Connect with us

العالم

جمعية جوزيت و موريس بباريس تحيي الذكرى ال 63 لإختطاف أودان في الجزائر

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أحيت منتصف نهار اليوم الخميس 11 جوان، جمعية جوزيت و موريس بباريس، بمقبرة “بير لا شيز” بالدائرة ال 20 بالعاصمة الفرنسية، الذكرى ال 63  لإختطاف أستاذ الرياضيات بجامعة الجزائر العاصمة، و المناضل من أجل إسقلال الجزائر موريس أودان.

صورة للنصب التذكاري لموريس أودان الأول من نوعه لمكافح من أجل إستقلال الجزائر بفرنسا بمقبرة “بير لا شاز” بباريس 

وأكدت الجمعية على لسان رئيسها “بيار مانسات” من خلال إحياء كفاح الزوجين و تكريم الراحلة أرملة موريس، جوزيت أودان، بأن الجمعية لا تزال مستمرة في مواصلة كفاحها من أجل الكشف عن الحقيقة و تحقيق العدالة إلى جانب تضامنها مع كفاح الشعب الجزائري و أيضا للحراك الشعبي.

و ركز المتحدث في كلمته أمام الحضور من السلطات المحلية لبلدية باريس و الرياضي “سيدريك فيلاني” و عمدة باريس السابق “بارتران ديلانويه” على ضرورة الإلحاح على فتح الأرشيف أمام الفرنسيين و الجزائريين لإخراج الحقيقة إلى النور.

الرياضي سيدريك فيلاني على اليسار في الصورة بجنب عمدة باريس السابق بارتران دي لانويه

و من جهتها قالت الناشطة النسوية الفرانكوجزائرية صنهاجة أخروف، في كلمة لها أن ساحة أودان في الجزائر العاصمة أصبحت اليوم رمز أبناء الجزائر الحراكيين شبان و شبات ، رجال و نساء الذين جعلواز منها محط مظاهراتهم كل جمعة للمطالبة بحقوقهم و مواصلة كفاح جوزيت و أودان.

الناشطة النسوية صنهاجة أخروف في الصورة على يسار نجل موريس أودان بيار أودان

و توفيت جوزيت أودان في 2 فيفري 2019 عن عمر ناهز 87 سنة بعد 6 أشهر من تحقيقها إنتصارا كبيرا لذاكرة زوجها بعد كفاح طويل دام أزيد من 61 سنة رفقة أبنائها. عقب إختطاف موريس أودان في 11 جوان 1957 من منزله من قبل مضليين فرنسيين أنذاك بعد إتهامه بإيواء أفراد ينتمون إلى الخلية المسلحة للحزب الشيوعي الجزائري و نقل على إثرها إلى مكان آخر.

                                                     الزوج موريس و جوزيت أودان

و بعد عشرة أيام تم إبلاغ زوجته جوزيت أودان بأنه فر خلال عملية نقله، و إستمرت هذه الرواية الرسمية التي تبناها العسكر طيلة هذه السنوات إلى غاية سنة 2014 حيث أكد الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند هلاك موريس أودان خلال إعتقاله مسقطا رواية الفرار المعتمدة منذ حقبة من الزمن.

و كان  الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد إعترف في 13 سبتمبر 2018،لدى تنقله إلى المنزل العائلي لأرملة موريس جوزيت أودان،  بمسؤولية الدولة الفرنسية في إستخدام نظام التعذيب إبان الحرب في الجزائر.

وجاء إعتراف ماكرون بعد 61 سنة من مطالبة أرملة أستاذ الرياضيات الفرنسي “موريس أودان ” مناضل من أجل إستقلال الجزائر، فرنسا الإقرار بتعذيبها لزوجها و قتله من قبل الجنود الفرنسيين سنة 1957 بالجزائر.

و سلم ماكرون لأرملة أودان جوزيت بيانا أعلن فيه ” بأنه حان الوقت بأن تكمل الأمة عمل الحقيقة حول هذه المسألة… و أن رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون قرر فتح الأرشيف الخاص بالمفقودين الجزائريين و الفرنسيين سواء من العسكريين أو المدنيين” وفقا لما سبق و كشفت عنه الإليزيه.

و إعتذر ماكرون أمام جوزيت أودان قائلا ” الشيئ الوحيد الذي أقوم به هو الإعتراف بالحقيقة”، لترحب بذلك أرملة أودان متنفسة الصعداء … و أخيرا بعد كفاح طويل للبحث عن حقيقة ما جرى لزوجها المختطف بعد أزيد من 61 سنة قائلة أنذاك للرئيس ماكرون ” هذا الإعتراف سيدخل في إطار محاربة سياسة التعذيب التي أستخدمت كآداة للقمع و نشر الرعب في العالم”.

 

 

 

العالم

الجزائر : ” SOSOXYGÉNE ” منصة إلكترونية إنسانية في خدمة المحتاجين للأوكسجين

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

تتضاعف المبادرات الإنسانية و الحملات الخيرية حاليا في الجزائر للتصدي للموجة الثالثة لفيروس كورونا، التي تجتاح التراب الوطني، في ظل إرتفاع مؤشرات الإصابات بمتحورة دالتا.

و أجاب الشباب حاضرين لتخطي هذه المحنة من خلال تظافر الجهود، كلا حسب طاقاته و ميادين نشاطاته، و من بين أهم ما تألق فيه الشباب الجزائري، ذلك الإجتهاد المتعلق بالجانب الإلكتروني خاصة بعد تأزم الوضعية الوبائية  في البلاد و التي زادت من معاناة المرضى أمام نقص الأوكسجين داخل المستشفيات.

و في السياق ذاته، نجح مطور ويب المنحدر من ولاية بجاية، سليم بونصر ،في وضع منصة إلكترونية مجانية ذات طابع إنساني على الويب تحت تصرف  المحتاجين لمادة الأوكسجين عبر مختلف نقاط التراب الجزائري.

سليم بونصر صاحب منصة SOSOXYGÉNE لتسهيل مهمة البحث عن الأوكسجين عبر مختلف المدن الجزائرية

و ترتكز المنصة على تحديد المواقع الجغرافية لجميع نقاط بيع الأوكسجين على مستوى العديد من الولايات الجزائرية بهدف تسهيل المهمة أمام أهل الإختصاص من الأطقم الطبية و كذا الخواص الراغبين في إقتناء هذه المادة الحيوية التي أصبحت تشكل مسألة حياة أو ممات بالنسبة للمرضى الذين يتعالجون في منازلهم أو حتى داخل المستشفيات الجزائرية.

وقال مطور ” SOSOXYGÉNE ”  سليم بونصر، في حديث خص به ” ميديا ناو بلوس” ،بأن الهدف من خلق هذا الموقع هو مساعدة جميع المواطنين الجزائريين الراغبين في الحصول على الأوكسجين و ذلك من خلال تقريبهم من نقاط بيعه عبر مختلف المناطق الجزائرية بعد تحديدها على الموقع بإستعمال خريطة الجزائر.

و أردف سليم بأن فكرة منصته المجانية ذات الطابع  الإنساني، جاءت بعدما عجت مواقع التواصل الإجتماعي بنداءات طلب الحصول على مادة الأوكسجين التي أصبح البحث عن قاروراتها أو مكثفاتها بالعمل الشاق خاصة على مستوى كبريات المدن الجزائرية.

و يجد رواد الموقع جميع المعلومات المتعلقة بأرقام هواتف ، عناوين و مقرات بيع مادة الأوكسجين ، يكفي فقط أن يدخل الزائر إلى الموقع إسم مدينته لتظهر له جميع نقاط البيع حسب الموقع الجغرافي للمنطقة.

كما يدعو سليم بونصر جميع الأشخاص الذين يحوزون على عناوين تواجد الأوكسجين بأي منطقة من البلاد الإتصال به عن طريق الإستمارة الموجودة على الموقع كي يتم نشر هذه المعلومات و بالتالي تسهيل مهمة البحث عنها و شرائها بكل سهولة.

و نوه محدثنا إلى النقطة السوداء التي يواجهها منذ دخول الموقع حيز التنفيذ هي طلبات الأوكسجين التي فاقت قدرات إنتاج المصانع و لم تعد هذه الأخيرة قادرة على تلبية حاجيات عائلات المرضى الوافدين عليها ، بعدما باتت  ضرورة قصوى للمتضررين أمام معاناة المستشفيات هي الأخرى من نقص هذه المادة الحيوية التي أصبحت كالمعدن النادر.

و يتطلع صاحب ”  SOSOXYGÉNE ” خلال الأيام القادمة إلى التنسيق ربما مع بعض الجمعيات الخيرية بغية تتبع خطوات قدوم المساعدات التي تصل إلى الجزائر من الخارج لا سيما فيما يخص الحملات التضامنية المنظمة من طرف أعضاء الجالية الجزائرية.

و يذكر أن الموقع يعرف إقبالا كبيرا من عدد الزوار الذين تتضاعف أعدادهم بالآلاف في اليوم و ذلك منذ دخوله حيز التنفيذ على النت يوم السبت 31 جويلية.

و تجدر الإشارة إلى أن الجزائر تشهد حاليا، وضعا وبائيا مقلقا أمام الإنتشار السريع لمتحورة دالتا، دفع بالسلطات مجددا إلى إتخاذ إجراءات غلق جد صارمة للحد من إنتشار الفيروس.

Continue Reading

العالم

تونس : الإتحاد الأوروبي يدعو إلى إحترام الدستور و إعادة عمل البرلمان

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء 27 جويلية، في بيان له، تونس  إلى ضرورة احترام الدستور،و  سيادة القانون والمؤسسات في البلاد مع الإصغاء لنداءات وتطلعات الشعب.

وقال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن بروكسل وعواصم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تتابع عن كثب التطورات في تونس، و”نطالب بإعادة عمل البرلمان وضمان استقرار المؤسسات بشكل عاجل وبدون إبطاء”، مشددا على ضرورة احترام الحقوق الأساسية والامتناع عن ممارسة أي شكل من أشكال العنف.

وذكر المسؤول الأوروبي بالمساعدات الهامة التي يقدمها الاتحاد ودوله الأعضاء لتونس لمواجهة الأزمتين الصحية والاقتصادية. وشدد جوزيب بوريل، على أن أولوية الاتحاد الأوروبي تتمثل في حماية الديمقراطية والاستقرار في تونس.

Continue Reading

العالم

الجزائر : إلغاء إجبارية الحجر الصحي للمسافرين القادمين من الخارج

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

ألغى الوزير الأول الجزائري أيمن عبد الرحمان في بيان له في ساعة متأخرة من مساء الإثنين 25 جويلية، قرار إلزامية الحجر الصحي لمدة 5 أيام للقادمين إلى الجزائر .

و هي التعليمة الوزارية التي تم إرسالها إلى مختلف الوزارات المعنية بداية من الشؤون الخارجية، الداخلية، النقل ، السياحة و الصحة.

وأكدت الوزارة الأولى في بيانها  أن المعنيين ملزمون باستظهار كشف للنتائج السلبية لاختبار مدته 36 ساعة وإجراء اختبار مضاد للجينات عند الوصول.

و قال الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان “عملا بتعليمات رئيس الجمهورية، المتعلقة بالإجراءات المطبقة على الاشخاص القادمين إلى التراب الوطني على متن الرحلات الجوية التجارية العادية، يشرفني أن ابلغكم بأن إلزامية الإمتثال لحجر صحي لمدة 5 أيام تم رفعها”.

وأضافت التعليمة “وتبعا لذلك يجب أن يخضع الأشخاص القادمون إلى التراب الوطني إلى الشروط الآتية: استظهار كشف للنتائج السلبية لاختبار مدته 36 ساعة، وإجراء اختبار مضاد للجينات عند الوصول”.

و تجدر الإشارة إلى أن هذا القرار قد أثار جدلا كبيرا وسط أعضاء الجالية الجزائرية، شهر أفريل الماضي، الأمر الذي  مما دفع هؤلاء  إلى النزول إلى شوراع كبريات المدن الفرنسية للتظاهر رفضا لهذا القرار و مطالبين بإلغائه.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook