Connect with us

فرنسا

فرنسا : أول محاكمة مصورة في تاريخ القضاء الفرنسي ل 14 متورطا في هجمات جانفي الإرهابية بباريس و سان سانت دوني 2015

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

إفتتحت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء باريس، الأربعاء 2 سبتمبر، أثقل ملف يضم الآلاف من الصفحات في أول محاكمة تاريخية مصورة ل 14 متورطا في هجمات جانفي الإرهابية بباريس و سان سانت دوني سنة 2015.

و هي الهجمات الإرهابية التي أدت إلى إغتيال 17 شخصا بينهم ثلاثة  عناصر من الشرطة و 11 ضحية أخرى بينهم صحفيين داخل مقر مجلة شارلي إيبدو الساخرة في الدائرة ال 11 بباريس، إلى جانب إعتداءات مونت روج و  المتجر اليهودي ” إيبير كاشير” بباب فانسان “بورت فانسان”.

و تمت متابعة هؤلاء المتورطين الذين يمثل منهم 11 شخصا فقط فيما يبقى ثلاثة آخرين في حالة فرار، بتهم تقديم الدعم اللوجيستيكي بدرجات متفاوتة من التزويد بالأسلحة و التخطيط إلى بيع شرائح هاتفية لكل من منفذي هجمات باريس و سان سانت دوني شهر جانفي سنة 2015.

و يتعلق الأمر بالشقيقين كواشي اللذين نفذا هجوم شارلي إيبدو الأربعاء 7 جانفي 2015، و أميدي كوليبالي الذي قتل شرطية بمونت روج و زبائن داخل المتجر اليهودي ” إيبير كاشير” بباب فانسان، بعد عملية إحتجاز ، 48 ساعة بعد الهجوم الأول للأخوين كواشي، في 9 جانفي من نفس السنة.

و أشد التهم ترتكز على المتهمين الثلاثة الغائبين عن جلسات المحاكمة التي ستدور مجرياتها على مدار شهرين و نصف شهر إلى غاية 10 نوفمبر القادم، حيث ستيم الفصل في قضيتهم غيابيا.

و يخص الأمر زوجة أميدي كوليبالي، حياة بومدين الموجودة على قيد الحياة بسوريا حسب آخر المعلومات الأمنية، إلى جانب الأخوين بلحسين محمد و مهدي اللذين يشتبه فيهما بالتحضير لهذه الهجمات الإرهابية و أيضا بتقديم المساعدة لزوجة أميدي كوليبالي، من أجل مساعدتها على مغادرة التراب الفرنسي و تسفيرها نحو تركيا ثم سوريا مباشرة بعد تنفيذ أميدي كوليبالي هجوم المتجر اليهودي “إيبير كاشير” في التاسع من شهر جانفي 2015.

هذا و سيمثل أحد المتورطين في إطار الإفراج المؤقت بعد توجيه له تهمة المشاركة في أعمال إرهابية و يتعلق الأمر بالمدعو علي رزا بولات، في حين تم إتهام الآخرين بتكوين جمعية أشرار إرهابية و إجرامية، حيث ستتراوح العقوبات ما بين 10 سنوات نافذة و السجن المؤبد.

و تعد هذه المحاكمة أول ملف يتم تصوير مجرياته للإحتفاظ بها على مستوى الأرشيف القضائي كونها تتعلق بقضية إرهاب، يتم إعادة تفاصيلها داخل قاعة الجلسة التي قسمت  إلى أربعة أجزاء بالنظر إلىِ جائحة كورونا و أيضا بالنظر إلى عدد الأشخاص الذين يتم إستقبالهم 500 شخصا بينهم 200 ضحية التي تأسست أطرافا مدنية في القضية.

لماذا تعد المحاكمة بالتاريخية؟

قبل كل شيء تعد هذه المحاكمة الثانية من نوعها في إطار الفصل في القضايا الإرهابية المنفذة على التراب الفرنسي.

الأول تم فتحه خريف 2017 و تعلق بمجزرة تولوز و مونتوبون سنة 2011 التي نفذها محمد مراح، هذا الأخير تم القضاء عليه على يد فرقة التدخل المختصة الشرطة ” راد” ، لكن مثل في جلسة المحاكمة فاتح مالكي، المتهم بتزويد محمد مراح السلاح، إلى جانب الشقيق الأكبر عبد القادر مراح. هذا الأخير إستفاد من البراءة بعدما تأسس المحامي الشهير أنذاك و وزير العدل الفرنسي حاليا “إيريك ديبون موريتي” في حقه للدفاع عن حقوقه.

إلا أن محكمة الإستئناف لم تؤيد حكم البراءة الصادر من قبل محكمة الجنايات و أدانت عبد القادر مراح بعقوبة 30 سنة سجنا نافذا سنة 2019  و أصبحت هذه العقوبة نهائية غير قابلة للطعن، بعد رفض المحكمة العليا طلب النقض المودع شهر أفريل الماضي 2020.

لكن للملف المفتوح يوم الأربعاء 2 سبتمبر 2020 ، صيغة تاريخية ، و ذلك لأول مرة بفرنسا و من أجل وقائع إرهابية، ستكون المحاكمة مصورة.

بالرغم من أن  تسجيل و تصوير المحاكمات يعد ممنوعا بفرنسا، لكن منذ قانون ” بادينتير ” سنة 1985، تم ترخيها إذا كان الأمر يدخل في إطار “منفعة إعادة تأسيس الأرشيف القضائي و بقائه في التاريخ و لن يتم  إستعمالها قبل 50 سنة إلا للضرورة القصوى” في حال تم تقديم طلب.

و من أجل الحصول على رخصة التصوير تقدمت النيابة الوطنية لدى القطب المتخصص ضد الإرهاب بباريس بطلب لدى محكمة الإستئناف بمجلس قضاء باريس بتاريخ 8 جويلية الماضي، و هو الطلب الذي حظي بالموافقة.

 

 

 

 

 

 

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تتجاوز عتبة 30 مليون شخص تلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

كشف رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس اليوم السبت 12 جوان أن فرنسا تجاوزت عتبة 30 مليون فرنسي تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكوفيد-19، و ذلك؛ ثلاثة زيام قبيل الموعد المسطر سابقا، داعيا إلى “كسب المعركة ضد الفيروس”.

و كتب كاستيكس في تغريدة عبر تويتر: “الهدف تحقق. شكرا لجميع المستنفرين من أجل التلقيح”. وكان تحقيق هدف الـ30 مليونا متوقعا الثلاثاء المقبل منتصف الشهر الجاري.

لكن السلطات الصحية أكدت أن التحسن في الوضع الصحي في فرنسا ورفع القيود تدريجياً في الحياة اليومية ينبغي ألا يترافق مع تخفيف الحذر.

وفي هذا الإطار، سيتم إجراء عمليات تطعيم مستهدفة في نهاية هذا الأسبوع في الألزاس، وفق ما أعلنت السبت وكالة الصحة الإقليمية التابعة لمنطقة غران إيست بعد اكتشاف “مجموعة مصابين بنسخة ديلتا المتحورّة (الهندية)” في الكلية العليا للفنون في ران في ستراسبورغ. وقد تم إغلاق الكلية.

وكانت مديرية الصحة العمومية في فرنسا قد أفادت مساء الجمعة عن تلقي 29,831,488 شخصاً جرعة واحدة على الأقل (56,8 % من عدد السكان البالغين) وتطعيم أكثر من 15,4 مليونًا بالكامل، أي خمس عدد السكان.

ورغم وتيرة التطعيم، حذر البعض من احتمال انخفاض الاقبال مع اقتراب فصل الصيف، اذ ان مستوى التغطية ليس كافياً في حال استأنف الوباء نشاطه.

و تم تسجيل تراجع في أعداد المرضى بوجود 2163 مريضاً تحت العناية المركزة الجمعة 11 جوان، في أدنى مستوى منذ شهر أكتوبر. كما انخفض عدد الإصابات اليومية الجديدة إلى ما دون 5000 خلال الأسبوع الماضي.

Continue Reading

فرنسا

ماكرون يتلقى صفعة من أحد المواطنين خلال زيارته لإقليم “دروم “

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

صفع أحد المواطنين الفرنسيين، ظهيرة اليوم الثلاثاء 8 جوان، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجهه و ذلك خلال زيارته لإقليم دروم،ليتم اعتقال شخصين على إثرها.

و تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، فيديو يظهر إيمانويل ماكرون يغادر ثانوية للفندقة ، متوجها لمصافحة المواطنين الذين كانوا في إنتظاره في الخارج .

و لدى إقترابه من أحد الأشخاص لمصافحته، إغتنم الشخص الفرصة و مسك بيد الرئيس و صفعه باليد الثانية على وجهه حسبما أظهره الفيديو.

بعد ذلك تدخل الأمن حيث تم إعتقال الرجل الذي هاجم الرئيس.

و واصل رئيس الدولة إيمانويل ماكرون “جولته لإقليم ” دروم ” حيث سيزور آخر النهار مراكز للتلقيح حسبما أكدته الإليزيه.و أفادت هذه الأخيرة بأن الرئيس تعرض “لمحاولة صفع.”

و إستنكرت الساحة السياسية الفرنسية بالإجماع من اليمين إلى اليسار بما فيها اليمين المتطرف لمارين لوبان،  لهذه الحادثة و أبدت تضامنها الواضح و الصريح لرئيس الدولة، رافضين إستعمال أسلوب العنف المنافي للديمقراطية بفرنسا و المساس بشخص الرئيس.

و بدوره، ندد رئيس الوزراء جون كاستكس من البرلمان، بهذه الحادثة واصفا إياها “بالإهانة للديمقراطية” قائلا ” الديمقراطية ، هي النقاش، الحوار ، و تواجه الأفكار، لكن أبدا عن طريق العنف، الإعتداء اللفظي أو الإعتداء الجسدي …أدعو إلى قفزة جمهورية”.

 

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تفتح التطعيم أمام المراهقين ما بين 12 و 18 سنة إعتبارا من 15 جوان

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش تنقله بمنطقة ” لولوت ” ، اليوم الأربعاء 2 جوان، عن فتح عملية التطعيم أمام المراهقين ما بين 12 و 18 سنة بفرنسا إعتبارا من 15 جوان.و هي الشريحة التي تمثل 5 ملايين طفل في فرنسا.

و يرغب إيمانويل ماكرون في أن تتمكن فرنسا من بلوغ سقف المناعة الجماعية للسكان لمواجهة السلالات المتمحورة لفيروس كورونا، وقال بأن الهدف المرجو لبلوغ 30 مليون سيتم تحقيقه منتصف الشهر الجاري.

و كانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أعطت،  الجمعة 28 ماي، الضوء الأخضر لاستعمال لقاح فايرز/بايونتيك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.

و يوجد حاليا دولتين في عبر بصدد تلقيح هذه الفئة العمرية داخل المجتمع آلا و هي كندا و الولايات المتحدة الأمريكية لتليها ألمانيا في السابع من شهر جوان، ثم فرنسا في 15 منه.

و سمحت فرنسا للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما  بين 18 و49 عاماً بالقيام بعملية التلقيح بدون شروط الإثنين 31 ماي .

أزيد من 26 مليون شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح

وحتى الآن، تلقى 26,583,112 شخصاً على الأقل جرعة واحدة من اللقاح (أي 37,8% من إجمالي السكان و48,2% من السكان البالغين) و10,748,886 شخصاً جرعتين (أي 16% من إجمالي السكان و20,5% من السكان البالغين).

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook