Connect with us

العالم

الجزائر : تعليق صلاة الجمعة بجامع الجزائر إعتبارا من 13 نوفمبر

Published

on

ميديا ناو بلوس
قررت لجنة متعددة القطاعات يشرف عليها وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، تعليق صلاة الجمعة بجامع الجزائر ابتداء من 13 نوفمبر الجاري نظرا لـ”حساسية الوضع الوبائي الراهن المرتبط بجائحة كورونا” على أن تستأنف عند توفر الشروط المناسبة, حسب ما أفاد به اليوم الثلاثاء بيان للوزارة.
وأوضح المصدر ذاته أن اللجنة متعددة القطاعات التي انعقدت يوم الاثنين 9 نوفمبر 2020 بتكليف من الوزير الاول عبد العزيز جراد، بمقر وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تحت إشراف الوزير يوسف بلمهدي, ونظرا لحساسية الوضع الوبائي الراهن “أوصت بتعليق صلاة الجمعة فقط في هذا الصرح الديني الكبير ابتداء من تاريخ 13 نوفمبر 2020, على أن تستأنف عند توفر الشروط المناسبة”.
وأضاف أن اللجنة “سجلت أن جامع الجزائر قد استقطب (الجمعة الماضية) أعدادا هائلة من المصلين, وبقدر ما كانت الصورة التي رسمها المصلون داخل قاعة الصلاة جميلة وحضارية, فقد تخلل هذا الحضور الكثيف تسجيل ملاحظات وتجاوزات حذرت اللجنة العلمية من تداعياتها المحتملة عل الصحة العمومية”.
كما درست اللجنة الظروف التي مرت فيها صلاة الجمعة بمختلف الولايات. وبعد الاستماع إلى العروض المقدمة بهذا الخصوص و نقاش مستفيض من طرف الحاضرين, انتهى الاجتماع إلى أن المواطنين “استقبلوا قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بفتح المساجد لإقامة شعيرة الجمعة بكثير من الارتياح والسرور”.
كما ثمن المجتمعون -يضيف البيان- “روح المسؤولية وحالة الوعي” التي صاحبت فتح صلاة الجمعة من طرف المواطنين عبر ولايات الوطن, رغم الأعداد الكبيرة التي شهدتها عدة مساجد. وفي المقابل, أكدت اللجنة أن حالة الوباء مازالت “مقلقة” خاصة في الأيام الأخيرة, مما استدعى اتخاذ إجراءات إضافية وتدابير خاصة نص عليها بيان الوزارة الأولى الصادر يوم الأحد 8 نوفمبر 2020, وعليه فإنها “تدعو المواطنين إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر والتزام الإجراءات الوقائية المعمول بها في هذا الشأن”.
يذكر أنه أقيمت أول صلاة جمعة بجامع الجزائر, الجمعة الماضي المصادف لـ 6 نوفمبر 2020 على غرار باقي المساجد عبر التراب الوطني التي توفرت فيها الشروط المطلوبة. وكانت قاعة الصلاة بجامع الجزائر افتتحت بإشراف الوزير الأول, عبد العزيز جراد تزامنا مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف التي صادفت الـ28 أكتوبر الماضي.

العالم

لبنان : رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ” الأولوية لتشكيل الحكومة الجديدة”

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

 

أكد رئيس الحكومة اللبناني المكلف سعد الحريري, اليوم الجمعة 18 جوان، تمسكه بتأليف الحكومة مؤكدا أن الأولوية هي للتشكيل قبل الإعتذار الذي يبقى خيارا مطروحا.

وأضاف الحريري في تصريحات لصحيفة النهار اللبنانية اليوم أن الإعتذار ليس هروبا من المسؤولية بقدر ما هو عمل وطني إذا أسهم في تسهيل عملية تأليف حكومة جديدة يمكنها إنقاذ البلاد.

وأوضح الحريري أنه في حالة الإعتذار لا يمكن إعتبار هذه الخطوة انتصارا لفريق بعينه على ما وصفه “بأركام بلد”.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من الحريري قولهم إلى أنه يملك خطة انقاذ البلاد والنهوض بها ولكنه يحتاج إلى جهد وبعض الوقت، معبرين عن أسفهم للخلافات الشديدة التي تدور على تشكيل حكومة لا يتجاوز عمرها العشرة أشهر حتى إتمام الإنتخابات النيابية المرتقبة العام المقبل.

كما نقلت المصادر عن الحريري رفضه بشكل قاطع لإحتمال التمديد لمجلس النواب الحالي، مؤكدين أن الخلاف بين الحريري من جهة ورئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون وفريقه السياسي التيار الوطني الحر برئاسة النائب جبران باسيل ليس شخصيا على الإطلاق، إنما يقوم على اختلاف في وجهات النظر حول مجمل الملفات.

جدير بالذكر أن الأزمة السياسية بلبنان شهدت تعقيدا خلال الأيام الأخيرة بعدما كانت الآمال معقودة خلال الأسابيع الأخيرة الماضية على مبادرة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري لحل الخلافات بين رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون وفريقة السياسي التيار الوطني الحر بقيادة النائب جبران باسيل (صهر الرئيس اللبناني) من جهة، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري وفريقه السياسي في تيار المستقبل من جهة أخرى، والمتعلقة بتشكيل الحكومة التي تم تكليف الحريري بتأليفها بعد استشارات نيابية ملزمة في شهر أكتوبر الماضي.

ومنذ تكليف الحريري قبل نحو 8 أشهر, تعثرت جميع المحاولات للتوفيق بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء المكلف حول تشكيل حكومة كفاءات جديدة تحظى بثقة رئيس الجمهورية ومجلس النواب والشعب اللبناني والمؤسسات الدولية والدول الشقيقة والصديقة للبنان لبدء خطة إنقاد البلاد من أسوأ أزمة إقتصادية في تاريخه المعاصر والتي صنفها البنك الدولي ضمن أسوأ ثلاث أزمات بالعالم منذ منتصف القرن التاسع عشر.

وانعكست الأزمة الاقتصادية على الأوضاع المالية في لبنان, حيث إنهارت الليرة اللبنانية في سوق الصرف غير الرسمي إلى أدنى مستوى في تاريخها، فيما توقفت البنوك عن صرف ودائع الموديعين بالعملات الأجنبية منذ شهور طويلة، بينما تردت الأوضاع الاجتماعية والمعيشية بسبب نقص الوقود والانقطاع المستمر والطويل للكهرباء ونقص العديد من السلع والمستلزمات الطبية والأدوية وألبان الأطفال وغير ذلك من الأزمات التي تسبب توترات كبيرة في الشارع اللبناني.

Continue Reading

العالم

السعودية : الحج ل 60 ألف من سكان المملكة الملقحين ضد كوفيد-19

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

كشفت وزارة الحج والعمرة في السعودية أن مناسك الحج هذا العام ستقتصر على المواطنين والمقيمين داخل المملكة فقط بإجمالي 60 ألف حاج، أمام إستمرار جائحة كورونا مع ظهور سلالات متمحورة عبر مختلف دول العالم.

و حرصت الوزارة في بيان لها على “ضرورة أن تكون الحالة الصحية للراغبين في أداء مناسك الحج خالية من الأمراض المزمنة، وأن تكون ضمن الفئات العمرية من (18 إلى 65 عاما) للحاصلين على اللقاح، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين”.

و واصلت”تؤكد وزارة الحج والعمرة أن حكومة المملكة العربية السعودية تولي دوما سلامة الحجاج وصحتهم وأمنهم حرصا بالغا وعناية تامة، وتضع ذلك في مقدمة أولوياتها، امتثالا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية، مع تقديمها كل التسهيلات اللازمة التي تيسر لضيوف الرحمن أداء مناسك الحج والعمرة، وتمكنهم من الوصول إلى المشاعر المقدّسة بكل يسر وسهولة، إذ تشرفت المملكة خلال السنوات العشر الماضية فقط بخدمة ما يزيد على 150 مليون حاج”.

Continue Reading

العالم

فيروس كورونا : منظمة الصحة العالمية تحذر

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

قالت منظمة الصحة العالمية بأن جائحة كوفيد-19 تسير في اتجاهين مختلفين: بلدان لا تزال تواجه حالة خطيرة للغاية من انتشار الوباء، وبلدان أخرى لديها أعلى معدلات من التلقيح تنظر في تخفيف التدابير والقيود، مؤكدة أن رفع القيود بسرعة كبيرة قد يكون كارثيا بالنسبة لأولئك الذين لم يتم تلقيحهم.

ودعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، الدول التي تنظر في تخفيف تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، التي ساعدت في وقت ما على حماية الناس،  إلى أن تقوم بذلك بحذر وبما يتماشى مع انتشار الفيروس وقدرات التصدي له.

وأضاف “لكن العديد من البلدان لا تملك هذا الخيار، لأنها لا تملك ما يكفي من لقاحات كـوفيد-19. في هذه البلدان، يعد الاستخدام المستمر لتدابير الصحة العامة المصممة خصيصا (للدول) هو أفضل طريقة للحيلولة دون انتقال العدوى”.

وأوضح أنه بعد ستة أشهر من الشروع في إعطاء لقاحات كوفيد-19، قامت البلدان ذات الدخل المرتفع بحقن نحو 44 في المائة من الجرعات على مستوى العالم، أما البلدان منخفضة الدخل فأدارت حتى الآن 0.4 في المائة فقط من الجرعات.

وحسب منظمة الصحة العالمية فإن هناك إشارات مشجعة على الصعيد العالمي، فيما يتعلق بمسار جائحة كوفيد-19، مع انخفاض عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها لمدة ستة أسابيع وانخفاض الوفيات لمدة خمسة أسابيع.

وأفادت بارتفاع عدد الوفيات المبلغ عنها الأسبوع الماضي في ثلاثة من أقاليم منظمة الصحة العالمية الست هي إفريقيا والأميركيتان وغرب المحيط الهادئ.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook