Connect with us

العالم

فيروس كورونا : 70 حالة وفاة جديدة في فرنسا بمجموع 26380 عشية رفع الحجر الصحي

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

 

 

 

 

 

تحصي فرنسا هذا الأحد 10 ماي  ( اليوم ال 55 من الحجر الصحي)، عشية دخول رفع الحجر حيز التنفيذ يوم الإثنين 11 ماي، أزيد من 138000  إصابة مؤكدة بفيروس كورونا ،مع تخطي عتبة 26000 موتى، بمجموع 26380 بين المؤسسات الإستشفائية ودور العجزة، حيث تم تسجيل 16642  حالة وفاة، داخل المستشفيات و 9738 داخل دور العجزة بزيادة 70خلال 24 ساعة الأخيرة، بمجموع 26380 حالة وفاة، حسب آخر حصيلة وطنية لمديرية الصحة العمومية بفرنسا،

سجلت فرنسا 138421 إصابة مؤكدة على ترابها، يوجد بينهم 2776 في حالة خطيرة، تحت العناية المركزة، بإنخفاض طفيف في عدد المرضى منذ أزيد من شهر بمجموع أقل من 186 مريضا.

ويذكر أن 61 % من المصابين الموجودين داخل الإنعاش تتجاوز أعمارهم ما بين 60 و 80 سنة و،99 شخص تبلغ أعمارهم أقل من 30 سنة و 33  في المئة المتبقية تتعلق بالذين تقل  أعمارهم  60 سنة.

تسجيل 56217 حالة شفاء بفرنسا 

و يوجد 22569 مريضا بالمستشفيات من أصل 96038 منذ بداية الوباء بفرنسا بتاريخ الفاتح مارس، و آخرون يقبعون بمنازلهم ، من بينهم 56217 حالة شفاء و تعافي كليا و غادر أصحابها المؤسسات الصحية منذ بداية الوباء بتاريخ الفاتح من مارس.

وحذرت مديرية الصحة العمومية من التلاشي في إتباع وسائل العزل للحد من إنتشار وباء كورونا و ذلك عشية رفع الحجر الصحي بفرنسا غدا الإثنين 11 ماي.

وكشفت مديرية الصحة العمومية عن الخريطة النهائية ،الحاملة للونين الأخضر و الأحمر، أسبوع قبل رفع الحجر الصحي و التي سمحت بإنتقال المناطق التي كانت في زمرة اللون البرتقالي إلى الأخضر بإستثناء 18 من  أصل 25 منطقة، فيما بقيت، أربعة نواحي بأكملها تحت زمرة اللون الأحمر على رأسها باريس و ضواحيها، “غران إيست”، ب”ورغوني فرانش كو نتيه”، “هوت فرانس” و “مايوت” بما وراء البحار.

“الحصيلة الطبية تشجعنا على رفع الحجر الصحي تدريجيا بفرنسا في 11 ماي “

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فليب، اليوم الخميس 7 ماي، خلال تقديمه لخطة رفع الحجر الصحي، رفقة وزرائه الخمسة عن أن فرنسا جاهزة لرفع الحجر الصحي تدريجيا بداية من 11 ماي قائلا ” الحصيلة الطبية تشجعنا على الرفع التدريجي للحجر الصحي بداية من 11 ماي”.و ذلك عقب فرض الحجر الصحي في البلاد منذ 17 مارس للتصدي لفيروس كورونا.

و أردف ” هناك خبرين أولهما سار و الثاني سيء ، أولا هذه مرحلة جديدة في صراعنا ضد الوباء و هذا خبر سار لفرنسا  و الفرنسيين … و الخبر السيء هو بقاء منطقتين تحت تهديد تفشي الفيروس و هما مايوت و باريس و ضواحيها… لذلك ستظل المؤسسات التعليمية و الحدائق مغلقة بهما”.

و أكد  الوزير الأول بأن حكومته تسعى إلى التوفيق بين حتمية العودة إلى الحياة الطبيعية و إحترام كل التدابير الإحترازية العازلة للحد من إنتشار وباء كورونا”.

كما دعا إدوارد فيليب كبار السن، المصابين بأمراض مزمنة و خطيرة، إلى الإلتزام بإجراءات العزل و توخي الحذر، و البقاء رهن الحجر الصحي بالرغم من تخفيفه

و يرتقب عودة واحد مليون تلميذ و 130 معلما إلى المدراس بفرنسا بداية من الإثنين 11 ماي، وسط إجراءات صحية صارمة من تعقيم الأقلام إلى تنظيف الأقفال، إلى جانب تعقيم الحافلات و القطارات بالإضافة إلى فتح أزيد من 400 ألف متجر بإستثناء المطاعم و المقاهي .

 

العالم

فرنسا : معهد العالم العربي بباريس ينظم ” باريس – بيروت 24 ساعة من أجل لبنان” بحضور 60 فنانا يومي 25 و 26 سبتمبر

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

سينظم معهد العالم العربي بباريس، يومي 25 و26 سبتمبر القادمين، بمبادرة من رئيس المعهد جاك لانغ، فعالية خاصة تضامنا مع الشعب الللبناني المفجوع بعد كارثة الإنفجار المزدوج الذي هز مرفأ بيروت في الرابع من أوت الماضي.

و ستعرف هذه المبادرة الإستثنائية برنامجا ثريا، ستقام فعالياته بباحة المعهد الخارجية لإستقبال أكبر عدد ممكن من الجماهير بكلا من العاصمتين الفرنسية باريس و مباشرة من نظيرتها اللبنانية بيروت عبر أثير إذاعة فرنسا الثقافية” “فرانس كولتور” (France Culture) تحت عنوان “باريس – بيروت 24 ساعة من أجل لبنان”، و ذلك على مدار أيام 24 و 27 سبتمبر.

كما تأتي هذه المبادرة بالتعاون أيضا مع مؤلف ومدير مسرح “لا كولين” الوطني  وجدي معوض و بالتنسيق مع الفضاء البديل “ستايشن بيروت” محطة بيروت.

و غرد معهد العالم العربي بباريس على حسابه تويتر مدونا ” من أجل الإجابة على التراجيديا التي عصفت بلبنان هذه الصائفة، ينظم معهد العالم العربي بباريس يومي 25 و 26 سبتمبر حدثا إستثنائيا، من أجل حشد الرأي العام الفرنسي و الدولي في ” باريس – بيروت، 24 ساعة من أجل لبنان”.

و أوضح معهد العالم العربي بباريس في بيان له بأنه سيتعاقب 60 فنانا من مفكرين و ناشطين بارزين لبنانيين أو أصدقاء للبنان فوق خشبة المسرح وعلى شاشة عملاقة تقع تحت مشربيات الواجهة الرئيسة للمعهد على مدار يومين، حيث سيكون البعض منهم حاضرا شخصيا فيما سيشارك البعض الآخر عن بعد بإستخدام تقنية الفيديو.

و تعد هذه الفعالية الإستثنائية الأولى من نوعها بباريس و بالتنسيق مباشرة مع بيروت إستجابة بالكلمات والأفكار لمواساة الشعب الللبناني و  تحيته على الشجاعة التي يتحلى بها لمواجهة هذه المآسي.

كما ستتم دعوة العديد من شخصيات المجتمع المدني اللبناني للإجابة على السؤالين التاليين: “ما هي شكوتك؟ ” و”ما الذي لا تزال تأمل في تحققه؟”.

و من بين أبرز الفنانين المشاركين، بشار مار خليفة وزينة أبي راشد وميشال ونويل كسرواني وزياد ماجد وتوفيق فروخ وسيريل مكيش ودارينا الجندي… و غيرهم من القائمة الطويلة.

و أكد معهد العالم العربي بباريس بأن عائدات ما سيجنيه هذا التجمع الأكبر من نوعه جماهيريا في باريس لصالح لبنان، وعلى صلة وثيقة ببيروت على المباشر، سيتم التبرع بها لفائدة “صندوق التضامن مع لبنان” التابع لمؤسسة “المورد الثقافي”وكذلك لصالح فضاء “ستايشن بيروت” الفضاء البديل (محطة بيروت)، الذي بدوره سيقدم الدعم للعديد من الجمعيات الفنية في لبنان.

واعتبارا من يوم الجمعة 25 سبتمبر في حدود السادسة مساءً سيخصص أثير “إذاعة فرنسا الثقافية” (France Culture) عطلة نهاية الأسبوع التي تختتم نهاية يوم الأحد 27 سبتمبر، لمجموعة من البرامج الخاصة والمجلات الإذاعية والمناظرات والمقابلات والتحقيقات والوثائقيات عن الوضع في لبنان بعد مرور قرابة الشهرين على كارثة مرفأ بيروت خلال الصائفة الفارطة.

كما سيأخذ المحللون السياسيون والجيو-سياسيون زمام الحوار مع مشاركة كلا من الروائيين والصحفيين والمؤرخين، تتخللها مداخلات مع مجموعة من الموسيقيين و المطربين اللبنانيين.

و يأمل معهد العالم العربي بباريس في حشد عدد كبير من المهتمين و المتضامنين مع الشعب اللبناني من بعيد و عن قريب لإنجاح هذه الفعالية الفريدة من نوعها كي تضيئ مشربيات المعهد بباريس بشعار ” بحبك يا لبنان”.

 

Continue Reading

العالم

قضية خالد درارني : إتساع رقعة الحملات التضامنية بفرنسا من باريس إلى ليون بعد حكم سنتين حبسا في الإستئناف

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

إتسعت رقعة الحملات التضامنية الداعمة للصحفي خالد درارني بفرنسا من باريس إلى ليون حيث تم تعليق لافته مكتوب عليها ” حرية لخالد درارني ” باللغة الإنجليزية ” فري خالد درارني ” على جدران المدخل الرئيسي لبلدية الدائرة الثالثة بباريس حيث تجمع العديد من الصحفيين المساندين و البعض من أعضاء الجالية الجزائرية بباريس.

و هي الحملة التضامنية نفسها التي عرفتها بلدية ليون بمبادرة من “مجموعة التضامن مع الشعب الجزائري بليون سي. آس. آل. بي . أ” التي ستعيد تعليق اللافتة صباح الإثنين 21 سبتمبر بعد رفعها مؤقتا تزامنا مع أيام التراث خلال نهاية الأسبوع بفرنسا.

Installation d’une banderole par la Ville de Lyon, en soutien à Khaled Drareni et aux mouvements de contestation légitimes et populaires.En direct de l’Hotel de Ville de Lyon côté place des Terreaux. En raison des Journées du Patrimoine le 19 et le 20/09, la banderole sera décrochée et remise ce lundi.

Slået op af Lina Zah i Fredag den 18. september 2020

و تهاطلت ردود فعل العديد من المنظمات المساندة للصحفي خالد درارني و المطالبة بالإفراج مباشرة بعد صدور حكم الإستئناف القاضي بسنتين حبسا نافذا  الثلاثاء 15 سبتمبر بمكحمة الإستئناف لدى مجلس قضاء العاصمة الجزائر.

وكانت قد دعت نقابة الصحفيين الوطنية بفرنسا إلى تجمع في اليوم الموالي لصدور الحكم الثلاثاء 15 سبتمبر أمام مقر بلدية الدائرة الثالثة بباريس.

و كتبت على حسابها تويتر ” حرية لخالد درارني … تجمع الثلاثاء 15 سبتمبر في حال صدور الحكم  قبل منتصف النهار… نضرب موعدا في حدود السادسة مساء أمام بلدية الدائرة الثالثة بباريس” مؤكدة ” و في حال صدور الحكم بعد الظهيرة، نضرب موعدا في الحادية عشر صباحا أمام مقر البلدية”

و إستنكر  رئيس منظمة “مراسلون بلا حدود” كريستوف ديلوار، حكم الإستئناف الصادر في حق الصحفي خالد درارني معبرا عن صدمته في تغريدة له على حسابه تويتر حيث كتب ” مصدمون بالعناد الأعمى للقضاة الجزائريين… إبقاؤه في السجن ما هو إلا دليل على إنغلاق النظام في منطق سخيف غير عادل و عنيف”.

و من جهتها عبرت الجلسات الدولية للصحافة بمدينة تور و المنتدى العالمي للصحافة بتونس، عن غضبها و حزنها في الوقت ذاته لهذه الإدانة في الإستئناف بحكم سنتين حبسا نافذا.

و كتبت على حسابها الرسمي تويتر ” غضب و حزن ! # نحن خالد ”

فيما تجمع الصحفيون إلى جانب المغتربون أمام بلدية الدائرة الثالثة بباريس للتنديد بحكم الإستئناف الصادر في حق الصحفي خالد درارني مطالبين بتحريره و الإفراج عن جميع معتقلي الحراك في الجزائر.

و رفع المتجمعون صورا لبعض المعتقلين منادين بإطلاق سراحهم و أيضا لافتات كتبت عليها شعارات ” تحرير العدالة من الديكتاتورية العسكرية”.

و نقرأ على اللافتات  الأخرى باللغة الإنجليزية ” # نحن خالد” مع حمل العلم الوطني و الراية الأمازيغية.

 

Continue Reading

العالم

الجزائر : القضاء على إرهابي بمنطقة أمسيف بولاية جيجل … و عملية التمشيط لا تزال متواصلة

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي على إرهابي، صباح اليوم  الأحد 20 سبتمبر 2020، خلال عملية بحث وتمشيط بواد جنجن بمنطقة أمسيف شرق بلدية تاكسانة، ولاية جيجل بالناحية العسكرية الخامسة.
و تمكن أفراد الجيش الجزائري من استرجاع مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ومخزني ذخيرة مملوءين وأغراض أخرى.
كما تدخل هذه العملية التي لا تزال متواصلة، في إطار مكافحة الإرهاب، و أيضا لتعزز ديناميكية النتائج الإيجابية التي تحققها مختلف وحدات الجيش الوطني الشعبي، تأكيدا منها على اليقظة الدائمة عبر كامل التراب الجزائري بغية دحض كل محاولات المساس بأمن و إستقرار البلاد.

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook