Connect with us

العالم

الجزائر : تعليق صلاة الجمعة بجامع الجزائر إعتبارا من 13 نوفمبر

Published

on

ميديا ناو بلوس
قررت لجنة متعددة القطاعات يشرف عليها وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، تعليق صلاة الجمعة بجامع الجزائر ابتداء من 13 نوفمبر الجاري نظرا لـ”حساسية الوضع الوبائي الراهن المرتبط بجائحة كورونا” على أن تستأنف عند توفر الشروط المناسبة, حسب ما أفاد به اليوم الثلاثاء بيان للوزارة.
وأوضح المصدر ذاته أن اللجنة متعددة القطاعات التي انعقدت يوم الاثنين 9 نوفمبر 2020 بتكليف من الوزير الاول عبد العزيز جراد، بمقر وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تحت إشراف الوزير يوسف بلمهدي, ونظرا لحساسية الوضع الوبائي الراهن “أوصت بتعليق صلاة الجمعة فقط في هذا الصرح الديني الكبير ابتداء من تاريخ 13 نوفمبر 2020, على أن تستأنف عند توفر الشروط المناسبة”.
وأضاف أن اللجنة “سجلت أن جامع الجزائر قد استقطب (الجمعة الماضية) أعدادا هائلة من المصلين, وبقدر ما كانت الصورة التي رسمها المصلون داخل قاعة الصلاة جميلة وحضارية, فقد تخلل هذا الحضور الكثيف تسجيل ملاحظات وتجاوزات حذرت اللجنة العلمية من تداعياتها المحتملة عل الصحة العمومية”.
كما درست اللجنة الظروف التي مرت فيها صلاة الجمعة بمختلف الولايات. وبعد الاستماع إلى العروض المقدمة بهذا الخصوص و نقاش مستفيض من طرف الحاضرين, انتهى الاجتماع إلى أن المواطنين “استقبلوا قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بفتح المساجد لإقامة شعيرة الجمعة بكثير من الارتياح والسرور”.
كما ثمن المجتمعون -يضيف البيان- “روح المسؤولية وحالة الوعي” التي صاحبت فتح صلاة الجمعة من طرف المواطنين عبر ولايات الوطن, رغم الأعداد الكبيرة التي شهدتها عدة مساجد. وفي المقابل, أكدت اللجنة أن حالة الوباء مازالت “مقلقة” خاصة في الأيام الأخيرة, مما استدعى اتخاذ إجراءات إضافية وتدابير خاصة نص عليها بيان الوزارة الأولى الصادر يوم الأحد 8 نوفمبر 2020, وعليه فإنها “تدعو المواطنين إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر والتزام الإجراءات الوقائية المعمول بها في هذا الشأن”.
يذكر أنه أقيمت أول صلاة جمعة بجامع الجزائر, الجمعة الماضي المصادف لـ 6 نوفمبر 2020 على غرار باقي المساجد عبر التراب الوطني التي توفرت فيها الشروط المطلوبة. وكانت قاعة الصلاة بجامع الجزائر افتتحت بإشراف الوزير الأول, عبد العزيز جراد تزامنا مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف التي صادفت الـ28 أكتوبر الماضي.

العالم

إيطاليا : إعتقال شاب جزائري مشتبه في تورطه في هجمات 13 نوفمبرالإرهابية بباريس

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

إعتقلت السلطات الإيطالية اليوم الإثنين 8 مارس، شابا جزائريا يبلغ من العمر 36 سنة، يشتبه في تورطه في هجمات 13 نوفمبر 2015 الإرهابية بباريس، و ذلك حسبما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصدر شرطة في إيطاليا.

و كشفت الوكالة بأن السلطات الإيطالية فتحت تحقيقا في حق الشاب الجزائري الذي يشتبه في تزويد هذا الأخير وثائق مزورة لمساعدة كوموندو هجمات نوفمبر الإرهابية بباريس و سان سانت دوني.

و حسب وكالة الأنباء الإيطالية فإن الشاب ينتمي إلى تنظيم داعش و لم يتم الكشف عن هويته.

 

 

Continue Reading

العالم

دوقة ساسكس ميغان ماركل تتهم العائلة المالكة البريطانية “بالتمييز العنصري”

Published

on

By

صورة من حساب أوبرا وينفري على تويتر برفقة دوقة ساسكس ميغان و الأمير هاري

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

كشفت دوقه ساسكس “ميغان ماركل ” في مقابلة تلفزيونية صادمة مع الصحفية الأمريكية أوبرا وينفري عن أنها حاولت الإنتحار خلال فترة حملها الأول، متهمة العائلة المالكة البريطانية بالتمييز العنصري.

و قالت ميغان ماركل إلى جانب زوجها الأمير هاري، في المقابلة التي تم نشرها في الساعات الأولى من اليوم الإثنين 8 مارس،” كانت هناك محادثات داخل العائلة المالكة البريطانية حول درجة لون بشرة طفلها ” آرتشي” قبل ولادته “.

و أضافت ميغان ماركل بأنها كانت تعاني من أفكار إنتحارية أثناء حملها بطفلها ” آرتشي”و أنها فكرت بصفة جدية و حقيقة في الإنتحار سابقا ” لم أرغب في البقاء على قيد الحياة”.

و قال من جهته الأمير هاري إلى جانب زوجته بأنهما تخليا عن واجباتهما الملكية لإنعدام التقاهم و خوفا من إعادة التاريخ نفسه في إشارة إلى وفاة والدته ديانا سنة 1997.

و أردف هاري بأن شقيقه و والده لا يزالان حبيسا قصر بكنغهام دون الحديث عن الملكة إليزابيت 2.

هذا و كشف الزوجان بأنهما ينتظران طفلة لمولودهما الثاني.

Continue Reading

العالم

الأمم المتحدة تدعو الجزائر إلى وقف الإعتقالات التعسفية و إنهاء العنف ضد متظاهري الحراك

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

دعا مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة 5 مارس، الجزائر إلى إنهاء إستخدام العنف ضد متظاهري الحراك السلميين مع وقف الاعتقالات التعسفية ضدهم، وفقا لما نشرته الأمم المتحدة  على حسابها الرسمي تويتر.

و عبر المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل في مؤتمر صحفي في جنيف ، عن قلقه قائلا: “إننا قلقون جدا لتدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر والاعتقالات المتزايدة ضد أعضاء الحراك المؤيد للديمقراطية”.

و أشار المتحدث إلى تقارير تفيد أنه “تمت متابعة 1000 شخص من أجل المشاركة في الحراك أو لنشر رسائل تنتقد الحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي.”

و أضاف بأنه يوجد “32 شخصا على الأقل معتقلون حاليا لممارسة حقوقهم الأساسية المشروعة وقد يتعرض بعضهم لعقوبات طويلة بالسجن في حين لا يزال آخرون رهن الحبس الاحترازي”.

و طالب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجزائر “بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الموقوفين أو المسجونين لدعمهم المفترض للحراك والتخلي عن التهم الموجهة إليهم… و فتح تحقيق سريع و محايد”.

وأكد المكتب أن الإجراءات الجنائية التي أطلقت في 2019 و2020  في حق ناشطين ومدافعين عن حقوق الإنسان وطلاب وصحافيين ومدونين ومواطنين عبروا عن معارضتهم، استمرت خلال أول شهرين من 2021.

و أردف المتحدث بأنه تم حظر 16 موقعا إعلاميا مستقلا على الأنترنات بعد إعتقال صحفيين أثناء تغطيتهم للمظاهرات.

و حث المكتب السلطات على إلغاء البنود و السياسات القانونية التي تستخدم لمقاضاة الأشخاص الذين يمارسون حقوقهم في حريتي التعبير و الرأي و التجمع السلمي.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook