها ” إلا رسول الله ” ” قررنا رفع المنتجات الفرنسية” ، و عرفت حملات المقاطعة رواجا كبيرا خاصة على مواقع التواصل الإجتماعي التي روجت للمقاطعة لتعرف إنتشارا واسعا وسط العديد من الدول العربية المسلمة.

و أعلنت جامعة قطر على حسابها الرسمي تويتر، تأجيل الأسبوع الثقافي الفرنسي إلى “أجل غير مسمى ” في ظل توسع رقعة الدعوات المنادية إلى حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية.

 

 

 

 

 

 

 

Continue Reading

العالم

تركيا : أردوغان يشكك في ” الصحة العقلية” لماكرون … الإليزيه تستنكر وتصف التصريحات ب “غير مقبولة “

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

إنتقد الرئيس التركي طيب رجب أردوغان السبت 24 أكتوبر ، نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، حول آخر تصريحات له فيما يخص مسلمي فرنسا .و قال أردوغان ” كل ما يمكننا قوله حول رئيس دولة يعامل الملايين من أعضاء المكونات الدينية المختلفة بهذه الطريقة، يعني : عليكم التوجه للقيام بفحوصات حول “الصحة العقلية””. يقول الرئيس التركي أردوغان في تصريح تلفزيوني.

و منذ حوالي أسبوعين ندد الرئيس التركي  بتصريحات نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون حول ” قانون الإنفصالية ” بفرنسا الذي سيتم تقديمه أمام البرلمان في التاسع من شهر ديسمبر القادم، واصفا ذلك بما أسماه بالإفتزاز لاسيما أن القانون يرمي إلى تعزيز اللائكية و قيم الجمهورية و مراقبة التمويل الخارجي للمساجد بفرنسا.

و يعد هذا التوتر حلقة أخرى من مسلسل التوترات القائمة بين الرئيسين حول العديد من الملفات، الأمر الذي دفع الإليزيه ساعات قليلة بعد التصريح التلفزيوني إلى إستنكار هذه التصريحات و وصفها بغير ” مقبولة”.

وقالت الإليزيه في تعليق لها لوكالة الأنباء الفرنسية ” الفائض و الفظاظة ليستا بالطريقة. نطلب من أردوغان أن يغير من طريقة سياسته لأنها خطيرة على مختلف وجهات النظر. لا ندخل في جدالات غير مجدية و لا نقبل الإهانات”.

ورفعت الإليزيه أيضا” غياب تعازي و تضامن  تركيا بعد قتل أستاذ التاريخ صامويل باتي ” إلى جانب ” التصريحات المتكررة للرئيس التركي أردوغان الداعية إلى مقاطعة المتنوجات الفرنسية.

و طلبت فرنسا من سفيرها بأنقرة إلى الدخول إلى باريس .

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook